الرئيسية / أخبار السيارات / هيونداي أزيرا تصل الشرق الاوسط الشهر القادم

هيونداي أزيرا تصل الشرق الاوسط الشهر القادم

من المقرّر إطلاق السيارة أزيرا الجديدة كلياً في الشرق الأوسط خلال شهر مايو، في حين أنها ستصل لاحقاً خلال فترة قصيرة إلى أسواق معيّنة.

وتمثّل أزيرا الجديدة الجيل السادس من الطراز، الذي يُسمّى “غراندور” في السوق الكورية، وذلك منذ إطلاقه في العام 1986 كسيارة أصيلة راقية من علامة هيونداي. وقدّم كل جيل على مدى الأعوام الثلاثين الماضية مستويات عالية من الراحة والتجهيزات، ومساحات داخلية رحبة للسائق والركاب، وهندسة ظلّت تزداد تقدماً وتطوراً.

وحقق الجيل السابق من أزيرا مبيعات كبيرة في الشرق الأوسط، فيما يمثل أحدث إصدار من هذا الطراز خطوة جريئة في مسيرة تطوره. ويبدو التزام هيونداي المتزايد تجاه الأخذ بزمام الريادة في السوق من نواحي التصميم والتقنية، واضحاً في جميع تفاصيلها.

وفي هذا السياق، قال مايك سونغ، رئيس عمليات هيونداي في إفريقيا والشرق الأوسط، خلال الاستعدادات لإطلاق الطراز إقليمياً، إن أزيرا الجديدة ترسم مسارها بشكل واضح فيما يتعلق بالتصميم، مشيراً إلى أنها “جاءت بتصميم محسّن للغاية يتسم بالتوازن الشديد”، وأضاف: “تُحدث الخطوط الانسيابية حضوراً قوياً ولافتاً، ولكنها تشكل أيضا جزءاً من لغة التصميم المتطورة لشركة هيونداي، الأمر الذي يُبقي على الإحساس بانسجام أزيرا مع تشكيلتنا من طرز السيارات الأخرى، وهو طراز مبتكر وراقٍ، بُني بالاستناد على أكثر من ثلاثة عقود من الخبرة في فهم احتياجات عملائنا”.

ويتميز تصميم سيارة السيدان الكبيرة بخطوط انسيابية متدفقة، وأشكال جذابة بسيطة تمثل تحديثاً شاملاً للمحاور البصرية الرئيسية التي تبدعها هيونداي. وتحمل مقدمة السيارة أكبر نسخة من الشبك الأمامي ذي الفتحات المتوالية المتراتبة والمُسمّى “كاسكيدينغ غريل” (الشبك متوالي الانحدار)، الذي يُعتبر أحدث عناصر التصميم في هيونداي ويفرض حضوراً جديداً واثقاً لعلامتها التجارية.

ولم يلبث التصميم الجديد الراقي لأزيرا كثيراً قبل أن يحظى بالإشادة وينال الجوائز؛ إذ فازت أزيرا هذا الشهر بجائزة “ريد دوت” لقاء جودة التصميم العالية. وتكرّم جوائز “ريد دوت” المرموقة التميّز في تصميم المنتجات ضمن فئات عديدة تتناول مجموعة واسعة من القطاعات، بينها فئة “تصميم وسائل النقل”، التي فاز فيها طراز آخر من هيونداي في العام 2017 إلى جانب أزيرا الجديدة كلياً، هو الطراز i30.

وتتوافق سيارة أزيرا الجديدة كلياً في مظهرها الرياضي الفريد مع أحدث مزايا الراحة وتقنيات السلامة التي يتوقعها المشترون المتميزون، بوصفها الطراز الأرقى ضمن سيارات هيونداي. وتشمل التقنيات المتقدمة الشحن اللاسلكي للأجهزة المحمولة، والصندوق الخلفي الذي يفتح ويغلق كهربائياً، والمقاعد الفاخرة المكسوّة بالجلد الطبيعي الناعم. وتعرض شاشة بقياس 7 بوصات صور نظام المراقبة المحيطية، كما تشمل وظيفة التحكّم بنظام صوتي محمل بالتطبيق “أوتو” من “أندرويد” و”كار بلاي” من “أبل”، ويتم تجهيز السيارة بهذه الشاشة كميزة قياسية في الأسواق العالمية. ويساهم كل من المقعد المزوّد بنظام ذاكرة لحفظ وضعيات الجلوس، وفتحة السقف البانورامية، في رفع مستوى الراحة والملاءمة في أزيرا الجديدة.



راعي اعلامي لمعرض اكسس 2016