دوري اتصالات : الشباب يعزز بقاءه بالدوري ويعمق جراح دبي





عمق الشباب جراح دبي بالفوز عليه 4/0 أمس قبل جولتين في ختام بطولة دوري الكرة في المباراة التي جرت في عقر دار دبي الذي احتفظ بخسارته بمؤخرة ترتيب فرق المسابقة برصيد 16 نقطة، فيما ساهم فوزالجوارح في تعزيز موقعهم في المنطقة الدافئة بالمسابقة بعد اضافة 3 نقاط لرصيده.
سجل أهداف المباراة الأربعة للشباب سالم مسعد (30) ووليد عباس (45) وامان مبعلي ضربة جزاء في الدقيقة ،82 وعلي محمد راشد في الدقيقة 90.
بدأت المباراة سريعة من جانب دبي المضيف الذي نجح لاعبوه في اظهار سيطرتهم على مجريات اللعب، وظهروا للوهلة الأولى انهم أقرب للفوز بالمباراة، فيما تراجع نجوم الشباب لمنتصف ملعبهم لامتصاص الحماس والتقليل من خطورة الخصم الذي اعتبر المباراةجسر العبور من المأزق الذي يعيشه الفريق باحتلاله مؤخرة الترتيب.
الهجوم الضاغط الذي شنه دبي منذ اللحظة الأولى للمباراة كاد أن يسفر عن هدف مبكر في الدقيقة الخامسة من المباراة بعد أن أرسل المحترف العائد ابراهيم مزوار الكرة بيضة مقشرة لسعيد طارش الذي مررها ضعيفة ليد حارس الشباب مهدراً هدفاً ولا أسهل كان سيغير بقية مشوار الفريق خلال المباراة.
لعب مدربا الفريقين بكامل نجومهما، وان كان مدرب دبي البديل المصري فتحي سليم غامر بالحارس الشاب يوسف سفر رغم انتهاء عقوبة الايقاف للحربي الحارس الأساسي، وغامر بالدفع بالمحترف الثاني ابراهيم مزوار (المتواضع) من بداية المباراة، وأبقى وليد عبيد صاحب الخبرة على الخط، واعتمد على مهارة جريجوري في الأمام.
المدرب المواطن للشباب عبدالله صقر حرص على غلق منطقة جزاء فريقه وفرض رقابة محكمة على الهداف جريجوري، فيما اعتمد على مهارة وسرعة سالم مسعد والمحترف ايمان مبعلي وكل من سرور سالم وعادل عباس في الأمام.
باهدار دبي فرصة التهديف في الدقيقة 5 تعطلت أدوات اللعب نهائياً في الفريق وبدا بعد ذلك فريقاً آخر ليس الذي بدأ المباراة، وبعدها دانت السيطرة كاملة للجوارح الذين كانوا يبحثون عن أغلى ثلاث نقاط في البطولة لتعزيز بقائهم في دوري الأضواء.
التراجع الملحوظ في أداء الفريق الضيف جرأ الجوارح أكثر وجعلهم أكثر قرباً من التسجيل، وبالفعل كان لهم ما أرادو في الدقيقتين 30 و45 من المباراة عندما سجل سالم سعد الهدف الأول من مجهود فردي، وسجل وليد عباس هدفاً غير مقصود عندما ارتطمت الكرة بظهره وتخدع الحارس لتدخل هدفاً أسعد جماهير الشباب وأحبط فريق دبي وجماهيره وادارته، وبه خرج الفريق من الشوط الأول وهو متقدم بهدفين مقابل لا شيء.
بدأ دبي الشوط الثاني بنفس نهج الشوط الأول بغية التسجيل واللحاق بالمباراة وبالفعل كاد يفعلها ويسجل عن طريق جريجوري الذي راوغ الدفاع وانفرد بالمرمى وسدد بقوة صوب الشباك، إلا أن الكرة ترتطم بالقائم الأيسر لمرمى الشباب وتخرج خارج المرمى.
بعدها واصل فريق الشباب أفضليته بفرض سيطرته على مجريات اللعب، وكان الأقرب للمرمى طيلة فترات الشوط الثاني، إلا أن عدم التوفيق تارة والرعونة في عدم استغلال الفرص السهلة التي لاحت عدة مرات لكل من سالم سعد وسرور سالم كانتا وراء عدم التسجيل أهدافاً جديدة حتى الدقيقة 82 التي شهدت هدف ايمان مبعلي الذي سجله من ضربة جزاء صحيحة نتيجة لعرقلة سالم سعد المنفرد بالمرمى.
استسلم لاعبو دبي للخسارة بعد الهدف الثالث وأصبحوا يجارون المباراة من دون أمل في التسجيل وتعديل النتيجة، ومن جانبهم اكتفى لاعبو الشباب بحصيلة الأهداف التي سجلوها حتى قبل نهاية المباراة بدقيقة والتي شهدت الهدف الرابع لهم الذي سجله علي محمد راشد من ضربة حرة ثابتة من خارج منطقة الجزاء لم تجد من يوقفها رغم سهولتها، وبه انتهت المباراة بأربعة أهداف مقابل لا شيء للجوارح.
أدار المباراة الدولي خالد الدوخي وعاونه على الخطوط محمد الجلاف وسعيد اليماحي، وكان عبدالله اسحاق حكماً رابعاً، وراقبها علي مخلوف.
سعيد بن مكتوم يؤازر الشباب في العوير
حرص سمو الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم رئيس نادي الشباب على حضور المباراة ومؤازرة فريقه أمام دبي. وكان سموه قد التقى بلاعبي الفريق وأعضاء الجهازين الفني والإداري بقصره على الغداء ظهر الجمعة الماضي، وطالبهم بالظهور المشرف الذي يليق باسم وتاريخ النادي في المسابقة.
















الخليج الاماراتية