الفهود تسترد الصدرة
دوري اتصالات : الوصل يهزم الفجيرة بهدفي أندرسون والعنزي





اعتلى الوصل صدارة الترتيب العام في أعقاب فوزه المستحق على مستضيفه الفجيرة بهدفين نظيفين سجلهما البرازيلي أندرسون في الدقيقة 70 ومحمد العنزي في الدقيقة 77 خلال اللقاء الذي جمعهما أمس على ملعب الفجيرة ضمن مواجهات الاسبوع العشرين لدوري اتصالات لكرة القدم.
استحق الفهود الفوز والصدارة بعد أن سطر نجومه ملحمة قوية، خاصة في الشوط الثاني بفضل التركيز العالي والحماسة الكبيرة والتعامل بحسابات الفوز منذ صافرة البداية مع الاجادة في تطبيق المهام الدفاعية مما جعل مهمتهم سهلة رغم المقاومة التي أبداها الفريق الفجراوي لكن فارق الامكانات والخبرة رجح كفة الأصفر الوصلاوي وبهذا الفوز يسترد الفهود عرش الصدارة برصيد 41 نقطة بعد تعثر منافسهم الوحدة فيما ضاعفت الخسارة الجديدة من أوجاع الفريق الفجراوي الذي اصبح أمر بقائه في الدرجة الأولى يحتاج الى معجزة بعد ان تجمد رصيده عند 18 نقطة.

أما عن مجريات المباراة التي بدأ شوطها الأول بهجوم ضاغط من الفهود في محاولة لخطف هدف مبكر يعطي الثقة والاطمئنان ويسهل من مهمة الفريق في تعزيز التقدم على جدول الترتيب العام، في المقابل رفع الفجيرة شعار الدفاع المحكم ولعب بتنظيم جيد في المنطقة الخلفية واقترب التشكيل في الملعب الى طريقة 5/4/1 بحيث يدافع الأحمر الفجراوي بسبعة لاعبين أمام انطلاقات الأصفر الوصلاوي الذي لعب بطريقة 4/4/2 وكانت أولى المبادرات الهجومية لمصلحة الفهود عن طريق اللاعب طارق درويش الذي أهدى البرازيلي اندرسون كرة عرضية رائعة لكن الأخير لم يستثمرها بالشكل المطلوب وأرسلها رأسية فوق العارضة ويسدد خالد درويش كرة قوية من ضربة حرة مباشرة مرت جوار القائم الأيسر ويرد الفجيرة بهجمة مضادة يقودها الايفواري عثمان بمبا من وسط الملعب شكلت خطورة كبيرة على المرمى الوصلاوي وتسديدة مباغتة من مبارك حسن استلمها الحارس ماجد ناصر بصعوبة على دفعتين.
ورغم السيطرة الوصلاوية وامتلاك زمام المبادرة فشل الفهود في اختراق الترسانة الدفاعية للفجيرة طوال ال 45 دقيقة واستثمار العديد من الفرص السهلة خاصة الكرة التي هيأها خالد درويش للبرازيلي أوليفيرا لكن الأخير تباطأ في تنفيذها ليتدخل الحارس علي ربيع في الوقت المناسب كما وقف القائم الأيسر بالمرصاد لرأسية اندرسون. في المقابل تحرك الفجيرة في الثلث الأخير وهدد مرمى ضيفه بعدد من الكرات لكنها افتقدت المتابعة والتركيز لينتهي الشوط الأول سلبياً خالياً من التسجيل.
مع انطلاقة الشوط الثاني كشر الفهود عن أنيابهم وكشفوا عن نواياهم تجاه الفوز وتحسن مظهر الفريق ونشطت ألعابه خاصة بعد التغير الذي أجراه المدرب البرازيلي زي ماريو بدخول محمد سالم العنزي بديلا عن محمد جمال عتيق في محاولة لتفعيل وزيادة عددية خط الهجوم بعكس الفجيرة الذي تراجع أداؤه عما كان عليه في الشوط الأول وعمد لاعبوه إلى الانكماش في المنطقة الخلفية بعد ان بدت عليهم ملامح التعب والارهاق وهذا بدوره أتاح الفرصة لفرقة الفهود في احتكار منطقة المناورة وشن الهجمات المتوالية التي بدأها البرازيلي أوليفيرا.
مع استمرار المحاولات الهجومية ينجح البرازيلي اندرسون في اختراق الترسانة الفجراوية وتسجيل الهدف الأول عند الدقيقة 70 بضربة رأسية رائعة مستفيداً من الكرة العرضية لزميله خالد درويش هذا الهدف ساهم في إشعال فتيل المباراة واعطى الوصلاوية الثقة والاطمئنان وجعل الفريق يتحرك بحرية أكبر في كل المساحات لينجح البديل الناجح محمد العنزي في تعزيز تفوق فريقه وتسجيل الهدف الثاني بعدما استخلص كرة زميله اندرسون بطريقة رائعة ووضعها بسهولة في الزاوية البعيدة على يمين الحارس علي ربيع ليجد الفجيرة نفسه في وضع حرج ويبدأ في تنظيم صفوفه ومقاسمة ضيفه السيطرة والهجمات خاصة مع دخول اللاعب أحمد خميس بديلاً عن مبارك سعيد.شهد الثلث الأخير من عمر اللقاء ركلتي جزاء الأولى كانت من نصيب الوصل عند الدقيقة 83 اثر الهجمة المضادة التي قادها البرازيلي أوليفيرا ليعترضه الحارس علي ربيع لكن مواطنه أندرسون يسدد الكرة خارج الثلاث خشبات في المقابل يحصل الفجيرة على ركلة جزاء ايضاً عند الدقيقة 90 تقدم بها أحمد خميس وسددها هو الآخر فوق العارضة لينتهي اللقاء بفوز الوصل 2/0.

ولي عهد الفجيرة تابع اللقاء

تابع سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة لقاء الوصل والفجيرة أمس على ملعب الأخير في الجولة 20 لمسابقة الدوري العام لكرة القدم كما شهد اللقاء الشيخ راشد بن حمد بن محمد الشرقي رئيس دائرة الثقافة والإعلام والشيخ مكتوم بن حمد الشرقي وعدد من أعضاء إدارتي الناديين وجماهير غفيرة استمتعت بأحداث اللقاء.
















الخليج الاماراتية