مورينيو يجد صعوبة في اختيار لاعبيه






أعلن البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشلسي أنه يجد صعوبة كبيرة في العثور على 16 لاعباً لائقاً لمباراته السبت في نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم أمام مانشستر يونايتد.

وقال مورينيو بعد تعادل فريقه 1-1 مع إيفرتون في آخر مباراة لبطولة الدوري الممتاز الأحد: "بالنسبة لمباراة النهائي لا أظن أننا سنعثر على 16 لاعباً", وأضاف: "نود أن نبذل خلاله أقصى ما عندنا لكن الصورة غير جيدة" مشيراً إلى أنه لا يحسب حراس المرمى الاحتياطيين ضمن الستة عشر لاعباً.

وخسر وصيف بطولة الدوري هذا الموسم جهود لاعب الوسط جون أوبي ميكيل بعد إصابته في الشوط الثاني من مباراة إيفرتون, وعنه قال مورينيو: "تعرض لإصابة في العضلة ولا أعتقد أنه يستطيع خوض مباراة الكأس".

وسيغيب المهاجم أندريه شيفشينكو الذي خضع لعملية فتاق ولاعب الوسط مايكل بالاك المصاب في الكاحل أيضاً عن مباراة نهائي الكأس إضافة إلى المدافع البرتغالي ريكاردو كارفالو المصاب في الركبة.

وأضاف مورينيو أنه قد يصطحب الجناح الهولندي أريين روبن الذي خضع لعملية جراحية في الركبة قبل شهرين ضمن البدلاء في مباراة النهائي, وأكد المدرب البرتغالي مجدداً أنه يتوقع أن يبقى في منصبه في بداية الموسم المقبل لكنه قال إنه يشعر مع لاعبيه بالحزن الشديد لضياع الدوري.

وأضاف: "بذلت أفضل ما عندي" مشيراً إلى أن الشيء الإيجابي الذي خرج به من الموسم الحالي هو معادلة الرقم القياسي الذي سجله ليفربول في أواخر السبعينات وأوائل الثمانينات بلعب 63 مباراة على أرضه في الدوري دون أي هزيمة.

وقال مورينيو إن النادي يفكر في ضم العديد من اللاعبين الجدد بعد مباراة نهائي الكأس وتوقع أن يتم التعاقد مع لاعبين أو ثلاثة.

















المصدر: وكالات