شتوتغارت أمام فرصة تاريخية للفوز بالثنائية





قلما نال فريق ما لكرة القدم مكافأة على شجاعته مثلما حدث هذا الموسم مع فريق شتوتغارت الذي أصبح على مسافة خطوة واحدة من إحراز لقب مسابقة دوري الدرجة الأولى الألماني لهذا الموسم وبات بإمكانه الجمع بين لقبين محليين.

فبفوزه السبت على بوخوم 3-2 في الأسبوع قبل الأخير من منافسات الدوري الألماني لهذا الموسم تقدم شتوتغارت إلى صدارة ترتيب فرق المسابقة قبل مباراته الأخيرة بالموسم أمام ضيفه إنيرجي كوتبوس في الأسبوع المقبل.

ويتقدم شتوتغارت على شالكه الذي خسر السبت من مضيفه بوروسيا دورتموند 0-2 بفارق نقطتين وبوسعه إحراز اللقب السبت المقبل, كما يمكنه أن يفوز بالكأس في السبت التالي أي في 26 مايو حين يلتقي مع نورنبيرغ في النهائي مما قد يسفر عن أول ثنائية ألمانية في تاريخ النادي.

وبدأ الأمر عدما وجد شتوتغارت نفسه في مواجهة مع لاعبيه أصحاب الأسعار والرواتب الباهظة الذين لم يؤدوا بالمستوى المطلوب فاتخذ الفريق الألماني خطوة جريئة في الصيف الماضي بإجراء عملية تغيير وإصلاح شاملين على الفريق بدلاً من استقطاب لاعبين جدد لمراكز بعينها.

ويقول هيلدت مدرب الفريق: "لم يكن ممكناً الاستمرار مع الفريق القديم, كان علينا أن نجازف بإجراء التغيير الشامل لأن الفريق القديم كان يدفع الناس إلى خارج الملعب, لذلك قمنا بالتغيير الشامل بدون رحمة", وأكد هيلدت أن شتوتغارت انتقى هؤلاء اللاعبين الجدد بعناية ولكنه اعترف بأنه: "لم يكن من المتوقع أن ينجح الأمر بهذا الشكل".

وأصبح شوتتغارت لا يقهر على ملعبه خلال هذا الموسم حيث فاز بمبارياته السبع الأخيرة بعدما لازمه سوء الحظ في المباراة التي استضاف فيها شالكه بمنتصف مارس الماضي التي خسرها 0-1 .

وتنبأ العديد من الخبراء خلال الأسبوعين الماضيين أن يكون شتوتغارت أكثر الفرق صموداً في المراحل الأخيرة بسباق اللقب الألماني لأنه ليس لديه ما يخسره وبالفعل أثبتت هذه التنبؤات صحتها.

وأبدى أوتمار هيتزفيلد مدرب فريق بايرن ميونيخ إعجابه الشديد بالفريق الذي لعب له في الماضي وقال: "لقد قدم شتوتغارت موسماً رائعاًً", بينما أكد بول برايتنر لاعب المنتخب الألماني السابق لصحيفة "بيلد أمزونتاغ" في عددها الصادر الأحد أن "شتوتغارت يستحق اللقب".
















المصدر: وكالات