لانديس ينفي صحة اتهامه بتعاطي المنشطات






نفى الدراج الأميركي الشهير فلويد لانديس المهدد بأن يصبح أول بطل لسباق "تور دو فرانس" يتم تجريده من لقبه الاثنين تعاطيه لأي منشطات محسنة للأداء على الإطلاق وذلك في بداية جلسات الاستماع التي تستمر لمدة عشرة أيام أمام هيئة مستشارين أميركية.

وذكرت صحيفة "تايمز" الأميركية أن محامي لانديس وصف القضية التي رفعتها الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات "يوسادا" بأنها "كارثة محققة" وشكك في مصداقية الاختبار المعملي الذي خضع له موكله في باريس عقب إحراز لقب السباق الفرنسي الشهير في عام 2006 والذي أثبت أن لانديس تعاطى مادة "التيستوستيرون".

وأوضحت الصحيفة أن كبير محامين "يوسادا" ممثل هيئة الادعاء رد على محامي لانديس بأنه "لا يوجد تفسير طبيعي" للكميات الكبيرة من مادة "التيستوستيرون" التي اكتشفت في عينة بول لانديس التي أخذت منه خلال السباق مضيفاً أن الاختبارات اللاحقة التي أجرتها الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات بنفسها على سبع عينات أخرى للانديس أكدت صحة نتيجة الاختبار الأول.

وبخلاف تجريده من لقب "تور دو فرانس" ففي حالة إدانة لانديس من قبل هيئة المستشارين المكونة من ثلاثة أعضاء فسيكون الدراج الأميركي مهدداً بالإيقاف لمدة عامين عن المشاركة في سباقات الدراجات.

وكان مدير سباقات "تور دو فرانس" كريستيان بودوم قد صرح لصحيفة ألمانية في الأسبوع الماضي بأن اسم لانديس سيشطب من القائمة الرسمية لأسماء الفائزين بلقب السباق بصرف النظر عن نتيجة المحاكمة الأميركية.

وتعتبر هذه القضية هي الأولى من نوعها التي تعقد فيها يوسادا جلسات استماع علنية وهو الأمر الذي أصر عليه لانديس بنفسه بعدما وجد مساندة كبيرة له في الولايات المتحدة. وتعقد هذه الجلسات في كلية الحقوق بجامعة بيبردين في ماليبو بولاية كاليفورنيا الأميركية.

وتعد قضية لانديس مجرد حلقة في سلسلة فضائح المنشطات التي هزت عالم الدراجات خلال الأشهر القليلة الماضية حيث أعيد فتح التحقيقات مؤخراً في إسبانيا مع مستشفى يتهم بأنه كان يوفر المواد المنشطة لعشرات اللاعبين الرياضيين.

واعترف الدراج الإيطالي الشهير إيفان باسو في وقت سابق من هذا الشهر بأنه كان من بين الرياضيين الذين مارسوا نقل الدم الذاتي الممنوع بمستشفى الطبيب الإسباني إيوفيميانو فوينتيس.

وينتظر أن يدلي عشرات العلماء بشهاداتهم أمام هيئة المستشارين في جلسات استماع قضية لانديس التي سعى الدراج الأميركي لتحويلها إلى محاكمة تتناول كيفية إجراء اختبارات الكشف عن تعاطي المنشطات وطريقة تقييم نتائجها.

وأوضح لانديس أن يوسادا عرضت عليه إبرام صفقة معه بتوقيع عقوبة بسيطة عليه إذا ما وفر لها دليل إدانة بتعاطي المنشطات ضد زميله السابق وبطل سباق "تور دو فرانس" سبع مرات لانس آرمسترونغ.

ولطالما اتهمت الصحف الفرنسية آرمسترونغ بتعاطي المنشطات ولكن هذا الأمر لم يثبت قط خلال أي من اختبارات الكشف عن تعاطي المنشطات التي أجريت له.















المصدر: وكالات