السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





طوكيو، اليابان (CNN) -- جرت العادة لدى الحديث عن أي طراز جديد من سيارات سنترا التي تطرحها نيسان أن يتم مقارنته مع الطراز الأول للسيارة الذي ظهر عام 1990 وهو B-13، والذي سجل نجاحاً عالمياً باهراً، غير أن طراز SE-R Spec V الجديد قادر على تجاوز هذه المقارنة لصالحه.

إلا أن سنترا تبقى عاجزة عن إزاحة طرز "سيفيك" Civic عن عرش السيارات الأكثر شعبية، وذلك بسبب العائق الأساسي الذي لم تتمكن نيسان من تجاوزه، والمتمثل في التصميم الخارجي.

وتندرج سيارة نيسان سنترا ضمن فئة السيارات صغيرة الحجم ، ويطلق على النسخة اليابانية المصدرة إلى الخارج منها اسم "صني،" وتعتزم الشركة من خلالها منافسة سيارات "تويوتا كورولا" و"هوندا سيفيك" و"فورد فوكاس."

وقد اجتهد مهندسو نيسان لمنح سنترا الجديدة لمسة من الجمال الخارجي، خاصة لجهة تصميم المصابيح والشبكات الأمامية، فيما تم دمج الحاجز الدفاعي بواجهة السيارة التي يرتفع هيكلها عن الأرض بشكل تدريجي، بما يؤمن لها شكلاً انسيابياً.

داخليا، راعت الشركة إضفاء روح الفخامة على مقصورة القيادة، التي جاءت صغيرة نسبيا، على أن وجود ناقل السرعة في متناول السائق يضمن قيادة أكثر راحة وأمان.

ويمكن طي المقاعد الخلفية في سنترا لزيادة سعة التخزين بشكل أكبر، كما تم تزويد السيارة بنظام "المفتاح الذكي" والذي يسمح بفتح الأبواب وإقفالها، أو تشغيل المحرك أو فتح حقيبة الأمتعة بشكل أوتوماتيكي.

تقنياً، تتمتع السيارة بنظام بلوتوث الذي يسمح بإجراء مكالمات تليفونية عبر الضغط على زر في عجلة القيادة، وهو قابل لتخزين أكثر من 40 رقماً هاتفياً.

وذلك إلى جانب وجود شاشة عرض صغيرة تختص بوظائف النظام الصوتي وعرض درجات الحرارة الخارجية، المسافة التي يتيح مخزون الوقود تجاوزها.

وتعمل السيارة بقوة 140 حصاناً وهي قادرة على بلوغ سرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال 7.6 ثوان.