السلام عليكم


يجرى النجم البرتغالي المخضرم لويس فيجو اليوم الثلاثاء عملية جراحية بعد إصابته بكسر في الساق خلال اللقاء الكلاسيكي بين ناديه الايطالي إنتر ميلان ومنافسه يوفنتوس بمسابقة دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم أمس الاول الاحد.

وكان لاعب يوفنتوس التشيكي المخضرم بافيل ندفيد قد تسبب في كسر قصبة ساق فيجو وهي العظمة الخارجية الرفيعة بالجزء السفلي من الساق من عرقلة خشنة.

وتردد أن ندفيد اتصل هاتفيا بفيجو أمس الاثنين ليعرب له عن أسفه لارتكابه هذه العرقلة التي كلفت اللاعب التشيكي الايقاف لمدة مباراة واحدة برغم عودته حديثا من الايقاف الذي امتد لمباراتين.

يذكر أن ندفيد وفيجو بنفس العمر تقريبا. كما أن كلا اللاعبين فازا بجائزة الكرة الذهبية التي تمنح سنويا لافضل لاعب في أوروبا.

وأفسدت هذه الاصابة على فيجو احتفاله بعيد ميلاده ال.35 بينما أصبح حامل اللقب إنتر يواجه مشكلة حقيقية الان في خط وسطه الذي يغيب عنه بالفعل الصربي ديجان ستانكوفيتش والفرنسي باتريك فييرا.

وقال فيجو الذي لم يسبق له قط إجراء أي عمليات جراحية منذ أن بدأ مشواره الاحترافي في الملاعب مع نادي سبورتنج لشبونة البرتغالي عام 1989 " سأجري عملية جراحية لاسرع من عودتي للملاعب قدر المستطاع".

ومن المنتظر أن يكون فيجو جاهزا للمشاركة في مباراة إنتر مع مضيفه سيينا في 13 كانون الثاني/يناير المقبل عندما تستأنف منافسات الدوري الايطالي بعد العطلة الشتوية التي ستمتد لثلاثة أسابيع.