دبى فى 16 يناير/ وام / سجلت غرفة القيادة والسيطرة بالإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي خلال اليومين الماضيين وحتى الثانية عشرة من صباح اليوم/1500 / حادث مروري نتيجة القيادة بسرعة زائدة وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات في ظل تدني مستوى الرؤية وعدم الالتزام بالسرعات المحددة ما ادى الى تعرض المركبات لأضرار مادية تراوحت بين المتوسطة والبسيطة.

كما سجلت الغرفة اكثر من/ 40 / ألف مكالمة واردة على هاتف النجدة خلال الفترة نفسها شملت بلاغات مرورية وجنائية وطلب سيارات الإسعاف للحالات الطارئة.

وأكد العقيد عمر عبدالله الشامسي مدير إدارة القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات بشرطة دبي أهمية الدور الذي يقوم به مركز القيادة والسيطرة /عمليات الشرطة/ الذي يكمن في التواصل مع أفراد الجمهور باعتباره حلقة وصل رئيسية وعين يقظة تعمل على مدار الساعة للحفاظ على أمن الدولة وتعزز مبدأ الشراكة المجتمعية والتواصل بين الشرطة وجميع المتعاملين معها من أفراد ومؤسسات عامة وخاصة.

وقال إن القيادة العامة لشرطة دبي تحرص على مواكبة كل جديد من أجل توفير أعلى درجات الأمن والأمان ومكافحة الجريمة ومحاصرتها وسرعة القبض على مخالفي القوانين إلى جانب توفير أرقى الخدمات الأمنية لجميع المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة كما أن العاملين في مركز القيادة والسيطرة بشرطة دبي من ضباط وأفراد يقدمون خدمات متنوعة على الصعيدين الداخلي والخارجي ويبذلون الجهد من أجل تقديم أفضل الخدمات لأفراد الجمهور واصفا الشرطة بانها مؤسسة أمنية خدمية واجتماعية تقدم خدماتها لأفراد الجمهور على اختلاف شرائحهم وقطاعاتهم.

ونبه العقيد الشامسي الى أن احتمالات وقوع حوادث مرورية تتضاعف خلال تقلبات حالة الطقس وحث سائقي المركبات على توخي الحيطة والحذر خلال التغيرات التي تحدث في الطريق نتيجة تقلبات حالة الطقس.