عودة الحركة المرورية في الشوارع إلى حالتها الطبيعية




أكد العقيد عبدالله مبارك الدخان نائب مدير عام شرطة الشارقة مدير إدارة العمليات أن الحركة المرورية في معظم شوارع الشارقة عادت إلى حالتها الطبيعية منذ الساعات الأولى لصباح أمس بعد انخفاض منسوب المياه التي كانت قد غمرت الشوارع إثر تساقط أمطار غزيرة.


وأوضح أن إمارة الشارقة شهدت خلال الأيام الثلاثة السابقة 601 حادث مروري منها 487 حادثاً في مدينة الشارقة، ونوه بأن المنطقة الوسطى سجلت 57 حادثاً منها 7 حوادث دهس أدت إلى وفاة شاب مواطن، وإصابة 6 أشخاص آخرين من جنسيات عربية وآسيوية مختلفة في حادثين آخرين منفصلين، و33 حادث صدم و17 حادث تصادم بينا لمركبات معظمها تصادم متتال أسفرت عن إصابة شخصين أحدهما مواطنة والآخر باكستاني الجنسية وتضرر 18 مركبة.


وبين أن المنطقة الشرقية سجلت العدد نفسه من الحوادث أي 57 حادثاً مرورياً بسيطاً منها 33 حادثاً في مدينة خورفكان و24 حادثاً في كلباء في حين لم تسجل حوادث في دبا الحصن، ونوه بأن هذه الحوادث لم تسفر عن أية إصابات تذكر.


وأوضح أن الشوارع الداخلية التي تم إغلاقها خلال اليومين السابقين كانت متضررة أكثر من غيرها كالجزء الواقع بين دوار الساعة ودوار المطافئ على شارع الزهراء والشارع الرابط بين جسر الملك فيصل والميدان الصناعي الأول وشارع الملك عبدالعزيز وبعض الطرق الداخلية في منطقة الجوازات وفي المناطق الصناعية فقد تم إزالة الحواجز الحديدية التي أقامتها دوريات الشرطة لتنبيه السائقين نظراً لارتفاع منسوب المياه.