>



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 6 من 11
  1. #1
    الصورة الرمزية روح زايد
    روح زايد غير متصل عضو فعّال جداً
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    1,934

    افتراضي الإماراتيون في طوابير انتظار لشراء سيارات "رولز رايز" و"بورش"


    أرخصها يزيد سعره عن مليون درهم.. والانتظار أكثر من 6 شهور
    الإماراتيون في طوابير انتظار لشراء سيارات "رولز رايز" و"بورش"



    يصطف أثرياء الإمارات من مواطني أبوظبي في قوائم انتظار قد تمتد لعدة شهور من أجل الحصول على السيارات الفارهة والجديدة التي ازداد الطلب عليها من وكلائها، على الرغم من الارتفاع الكبير الذي طرأ على أسعارها.

    وتتصدر سيارات "رولز رايز" البريطانية الصنع قائمة السيارات التي يقبل عليها أثرياء أبوظبي، رغم أن أسعار أقلها حظا يزيد عن المليون درهم اماراتي. (الدولار = 3.67 دراهم).

    وشهدت أسعار السيارات الأوروبية واليابانية ارتفاعا ملحوظا العام الجاري، فيما يتوقع أن تسجلب مزيدا من الارتفاعات مع وصول موديلات العام المقبل بعد نحو ثلاثة شهور، وذلك بفعل انخفاض سعر صرف الدولار الذي ترتبط به العملة الإماراتية.


    نقص كبير

    وقال عاملون في قطاع المركبات إن سوق السيارات تشهد "نقصا كبيرا" في العديد من الطرازات التي تفتقد إليها معارض البيع تماما، رغم أنها أطلقتها قبل أشهر قليلة باعتبارها من طرازات عام 2008، وينطبق ذلك حتى على السيارات الفخمة التي يزيد سعرها أحيانا عن مليون درهم، وفقا لتقرير كتبه الصحفي عدنان عضيمة في جريدة الاتحاد الإماراتية السبت 28-6-2008.

    وقالت الصحيفة إن هذه الظاهرة "دفعت العديد من الوكالات إلى فتح قوائم انتظار للمشترين الذين يُطلب منهم في بعض الأحيان الانتظار حتى ستة أشهر لاستلام السيارة بعد شرائها".

    ويقول مدير "رولز رايز" أبوظبي كاظم الحلي إن ''أسعار سيارات رولز رايز سجلت هذا العام ارتفاعا يقدّر بنحو 13% مقارنة بالعام الماضي، وبرّر ذلك بالتغيرات التي طرأت على أسعار العملات".

    كما توقع الحلي أن ترتفع الأسعار مرة أخرى عند وصول موديلات عام 2009 بعد بضعة أشهر بنحو 3%.

    وتوقع كذلك أن ترتفع أسعار سيارات رولز رايز في كل فصل من فصول السنة (كل ثلاثة أشهر)، وقد يتم الإعلان عن أولى هذه الزيادات الفصلية في شهر ديسمبر/كانون الأول أو يناير/كانون الثاني المقبلين.

    وأكد الحلي وجود ظاهرة "الطلب الكبير على السيارات الفاخرة في أبوظبي"، مشيرا إلى أنه منذ ديسمبر من عام 2007 وحتى الآن، بقيت طرازات رولز رايز تباع في أبوظبي قبل خروجها من خط التجميع والإنتاج في بريطانيا!

    ويفسّر الحلي هذا الطلب العالي بالتطور الاقتصادي السريع الذي تشهده الإمارة وما رافقه من تزايد في القدرة الشرائية للأفراد.

    وأشار إلى أن معرض رولز رايز في أبوظبي ''لا يعرض أية سيارة على الإطلاق بل أصبح فارغا بسبب بيع وتسليم كل الحصة التي يتلقاها من المصنع والمتعلقة بطرازات العام الجاري 2008".

    ورغم أن نقص المعروض من السيارات الفاخرة أصبح ظاهرة شائعة في العديد من دول الشرق الأوسط ولا سيما البلدان النفطية، إلا أنها أكثر وضوحاً في دولة الإمارات.

    واضطرت وكالة رولز رايز أبوظبي أخيرا إلى إغلاق قائمة الانتظار على شراء سيارات العام 2008 بعد أن بيعت حصتها منها بالكامل، وافتتحت قائمة انتظار أخرى لتسجيل أسماء المسجلين على طرازات عام 2009، التي لن يتم تسليمها إلى مشتريها إلا في النصف الثاني من ذلك العام.


    بورش: كل السيارات مباعة

    ويختلف الحال بالنسبة لوكالة بورش فيما يتعلق بالأسعار؛ حيث قال مدير مبيعاتها في أبوظبي والعين وسام عدنان خليل إن الشركة الأم "حرصت على عدم رفع أسعار سياراتها إلا بشكل طفيف جدا"، يضمن احتساب تكاليف التطوير والتعديل وإضافة الأنظمة الجديدة التي تصبّ في مصلحة المشتري.

    ويشدد خليل على أن هذه الزيادة ''لا علاقة لها على الإطلاق بتغير أسعار العملات لأن بورش أبوظبي مرتبطة بالمصنع بحساب الدولار وليس باليورو''.

    وتغيرت أسعار طرازات بورش 2008 عما كانت في عام2007 إلا أنه توقع زيادة في الأسعار تتراوح بين 5.5 و6% اعتبارا من بداية السنة المقبلة بسبب زيادة كلف التجهيزات.

    وفيما يتعلق بتوازنات العرض والطلب، أشار خليل إلى أن لشركة بورش سياسة إنتاجية تعتمد على إنتاج عدد محدود من السيارات للعالم كله من أجل الحفاظ على النوعية والخصوصية.

    وتصنع الشركة سنويا 100 ألف سيارة للتوزيع على دول العالم كلها، ويكون نصيب شركة علي وأولاده وكلاء بورش في إمارة أبوظبي 1000 سيارة سنويا فقط.

    وأضاف "من الواضح أن هذا العدد لا يمكن أن يلبي الطلب"، الأمر الذي يفسر "الإقبال على السعر المدروس والتكنولوجيا العالية وحسن الأداء وميل مستهلكي السيارات إلى اقتناء ذات الخصائص الرياضية منها، إضافة لسهولة التمويل البنكي والإعفاء من الضرائب".

    أما فيما يتعلق بتوفر الطرازات، أشار خليل إلى أن حصة الوكالة من سيارات عام 2009 محجوزة بالكامل منذ الآن، ومسجلة في قائمة الانتظار.

    ويمكن للمشتري الجديد أن ينتظر بين 6 و 12 شهرا لاستلام سيارته.

    وهذه القدرة الشرائية العالية للسيارات الفاخرة تدل على طفرة اقتصادية حقيقية في دولة الإمارات عموما، وفي إمارة أبوظبي بشكل خاص، بحسب خليل.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    1,463

    افتراضي

    خااااااطري ف الروز راااااايز لوووول



    مدام ماشاء الله عدد المليونيـريه 79 الف ::: سعر السياره بالنسبالهم ولا شي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    6,421

    افتراضي

    ماقول غير الله يخلي البنوك بس

  4. #4
    الصورة الرمزية الزرعوني
    الزرعوني غير متصل مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    25
    المشاركات
    5,781

    افتراضي

    دبل هالطوابير واقفه جدام الشؤون الاجتماعية محتاجين

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  5. #5
    الصورة الرمزية PORSCHE
    PORSCHE غير متصل عضو فعّال جداً
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    1,696

    افتراضي

    الله يهنيهم :)

    والله يرزقنا انشالله

  6. #6
    UAEmonster غير متصل عضو فائق النشاط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    الامارات
    المشاركات
    4,181

    افتراضي

    صدق

    نصهم لا اثرياء ولا شي

    كله هالبنوك!!

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

راعي اعلامي لمعرض اكسس 2016

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14