السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


مذكرة تفاهم للنقل الجوي بين الإمارات والبرازيل

وقعت دولة الإمارات ممثلة بالهيئة العامة للطيران المدني مذكرة تفاهم مع جمهورية البرازيل في ريودوجانيرو في البرازيل، وذلك لزيادة عدد الرحلات الجوية للناقلات الوطنية لكلا البلدين، واتفق الطرفان على تعيين طيران الاتحاد والعربية للطيران وطيران رأس الخيمة كناقلات وطنية لدولة الإمارات بالاضافة إلى طيران الإمارات المعينة مسبقاً، وتتضمن المذكرة تعديل بعض أحكام اتفاقية النقل الجوي الموقعة بين الطرفين بالأحرف الأولى في تاريخ 9 يونيو حزيران 2004، وتعديل جدول الطرق الملحق بالاتفاقية، كما تتضمن المذكرة زيادة عدد الرحلات الجوية بين البلدين بمعدل 28 رحلة أسبوعياً لخدمات الركاب والشحن على حدة أو مجتمعة، و21 رحلة أسبوعياً لخدمات الشحن على أي نوع من الطائرات،كما تم الاتفاق على إضافة الحرية الخامسة لخدمات الركاب والشحن، وهي تعني حرية التوقف ونقل الركاب والشحن من نقاط متوسطة أو نقاط ما وراء حدود البلدين.

12% نمو اداء شركات الطيران في الشرق الاوسط

كشفت المنظمة الدولية للنقل الجوي (الأياتا) عن بيانات الحركة الجوية الدولية لشهر يونيو حزيران والتي أظهرت طلباً بطيئاً في قطاع النقل الجوي، فحركة الشحن قد تراجعت 0.8% مقارنة بحركة شهر يونيو،2007 بينما انخفضت نسبة حركة المسافرين إلى 3.8% وهو المستوى الأدنى منذ العام 2003 وانخفض معدّل المسافرين إلى 77.6% لكل رحلة، أي بتراجع 1.2% عن معدّل يونيو 2007 والذي سُجل بـ 78.8%، اما شركات الطيران في الشرق الأوسط، فقد سجّلت أفضل أداء في هذا القطاع بنمو وصل 12.1%، أي بارتفاع طفيف من معدل شهر مايو أيار الذي بلغ 10.7%.

"العربية للطيران" تنقل 1.6 مليون مسافر في 6 أشهر بنسبة إشغال 86%

قدمت "العربية للطيران" ومقرها الشارقة خلال النصف الأول من العام الحالي خدماتها الى 1.6 مليون مسافر، بارتفاع بلغت نسبته 33 % مقارنة بـ 1.2 مليون مسافر خلال نفس الفترة من العام 2007، كما بلغ عدد المسافرين الذين قامت الشركة بنقلهم خلال الربع الثاني من هذا العام 866.272 مسافراً بزيادة نسبتها 34 % مقارنة بنحو 646 ألف مسافر في الربع الثاني من العام 2007، وارتفع معدل إشغال المقاعد بنسبة 3.6% حيث بلغ 86% خلال النصف الأول من العام الحالي مقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2007.

"الأردنية" تتكبد المزيد من الخسائر بسبب أسعار الوقود

أظهرت نتائج أعمال شركة الملكية الأردنية للطيران اصابتها بخسائر جديدة بلغت حوالي 3.1 مليون دينار (5 ملايين دولار) في النصف الأول من العام الحالي، مقابل خسائر بلغت 1.9 مليون في الفترة نفسها من العام الماضي، ورد رئيس مجلس ادارة الشركة ناصر اللوزي الخسائر لارتفاع الكلف التشغيلية، خاصة وقود الطائرات التي زادت نسبتها على 91% وبما نسبته 42% من الكلف التشغيلية.