صرح لويس فيليبي سكولاري مدرب نادي تشلسي الانكليزي لكرة القدم أنه سيفتح الباب أمام البرتغالي كريستيانو رونالدو للانضمام لصفوف الفريق اللندني إذا قرر اللاعب الرحيل عن مانشستر يونايتد.

وقبل مواجهة مانشستر يونايتد وتشلسي المرتقبة الأحد في الدوري الانكليزي الممتاز، فإن سكولاري مدرب منتخب البرتغال السابق صرح لصحف بريطانية أنه يرتبط بعلاقة قوية مع رونالدو تشبه علاقة والد بابنه.

وقال سكولاري لصحيفة ديلي ميل يوم السبت "عندما كنت في البرتغال كان يجب علي اختيار ثلاثة لاعبين كل عام للمساهمة في استفتاء جائزة أفضل لاعب في العالم. اخترت مرة ديدييه دروغبا وفي عام أخر اخترت جون تيري ومنحت صوتي لفرانك لامبارد في عام ثالث".

وأضاف "الآن أملك في فريقي هؤلاء اللاعبين الثلاثة وربما ينضم إليهم كريستيانو في الموسم المقبل. أبلغوه أنه إذا أراد التغيير فاني سأفتح الباب أمامه وسأرحب بضمه".

وهذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها سكولاري عن رونالدو (23 عاماً) منذ رحيله عن تدريب منتخب البرتغال الذي شهد مساعدته للاعب في تطوير مستواه على المستوى الدولي.

وقال سكولاري، الذي ترك منتخب البرتغال بعد نهاية كأس الأمم الأوروبية 2008 للانضمام إلى تشلسي "عندما ذهبت إلى البرتغال كان رونالدو ولداً صغيراً عمره 17 عاماً، وقد كان يمتلك شخصية جيدة لكنه كان يفكر كثيراً في مستقبله".

أضاف "لقد تطور كثيراً منذ ذلك الحين مع يونايتد بشكل أكبر من منتخب البرتغال. لكن هذا أمر طبيعي فهو يقضى 11 شهراً في العام مع يونايتد وشهراً واحداً مع منتخب بلاده لكني لاحظت تطور مستواه".

تابع المدرب المخضرم "سيرحل رونالدو في يوم ما عن يونايتد وربما يرحل في خلال عام أو عامين إلى فريق آخر. هو بمثابة صديقي وأحبه كوالد يحب ابنه لكن حياته تبقى ملكه تماماً".