السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



رفع السائق السعودي يزيد الراجحي درجة استعداداته بهدف الفوز بلقب أول رالي من عدة مراحل يقام في بلده، وهو رالي المنطقة الشرقية الذي يقام في الفترة من 11 إلى 13 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وكان الراجحي، الذي دخل عالم الراليات في العام الماضي فقط، حقق نتائج جيدة خلال مشاركاته في بطولة الشرق الأوسط موسم 2007، ونجح في الظفر بلقب رالي الكويت الدولي 2008 والمرشح للانضمام إلى بطولة الشرق الأوسط العام القادم، تماما كما رالي المنطقة الشرقية السعودي.

وكان السائق السعودي تعرض لحادث على سيارته (سوبارو إمبريزا إن 14) في اليوم الأول من رالي الأردن في الأسبوع الماضي، انسحب على أثره ولم يستطع إكمال السباق، وكان يقود سيارته الجديدة لأول مرة بعد تحضيرها بمعرفة فريق الفنلندي تومي ماكينن (تي إم آر) تحت إدارة البريطاني كيفين موريس.

وقال الراجحي: "سأقود خلال رالي المنطقة الشرقية سيارة جديدة هي سوبارو إمبريزا (دبليو آر إكس) طراز 2008، وسيساعدني الفرنسي ماتيو بوميل"، وأكد انه ما كان ليترك رالي بلاده من أجل أي رالي آخر حتى ولو كان عالمياً.

وعبر الراجحي عن سعادته "لتنظيم السعودية لأول رالي متعدد المراحل بعد نجاحها في تنظيم رالي باها حائل، الجولة الأولى من بطولة العالم لراليات الباها أوائل هذا العام، وهو ما يضعها على الطريق الصحيحة في مجال رياضة السيارات".

الملاح البريطاني لانكستر يشارك لأول مرة
ويشارك في رالي المنطقة الشرقية أيضاً الإماراتي عبد الله القاسمي مع الملاح البريطاني ستيف لانكستر الفائز ببطولة الشرق الأوسط مع القطري ناصر العطية عام 2003.

وهذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها لانكستر في السعودية، وعلق على ذلك قائلاً: "عرفت أن السعوديين نظموا سباقاً على مستوى عال في حائل، مما يبشر برالي مميز في المنطقة الشرقية، وستكون مشاركتي فيه فرصة للتعرف على التضاريس في السعودية من أجل الاستعداد للمشاركة في سباقها في حال انضمامه إلى بطولة الشرق الأوسط العام القادم".

وكان الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية انتهى من وضع خط سير رالي المنطقة الشرقية، وفتح باب التسجيل للسائقين الراغبين في المشاركة فيه، كما انتهى الاتحاد من وضع القوانين المنظمة للرالي طبقا لتعليمات الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) الذي سيكون مراقبا للرالي عن كثب عن طريق ديريك ليجر، نائب رئيس الاتحاد الدولي والمسئول عن الشرق الأوسط.

واختار القيمون على تنظيم الرالي مدينة الملك فهد بن عبد العزيز الرياضية بمنتجع "نصف القمر" بمدينة الخبر المطلة على الخليج العربي كمقر رئيسي للرالي الذي سينطلق بعد ثلاثة أيام فقط من رالي ترودوس القبرصي، الجولة قبل الأخيرة لبطولة الشرق الأوسط لموسم 2008.

وقام عمار القاضي، السكرتير العام للاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية بزيارة مؤخراً إلى مقر الرالي والتقى عددا من المسؤولين عن تنظيمه وطالبهم بالعمل على أن يخرج السباق في أفضل صورة لينال الاعتماد من الاتحاد الدولي لإدراجه في روزنامة بطولة الشرق الأوسط الموسم القادم، علماً بأن موعده المقترح هو شهر نيسان/أبريل 2009.