أحرز السائق السعودي يزيد الراجحي مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل على متن سيارة سوبارو إيمبريزا ن14 لقب رالي الشرقية السعودي المخصص لسيارات المجموعة "ن" التي تعرف ايضا بسيارات الانتاج التجاري, الذي أقيم في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية بهدف الترشح لدخول روزنامة بطولة الشرق الاوسط العام المقبل. واجتاز الفريق الفائز مسافة الرالي بفارق 21،2 ثانية عن السائق الاردني أمجد فراح مع ملاحه اللبناني أحمد غزري الذي حلّ في المركز الثاني على متن سيارة ميتسوبيشي لانسر إيفو9، بعد 13 مرحلة خاصة للسرعة توزعت على مدى يومين في منطقة الخبر في المنطقة الشرقية.

وكان اليوم الثاني والاخير للرالي شهد منافسة مثيرة بين الراجحي والفراح بعد الانسحاب المؤسف للبرتغالي أرماندو أروخو قبل الانطلاقة الفعلية لهذا اليوم. وكان فراح يتدقم منافسة بفارق 13 ثانية قبل مرحلتين من النهاية، لكن الراجحي قدم تأدية خارقة سمحت له بتقلي صالفارق والتقدم على منافسه الاردني قبل إجتياز خط النهاية. بينما تمكن القطري خليفة بن خليفة العطية وملاحه رشيد السليطي من إنتزاع آخر مركز على منصة التتويج. ةخليفة هو بطل قطر السابق عدة مرات في وقد 40 كيلوغراماً من وزنه كونه يتبع حمية قاسية وعلى مايبدو فانه وحسب البرنامج التلفزيوني فانه الرابح الاكبر.


وبات الراجحي متخصصاً في إحراز الفوز في الراليات المرشحة لدخول روزنامة بطولة الشرق الاوسط للراليات, بعد نجاحه مطلع العام من إنتزاع لقب رالي الكويت الدولي. وهو الفوز الاول له خلال مسيرته الرياضية التي بدأها قبل عام وتحديداً خلال منافسات رالي الاردن لعام 2007 .









"كنت أعلم أنه كان يتوجب عليّ الضغط بشدة من أجل الفوز" قال الراجحي والسعادة تبدو واضحة على وجهه، وتابع حديثه قائلاً "كانت معركة رائعة مع أمجد فراح خلال مراحل بعد الظهر ولم أدع أي شيء للحظ خلال المراحل الثلاث الاخيرة. الفوز هنا في السعودية هو بمثابة حلم بالنسبة لي".






أما الاردني الفراح فقال: "بداية أريد تهنئة اللجنة المنظمة للرالي على التنظيم الرائع، والمراحل قدمت منافسات قوية، ودخلت بصراع قوي مع الراجحي في المراحل الاخيرة. أتحرق للعودة مجدداً للمنافسة في رالي الشرقية السعودي". وكاد الاردني فراح يحقق ثاني فوز دولي له بعدما سبق له أن دخل تاريخ رياضة السيارات الاردنية بعدما تمكن في العام 2004 من يصبح اول سائق أردني يحرز الفوز في رالي بلاده الذي انطلق رسميا في العام 1981. كما أنه تمكن من إنتزاع لقب بطولة بلاده الوطنية للراليات 4 مرات وسبق له أن فاز أكثر من مرة بسباق تسلق مرتفع تل الرمان الاردني الشهير.

للراليات 4 مرات وسبق له أن فاز أكثر من مرة بسباق تسلق مرتفع تل الرمان الاردني الشهير.


وكانت منافسات اليوم الثاني قد بدأت على وقع مفاجأة مدوية بعدما بقيت سيارة متصدر الترتيب العام بعد نهاية مراحل القسم الاول السائق البرتغالي أرماندو اروجو الميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن9 المشاركة تحت إسم الفريق السعودي للراليات, مسمرة في مكانها داخل الموقف المغلق في مدينة الملك فهد الساحلية عند شاطيء نصف القمر بالعزيزية في المنطقة.

وفي التفاصيل أن محرك سيارة البرتغالي أروخو، المشارك في بطولة العالم للراليات ضمن فئة الانتاج التجاري والذي سبق له وان احرز لقب بطولة بلاده للراليات عدة مرات، رفض الدوران فاضطر للانسحاب.


وتسبب الخروج الدرماتيكي للسائق أروجو باحتدام المنافسات لانتزاع لقب النسخة الاولى من رالي الشرقية, بين السائق الاردني أمجد فراح والسائق السعودي يزيد الراجحي الطامح لابقاء كأس المركز الاول للرالي في المملكة العربية السعودية. علماً أنه كان قد نجح في تصدر مجريات الرالي منتصف القسم الاول ولكن دخول الاتربة والرمال الى مصفاة هواء محرك سيارته قد دفعته لخسارة بعض الوقت والتراجع الى المركز الثالث في نهاية هذا اليوم.


وأقيم الحدث تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية ورئيس اللجنة المنظمة العليا للحدث.


وأعرب المهندس مشعل بن فهد السديري رئيس الاتحاد العربي السعودي للسيارات والدراجات النارية أسفه على الحادث الذي تعرضت له

السيارة المشاركة في الرالي والتي حملت الرقم 2 التابعة للسائق البرتغالي أرماندو اروجو بحيث تم التأثير على سير سيارته. ونتيجة لذلك فان الاتحاد العربي السعودي للسيارات والدراجات النارية منظم رالي الشرقية سيقوم بفتح تحقيق موسع في ذلك لمعرفة الاسباب الحقيقية التي أدت لوقوع أو حصول هذه الحادثة.


وإجتاز 16 فريقاً من أصل 22 أخذت إشارة الانطلاق، خط النهاية حيث عاد البريطاني دايفيد سكاليوم الى المنافسات في اليوم الثاني عن طريق السوبر رالي بهدف إكتساب أكبر قدر ممكن من الخبرة، حيث سيتوجه الى دبي للمشاركة في آخر جولة من بطولة الشرق الاوسط للراليات. وكان جابر المري قد نال عقوبة إضافة 10 دقائق الى توقيته بسبب عملية إختصار للمسار، ولكن بعد تقليصها الى 5 وجد الجابري نفسه يتراجع من المركز الثامن للمركز الـ 13.


عيسى الدوسري شارك في أول رالي له منذ ما يقارب الـ 4 سنوات، وقد تمكن من إحتلال المركز الرابع ضمن الترتيب العام، ومباشرة أمام الاردني عمار حجازي، الذي إستقال مؤخراً من إدارة نادي الحسين إربد أحد أبرز الاندية الاردنية المشاركة بدوري المحترفين، وقد جلس خلف مقود سيارة سوبارو جديدة ليحتل المركز الخامس، أمام شقيقه فارس حجازي. أما المركز السابع فكان من نصيب الكويتي ميشاري الظفيري، متقدماً السعودي ماجد الغامدي الذي واجهته سلسلة لا تنتهي من المشاكل دفعته للتراجع الى المركز التاسع. وحل في المركز التاسع مواطنه سعيد الموري الذي يمكن وصفه بالحصان الاسود للرالي لا سيما أن هذه هي مشاركته الاولى في عالم الراليات اذ ان كل خبرته السابقة كانت مع الحلبات بعدما سبق له وان شارك في بطولات الاوتوكروس التي اشرف عبدالله باخشب على تنظيمها في المملكة وفاز في البطولة خلال عاميها الاخيرين وايضا سبق له وان شارك في بطولة فورمولا بي،أم،دبليو التي نظمت على حلبة البحرين الدولية، وعاد المركز العاشر للسائق القطري جابر المري العائد بعد سنوات طويلة من الغياب.






الترتيب النهائي لرالي الشرقية:


السائق/ الملاح /السيارة/ التوقيت

1ـ يزيد الراجحي (السعودية)/ ماثيو بوميل (فرنسا)/ سوبارو إيمبريزا ن14/ 1،54،31 ساعة

2ـ أمجد فراح (الاردن)/ أحمد غزيري (لبنان)/ ميتسوبيشي لانسر إيفو9/ 1،54،53 ساعة

3ـ خليفة العطية (قطر)/ راشد السليطي (قطر)/ سوبارو إيمبريزا/ 1،58،50 ساعة

4ـ عيسى الدوسري(السعودية)/ مايكل موريسي (إيرلندا)/ تويوتا أس2000 / 2،02،08 ساعتان

5ـ عمار حجازي (الاردن)/ عطا الحمود (الاردن) / ميتسوبيشي لانسر إيفو/2،03،7ساعتان

6ـ فارس حجازي (الاردن)/ عماد جمعة (الاردن) / ميتسوبيشي لانسر إيفو/ 2،03،35 ساعتان

7ـ ميشاري الظفيري (الكويت)/ فارس الظفيري (الكويت)/ ميتسوبيشي لانسر إيفو9/ 2،04،27 ساعتان

8ـ ماجد الغامدي (السعودية)/ نيكولا أرينا (إيطاليا)/ سوبارو إيمبريزا/2،05،23 ساعتان

9ـ سعيد الموري (السعودية)/ عمر الرفاعي (السعودية) / ميتسوبيشي لانسر إيفو/ 2،05،37 ساعتان

10ـ جابر المري (قطر)/ علاء الحمود (الاردن)/ إيفو9/ 2،08،37 ساعتان

الراجحي يحصد المركز الاول في رالي الشرقية 2008 - رالي السعودية 2008 (الشرقية) - الاخبار والمقالات - Saudi Gear e-Magazine