>



النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    الصورة الرمزية MR.FERRARI
    MR.FERRARI غير متصل عضو نشيط جداً
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    جدة - المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    288

    افتراضي إعلان الإفلاس يمنح جنرال موتورز غطاء يمكنها من حل الكثير من مشاكلها


    هل ينبغي منح الشركة قرضا مرحليا؟


    ديترويت: آندرو روس سوركين*

    تحدث توني سيرفون، الناطق الرسمي بشركة جنرال موتورز، بأسلوب ودود إلينا، محاولاً عرض صورة موجزة للأزمة الكبرى التي تمر بها الشركة. وصرح سيرفون خلال عطلة نهاية الأسبوع لديترويت فري برس «الحقيقة إننا نواجه أزمة سيولة قصيرة الأمد بحاجة إلى قرض مرحلي».

    من وجهة نظر سيرفون، تمر جنرال موتورز بأزمة مؤقتة، وأنه حال استعداد الحكومة ـ أي دافعي الضرائب ـ منحها بعض المال للتغلب على هذه الأزمة البسيطة، فإن كل الأمور ستسير على خير ما يرام. وتعكس التعليقات التي أدلى بها سيرفون كنه الخطأ القائم في أسلوب التفكير السائد داخل ديترويت. الواضح أن جنرال موتورز تستهلك الأموال بسرعة بالغة لدرجة أن مبلغ المليارات العشر التي تم ضخها فيها حتى اليوم ستختفي بحلول فبراير (شباط). لذلك، لا ينبغي أن يقدم دافعو الضرائب سنتاً واحداً، على الأقل حتى يُمحى حاملو الأسهم وتتعرض الإدارة لهزة عميقة ويُعاد تنظيم الصناعة بصورة كاملة. لكن هناك حلا، يمكن أن نطلق عليه اسم الإفلاس تحت رعاية حكومية. وربما يبدو هذا المصطلح في بداية الأمر متناقضاً مع ذاته، لكنه يشير الى فكرة جرى تداولها في هدوء داخل دوائر واشنطن، وهي فكرة منطقية تماماً. وفيما يلي شرح لكيفية عملها: أولا: دعونا نعترف بأن جنرال موتورز ليست بحاجة دعم مدى الحياة، وإنما بحاجة لتطبيق ما يُعرف باسم الفصل الحادي عشر (عملية إعادة تنظيم تستمر بمقتضاها في غدارة أعمالها التجارية كمؤتمن طالما تسدد ديونها الجارية). إن عملية الإفلاس ليست بالأمر السيئ، وإنما في الواقع ينبغي تأييدها، ذلك أنها تسمح للشركات باتخاذ قرارات صعبة لم يكن باستطاعتها قط القيام بها في الظروف العادية. ومن شأن إعلان الإفلاس إعطاء جنرال موتورز قدرة هائلة في مواجهة دائنيها ـ وربما، وهو الأهم، نقابة العمال المتحدين بمجال السيارات، التي تعد مستحقاتها المالية أحد الأسباب وراء فقدان جنرال موتورز قدرتها على المنافسة. علاوة على ذلك، فإن إعلان الإفلاس من شأنه توفير غطاء للشركة يمكنها من إغلاق مصانعها، وتخليص نفسها من العلامات التجارية غير المُربحة والتخلص من بعض التوكيلات. يذكر أنه بدون إعلان جنرال موتورز إفلاسها، ستكلفها قوانين الولاية مبالغ طائلة كي تتمكن من إغلاق هذه التوكيلات. لذا، فإن على الحكومة أن تجبر جنرال موتورز الآن على إعلان الإفلاس ـ حتى قبل أن يفكر صانعو السياسات بشأن ما إذا كان ينبغي على الشركة بالفعل اتخاذ هذه الخطوة. وكحافز، ستسمح الحكومة بمضي خطة الاندماج مع كرايسلر قدماً. جدير بالذكر أن الدعوات لإنقاذ كرايسلر تواجه هي الأخرى معارضة كبيرة، إلا أنه يتعين علينا النظر إلى الصناعة ككل. ولا داعي للقلق، فأسهم شركة سيربيرس لإدارة الأصول التي تملك كرايسلر متعثرة أيضا.

    ومن المتوقع أن يؤدي هذا الاندماج إلى تقليص التكاليف بقدر يصل إلى 7 مليارات دولار. لكن هذا ليس الجزء الصعب، وإنما تتمثل القرارات الصعبة في أن كلتا الشركتين سيتعين عليهما التخلي عن الكثير من العلامات التجارية. فيما يخص جنرال موتورز، فإن العلامات التجارية الوحيدة التي تستحق الإبقاء عليها هي كاديلاك وشيفروليه وبويك. ورغم تضاؤل مبيعات بويك داخل الولايات المتحدة، فإنها تحقق مبيعات هائلة في الصين. ويعني ذلك أن ساترن وبونتياك وجي إم سي وساب سوف تختفي جميعاً. يذكر أن تقديرات البنك الألماني (دويتش بانك) تشير إلى أنه حال تقليص العلامات التجارية التي تنتجها جنرال موتورز من ثماني إلى ثلاث، سيتراجع المستوى الأساسي للتكاليف بمقدار 5 مليارات دولار سنوياً. وحال تمكن الشركة من إغلاق التوكيلات أيضاً، فإن ذلك سيوفر عليها 4 مليارات دولار أخرى. أما كرايسلر، فإنه في وضع أسوأ، ذلك أن العلامة التجارية الوحيدة التي تنتجها وتتمتع بقيمة حقيقية هي جيب. ومن الممكن دمج خط إنتاج شاحنات دودج رام التابع لها مع شفروليه، التي قد تستعين بأجزاء من عملية إنتاج جي إم سي. ومن الممكن كذلك دمج النشاط التجاري الخاص بكرايسلر بمجال إنتاج الشاحنات الصغيرة مع علامة تشيفي التجارية أيضا. وبصورة عامة، من الممكن أن يتم خفض أعداد إجمالي المصانع الـ35 التي تملكها جنرال موتورز وكرايسلر بمقدار النصف. ثم ننتقل إلى المستحقات المالية للعمال بمجال السيارات. في الوقت الحاضر، يعمل لدى جنرال موتورز قرابة 8 آلاف شخص لا يحضرون فعلياً إلى مقر العمل. أما من يحضرون إلى العمل، فيتقاضون أكثر من نظرائهم الذين يؤدون العمل ذاته داخل الولايات المتحدة لحساب شركات تصنيع سيارات أجنبية، مثل تويوتا، بما يتراوح بين 10 و20 دولارا في الساعة. وتشير الأرقام إلى أن العامل داخل جنرال موتورز، تقاضى خلال 2007 حوالي 70 دولاراً في الساعة، شاملة تكاليف رعاية صحية ومعاشات. ورغم أن هذه التكاليف بدأت في التراجع بصورة طفيفة نتيجة إعادة التفاوض حول الاتفاق مع نقابة العمال المتحدين بمجال السيارات العام السابق، فإن الانخفاض في التكاليف ليس كافياً بعد. وقد تم إيجاز جزء من المشكلة في بعض التعليقات كتلك التي أوردتها ديترويت فري برس على لسان كاندي أونيل، 39 عاماً، التي تعمل في تجميع السيارات داخل مصنع جنرال موتورز بمنطقة ليك أوريون في ولاية ميشيغان، حيث تشارك في تصنيع كل من تشيفي ماليبو وبونتياك جي6. قالت أونيل «أعتقد أننا قدمنا ما فيه الكفاية»، وذلك في إشارة إلى التخفيضات التي تم إقرارها في راتبها والأموال المخصصة لمعاشها. عندما تقرأ تصريحاً مثل هذا، قد تتعاطف معها، لكنك تدرك في الوقت ذاته أنه من المستحيل تحقيق أي تقدم بدون إشهار الإفلاس. من ناحية أخرى، نحن بحاجة لأن توافق هذه الشركات على تطبيق صارم وجاد لمعايير مستوى الانبعاثات المسموح بها لكل ميل تقطعه المركبة. وعلى هذه الشركات العمل على إنتاج سيارات أقل تلويثاً للبيئة. وربما نخسر مئات الآلاف من الوظائف داخل هذه الصناعة، لكن حال التحلي بالابتكار المناسب، بمقدورنا خلق ملايين فرص العمل الجديدة خلال السنوات العشر القادمة. وينبغي ألا يكون الهدف الحيلولة دون لجوء هذه الشركات لتطبيق الفصل الحادي عشر، وإنما من تنفيذ الفصل السابع ـ الذي يعني التصفية. ومع انغلاق سوق الديون بصورة شبه كاملة، تعتبر هذه هي اللحظة المناسبة لدخول الحكومة إلى السوق ومحاولة تقديم العون. أما القفز أمام القطار في هذه اللحظة، دون إقرار التغييرات الضرورية في الصناعة أولاً ـ والتي نعلم جميعاً أنه لا يمكن تنفيذها بدون تطبيق الفصل الحادي عشر ـ فسيكون تصرفا أحمق. على الحكومة أيضا دراسة استغلال بعض الأموال الموجهة إلى الصناعة المالية ليس في إنقاذ الشركات، وإنما في الإبقاء على الموظفين داخل منطقة ديترويت والمساعدة في تنمية صناعة جديدة. ورغم أن الكثير من الناس يشكون من دور الحكومة في النشاط التجاري والأسواق الحرة، من الصعب أن يشكو أحد من جهود ترمي لزيادة إمكانات العمل أمام القوة الوطنية العاملة.

    *خدمة «نيويورك تايمز»

  2. #2
    الصورة الرمزية Porsche Stuttgart
    Porsche Stuttgart غير متصل عضو فائق النشاط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    3,790

    افتراضي

    الله يفرج عليهم
    انزين شصار على الحكومة الكنديه؟ مو بيساعدونهم بمبلغ اكبر من اللي حطه الكونغرس وانرفض؟

  3. #3
    نيسان حياتي غير متصل عضو نشيط جداً
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    320

    افتراضي

    كلها اقراحات
    وهم بختارون الانسب لهم ولشركاتهم
    والاسامي التجارية التي تمتلكها

  4. #4
    الصورة الرمزية UAE SPEED
    UAE SPEED غير متصل مراقب عام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    6,436

    افتراضي

    المقال يوضح وضع جنرال موتورز بعد اعلان الافلاس وما هي الخيارات المتاحه لها في ظل عدم تقديم الحكومه أي دعم أو مساعده ماليه لها.

    اعلان الافلاس هو أفضل حل لتوفير مبالغ باهظه لإلغاء التوكيلات وبعض الأمور القانونيه الأخرى، وأعتقد ان جنرال موتورز ستندمج مع كرايزلر وستتخلص فعلياً من بعض علاماتها التجاريه مثل ساب وساترن وجي ام سي وبونتياك، وأيضاً إغلاق بعض مصانعها، وإعادة النظر كلياً في مصروفاتها.

    أهم شيء هو استمرار عمل الشركه والمحاوله قدر الامكان استعادة وضعها المالي والاداري،

  5. #5
    الصورة الرمزية grandv8
    grandv8 غير متصل الإدارة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    28,640

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اكيد تمنح شركات اخرى ككندا او روسيا او اروبا بشراء الشركة.

    والشركة له تاريخ كبير وعريق.

    ونتظر القرارات الاخرى من الكونغرس

  6. #6
    الصورة الرمزية مؤيد اف1
    مؤيد اف1 غير متصل عضو فعّال
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    798

    افتراضي

    المشكله هذي بتواجه الكثير..

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

راعي اعلامي لمعرض اكسس 2016

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14