السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يستحوذ لقاء القمة بين السد وقطر على الاهتمام في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري القطري لكرة القدم التي تقام مبارياتها غداً الاثنين.

وتشهد المرحلة أيضاً لقاءات بين الريان والعربي، وأم صلال والخور، والخريطيات والغرافة حامل اللقب، والسيلية والوكرة.

يتصدر الريان الترتيب برصيد 26 نقطة، بفارق نقطة أمام الغرافة، ويأتي السد ثالثاً برصيد 22 نقطة بفارق نقطة أيضاً أمام قطر.

الفريقان يسعيان لاستعادة الانتصارات

يصطدم السد وقطر في مواجهة صعبة وشاقة للغاية بسبب توقف انتصارات الفريقين في المرحلة الماضية.

فبعد فوزين متتاليين للسد، تعادل مع الغرافة بعد أن كان متقدماً بهدف، وقطر تلقى خسارة هي الأكبر له هذا الموسم أمام الريان (1-4)، ولذلك يسعى كل منهما إلى الفوز حيث يريد السد مواصلة المنافسة على اللقب لاسيما وأن فارق النقاط بينه وبين منافسيه الغرافة والريان ضئيل، ويسعى قطر إلى تحسين صورته ليس فقط بعد الخسارة أمام الريان ولكن إثر الفوز الصعب والشاق وغير المقنع على السيلية في المرحلة قبل الماضية.

وما يزيد من حرارة المواجهة رغبة السد في التمسك بمركزه الثالث على أقل تقدير، وسعي قطر إلى انتزاعه منه.

وتبدو مهمة قطر صعبة خاصة خاصة أنه ما يزال يعاني من غياب ظهيريه مشعل مبارك قائد الفريق والسعودي أحمد الدوخي، كما تبدو مهمة دفاع الفريق أيضاً صعبة أمام هجوم السد بانضمام الغاني أبوكو الذي سجل هدفين في أول مباراتين يخوضهما مع فريقه، إلى جانب الغيني باسكال فيندونو وخلفان إبراهيم، فيما يعتمد قطر على قائده وهدافه سيباستيان سوريا والبرازيليين روجر ومارسينيو اللذين يعانيان من تراجع مستواهما بشدة.


الريان يطمح إلى الحفاظ على الصدارة

ثلاثة أهداف يسعى إليها الريان المتصدر في لقاء الدربي مع العربي، أولهما الثأر لخسارته غير المتوقعة أمامه في القسم الأول، ثم مواصلة انتصاراته، وأخيراً تثبيت موقعه في الصدارة، بينما يحاول العربي العودة إلى الانتصارات المتوقفة منذ مرحلتين ما تسبب في تراجعه إلى المركز السابع.

يعتبر الريان صاحب الكفة الأرجح لمستواه وارتفاع معنويات لاعبيه لاسيما بعد الفوز الكبير على قطر (4-1) في المرحلة الماضية، لكن مباريات الفريقين لا تقف عند المستوى والترتيب في اغلب الأحوال ودائما ما يخسر الفريق صاحب الترشيحات الأكبر في الفوز وهو ما حدث في لقائهما السابق حيث كان الريان مرشحا لكن العربي فجر المفاجأة وحقق فوزه الأول في حينها له بعد أربع خسائر متتالية.

المواجهة ورغم فارق المستوى والترتيب تبدو صعبة بين الفريقين حيث يدرك الريان أن منافسه قادر على تحقيق النصر، والعربي أيضاً يعلم أنه يواجه المتصدر وأحد أفضل الفرق في الدوري.

يعتمد الريان على قوة هجومية لم يستطع أي فريق في التصدي لها بقيادة الإيفواري أمارا دياني الذي أصبح صاحب شعبية كبيرة بين جماهير ناديه وفي الدوري بشكل عام، والبرازيلي ريكا والعماني عماد الحوسني، والعربي على هجوم ووسط قويين بقيادة العراقي يونس محمود والأرجنتيني بيسكولاتشي والبرازيلي كيم، وتبقى مشكلة العربي الوحيدة في عدم تمتع دفاعه بنفس قوة الوسط والهجوم.

الغرافة في مواجهة غير سهلة

وفي مواجهة كانت تعد في الماضي مجرد نزهة كروية للغرافة، تنتظر حامل اللقب مهمة غامضة وربما تكون صعبة أمام الخريطيات، وذلك بسبب التراجع الكبير في مستواه وفي أداء بعض لاعبيه لاسيما هدافه وهداف الموسم السابق البرازيلي كليمرسون ومواطنه فيرنانداو، وأيضاً بسبب المفاجآت التي حققها الخريطيات في المرحلتين الماضيتين حيث أطاح فيهما بأم صلال والوكرة.

يخوض الغرافة المباراة بحذر شديد خاصة وان لقاءهما في المرحلة الأولى لم يكن سهلاً وانتهى بفوزه بهدفين للاشيء، وأفلت الغرافة في المباراة الماضية من الخسارة أمام السد لكنه فقد الصدارة للمرة الثانية، وهو يسعي لاستعادتها هذه المرحلة، بينما يبحث الخريطيات بقيادة مدربه الجديد الفرنسي سيموندي عن مواصلة المفاجآت والانتصارات رغم غياب مدافعيه البرازيلي فابيو سانتوس والعماني أشرف عيد.

وبمعنويات مرتفعة، يستضيف أم صلال الخور في لقاء قوي يسعى فيه إلى مواصلة انتصاراته التي عادت في المرحلة الماضية عقب الفوز الكبير على السيلية (4-1)، فيما يريد الخور الفوز أيضاً على ملعبه وبين جمهوره بعد تعادله مع قطر والريان والعربي.

ويتنافس الفريقان للوصول إلى المربع الذهبي خاصة أم صلال الذي اعتاد التأهل إليه في الموسمين الماضيين، بينما عانى الخور فيهما من شبح الهبوط للدرجة الثانية، ويحتل أم صلال المركز الخامس برصيد 16 نقطة، بفارق نقطة أمام الخور السادس.

وفي آخر المباريات يلتقي الجريحان السيلية والوكرة في لقاء متقارب المستوى يحدوهما فيه الأمل إلى الفوز، خاصة السيلية الذي لم يتذوق طعم الانتصارات حتى الآن وأصبح مهدداً بالعودة إلى الدرجة الثانية، فيما يسعي الوكرة لإيقاف مسلسل الخسائر الذي تسبب في تراجعه من الخامس إلى الثامن برصيد 15 نقطة، فيما يأتي السيلية في المركز العاشر والأخير وله ثلاث نقاط.


المصدر: وكالات