>



النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    الصورة الرمزية GS430
    GS430 غير متصل عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    29
    المشاركات
    2,526

    Exclamation بسبب الأزمة المالية هناك رنج سبورت بــ 120 الف درهم




    في جلسة «شبابية» قال أحدهم: «بسبب الأزمة المالية هناك «رنج سبورت» جديد، قطع مسافة 1000 كيلومتر فقط، وصاحبه يطلب فيه 120 ألف درهم فقط، ومع ذلك لم يجد من يشتريه منه إلى اليوم»، قاطعه شخص آخر مبدياً اهتماماً كبيراً بهذا العرض المغري، وأصر على الرجل أن يقوم بالاتصال بصاحب «الرنج»، لأنه ينوي شراء هذه السيارة فوراً، وبعد الإلحاح، تم الاتصال فكانت المفاجأة التالية، أولا: لا يعاني صاحب السيارة من أي أزمة مالية. ثانياً: الرنج المعروض للبيع ليس جديداً بل «موديل 2006». ثالثاً: «الرنج» عادي وليس «سبورت». رابعاً: قطع مسافة لا تقل عن 20 ألف كيلومتر. خامساً: أسباب البيع تكمن في أن صاحب السيارة يريد شراء سيارة جديدة!

    هذه القصة القصيرة جداً، هي للأسف الشديد أنموذج حي لكيفية صناعة الشائعات التي تنتشر بشدة، وبسرعة، وبأساليب متنوعة، وبـ«سذاجة» في كثير من الأحيان، وزادت حدتها في الآونة الأخيرة بسبب الظروف الاقتصادية ومستجدات الأزمة المالية العالمية التي تطغى على كل حديث.

    أصبح المناخ العام فرصة ذهبية للتأليف والإبداع في خلق القصص والأحاديث والمواقف التي لا أساس لها من الصحة، واستحداث فصول جديدة على كل خبر صغير ليصبح كبيراً، بعد إضافة ما يمكن إضافته من «رتوش» و«بهارات» ولوازم الكذب والمبالغة.

    هناك من يفتخر «كونه» مصدراً مهماً للأخبار، وتحت هذا البند يعطي لنفسه صلاحيات واسعة في نقل كل ما يمكن نقله من قصص وأخبار وقرارات، بعد أن يُطلق لخياله العنان في تأليف ما يمكن تأليفه، وما لايمكن، فيبادرك بالقول: «واحد من الربع قال» أو «خبِرني واحد»، ويتبع ذلك بكثير من الأيمان الخفيفة والمغلظة، بدءاً من «وراس أمي» إلى «ورب الكعبة»، لتكتشف بعدها أن الموضوع ما هو إلا شائعة من آلاف الشائعات!

    السؤال «المحير» هو: لماذا يصر البعض على ترديد هذه الشائعات التي تضر بالبلد والمجتمع، وتسهم في رسم صورة خاطئة تنطوي على تشكيلها مخاطر فردية وعمومية، واجتماعية ومجتمعية؟ لماذا يصر البعض على المساهمة في إلحاق الضرر ببلده، أو بالبلد الذي يعيش فيه ويحصل منه على رزقه ورزق أولاده وعائلته؟

    المسألة غير مرتبطة بجنسية، وترويج الشائعات أمر لمسناه لدى بعض المواطنين، كما لمسناه لدى بعض الوافدين، لكن الحيرة الحقيقية تكمن في الدافع الحقيقي من وراء تناقل الكذب، والإضافة عليه بشكل أو بآخر، ومن المستفيد من ذلك يا ترى؟! ومتى سنصل إلى ثقافة نبذ الشائعات من خلال قطع حبل أفكار التأليف على هواة «الإبداع» المسموم؟!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    23
    المشاركات
    5,600

    افتراضي

    السلام عليكم


    والله ياخوي فعلاً الاشاعات من عمرها ماتخلي شي في حاله .


    ودائماً الناس تقول لاتنقل خبر حتى تتأكد منه بنفسك عساس ماتوقع نفسك في احراج مع اي شخص اخر .

    بعضهم للاسف يعطيك كلام ماله اي صحه من الوجود ، يعني سالفه الرنج حقيقه بس متغيره بعض الامور فيها



    في اعتقادي الاشاعات مستحيل تختفي

  3. #3
    الصورة الرمزية Precious
    Precious غير متصل عضو فائق النشاط
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    4,613

    افتراضي

    ^^^


    كلامك صح 100% بس عاد وين الي يسمع ويتأكد وبعدين ينشر الناس تحب تتكلم وايد


    ويعطيك العافيه على القصه

  4. #4
    الصورة الرمزية @bdull@
    @bdull@ غير متصل عضو فعّال
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    938

    افتراضي

    اللسان مافيه عظم ياخوي والناس تهذرب ما عندها شغل

  5. #5
    الصورة الرمزية Porsche Stuttgart
    Porsche Stuttgart غير متصل عضو فائق النشاط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    3,790

    افتراضي

    مشكلة الاشاعات والله
    مادري شنو اللي يستفيدون منها!!

  6. #6
    الصورة الرمزية grandv8
    grandv8 غير متصل الإدارة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    28,640

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اظن الريامي يتكلم عن حقيقة الوكالات عندنا وعن الازمة وكذب الوكالات بالاسعار وجشعهم وافتراهم على الناس بسعر والمماطلة في تسليم السيارات.

    يبالنا نراسل الريامي وايميل معروف واجيبه لكم.


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

راعي اعلامي لمعرض اكسس 2016

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14