أعرب المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم، حسن شحاتة، عن سعادته بالفوز الكبير الذي حققه "الفراعنة" على رواندا الأحد 5-6-2009 في الجولة الثالثة للتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

وأكد شحاتة أن الفوز ساهم بشكل كبير في إنعاش آمال اللاعبين في العودة لدائرة المنافسة من جديد مع المنتخب الجزائري مشيراً إلى أنه كان يشعر بحالة من القلق في حالة إهدار أي نقطة "لأنها كانت ستعني خروجنا رسمياً من دائرة المنافسة على حجز بطاقة التأهل لكأس العالم".
وأوضح شحاتة في تصريحات لوكالة الانباء الالمانية اليوم الثلاثاء أن أسباب سوء المستوي الذي ظهر عليه المنتخب المصري يرجع إلي ضغط الموسم المنقضي، حيث يعاني اللاعبون ضغطا طوال اكثر من 13 شهراً دون راحة وهو ما أثر بالسلب علي أداء أغلبهم.

وقال "المعلم": "اتيحت لنا العديد من الفرص التي كانت كفيلة بحسم اللقاء مبكراً بجانب وجود ضربتي جزاء لم يحتسبهما حكم اللقاء.. ولكن في النهاية حققنا الفوز رغم غياب العديد من اللاعبين الأساسيين".

من جانبه، أكد المدرب المساعد شوقي غريب أن أحمد حسام "ميدو" ليس مستبعداً، "فهو لاعب في منتخب مصر وسنحتاجه يوما ما، ونحن في انتظار عودته لمستواه بجانب عودة عماد متعب وعمرو زكي.. وقتها سيكون لدينا العديد من البدائل الجاهزة".