رئيس الدولة يعتمد مرسوما بقانون إتحادي لإنشاء شركة للقطارات

اعتمد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " مرسوما بقانون إتحادي يقضي بإنشاء شركة للقطارات ذات شخصية إعتبارية مستقلة لنقل الركاب والبضائع تحمل إسم " شركة الإتحاد للقطارات " .

ووافق صاحب السمو رئيس الدولة على القانون المقترح من مجلس الوزراء والقاضي بإنشاء " شركة الإتحاد للقطارات " برأس مال إجمالي يبلغ مليار درهم مملوكة بالكامل للحكومة الاتحادية .. حيث تشمل أنشطتها الأساسية تملك واستئجار وتأجير وشراء وبيع وتشغيل القطارات .. إضافة إلى الإستثمار في مجال نقل الركاب والبضائع وجميع الأعمال المرتبطة بمنظومة السكك الحديدية وذلك عبر شبكة سكك حديدية حديثة تربط كافة مناطق الدولة.

وحسب القانون ويتولى إدارة الشركة مجلس إدارة لا يقل عن سبعة أعضاء بما فيهم رئيس المجلس ونائبه يصدر بتعيينهم مرسوم إتحادي.

ووفقا للقانون فإن " شركة الإتحاد للقطارات " تهدف إلى تحقيق جملة من الأهداف يأتي في مقدمتها ربط المناطق النائية بالمناطق الحضرية بما يساهم في تحقيق التنمية والتطوير لجميع المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات وتحقيق الربط بين جميع إمارات الدولة ومرافقها من خلال شبكة نقل آمنة وسريعة .. إضافة إلى تسهيل الربط الاقتصادي والتجاري بين الإمارات عن طريق تقديم خدمات الشحن ونقل البضائع والحد من التلوث البيئي المنبعث من المركبات الخاصة في الطرق العامة .

كما نص القانون أن تتولى " شركة الإتحاد للقطارات " مباشرة أنشطتها في مجال تملك وإستئجار وتأجير وشراء وبيع القطارات بمختلف أنواعها وتشغيلها وصيانتها والقيام بجميع أعمال النقل على السكك الحديدية على المستوى الإتحادي .. إضافة إلى الإستثمار في مجالات النقل للركاب والبضائع والمرافق والمنافع اللازمة لخدمة أغراض الشركة.

كما تضم الأنشطة قيام " شركة الإتحاد للقطارات " بالحصول على مقابل الخدمة من مستخدمي القطارات وفقا للنظم واللوائح والقرارات التي يصدرها مجلس الوزراء وذلك بالتنسيق مع السلطة المختصة .. وتتولى الشركة مباشرة نشاطها من خلال شركات تابعة مملوكة لها بالكامل أو تملك جزءا منها أو من خلال منح عقود إمتياز أو إدارة لأطراف أخرى .. وذلك بناء على اقتراح من مجلس إدارة " شركة الإتحاد للقطارات " وموافقة مجلس الوزراء.

وتعليقا على اعتماد القانون .. وقال معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للمواصلات : " إن قرار صاحب السمو رئيس الدولة باعتماد إنشاء " شركة الإتحاد للقطارات " .. يعزز من جهود الدولة نحو توفير بيئة نظيفة وآمنة للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة .. إذ أن لهذا المشروع بعدا بيئيا يقضي على الآثار السلبية الناشئة عن استخدام السيارات ويخفف من الإزدحام المروري فضلا عن تقليل نسبة حوادث السيارات والشاحنات خاصة على الطرق السريعة الرابطة بين مناطق الدولة المختلفة .. كما لا يمكن إغفال البعد الاجتماعي والإنساني لهذا المشروع الذي سيحقق لشريحة كبيرة من المواطنين والمقيمين العاملين في مناطق بعيدة عن أماكن سكن أسرهم حرية وسرعة التنقل بين أماكن عملهم وأماكن إقامتهم " .
وام

ط§ظ„ط¨ظٹط§ظ†