سيكون بإمكان الحارس الدولي المصري عصام الحضري أن يقف بين الخشبات الثلاث في الأشهر المقبلة بعدما قررت محكمة التحكيم الرياضي تجميد العقوبة التي فرضها عليه الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على خلفية انضمام حارس الأهلي القاهري السابق إلى سيون السويسري دون موافقة فريقه.

وجمدت محكمة التحكيم الرياضي العقوبة الإيقاف التي تمتد لـ 4 أشهر والغرامة البالغة 900 ألف يورو، التي فرضت عليه في أبريل/نيسان الماضي، حتى تتمكن من التحقيق بعمق في مسألة انتقاله إلى سيون بعد كأس الأمم الإفريقية 2008 التي توج بلقبها منتخب بلاده.

وأشارت محكمة التحكيم التي تتخذ من لوزان مقراً لها، في بيان أصدرته الثلاثاء 7-7-2009 بعد الاستئناف الذي قام به الحضري وسيون، "القرار جمد الآن حتى انتهاء المحكمة التحكيم من المعاملات، على أن تتخذ محكمة التحكيم قرارها النهائي في هذه المسألة بعد 4 أشهر تقريباً".

يذكر أن الاتحاد الدولي عاقب سيون أيضاً بسبب هذه الصفقة التي أثارت حفيظة الأهلي، وحرمه من القيام بأي صفقات خلال فترتي الانتقالات الصيفية والشتوية.

يُشار إلى أن الحضري وجه اعتذاراً رسمياً لمسؤولي النادي الأهلي وجماهيره عن مغادرته الفريق دون سابق إنذار، إلا أن لجنة الكرة في النادي رفضت من جانبها التعليق على تصريحاته، مفضلة تأجيل البت في الموضوع إلى ما بعد الانتهاء من انتخابات النادي القاهري المقررة في 31 يوليو/تموز.