>



النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    ®Ahmad.M غير متصل عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    20
    المشاركات
    2,973

    افتراضي BMW تقرر تطوير سياراتها الكهربائية لوحدها






    لن تنتظر BMW الدخول في تحالف مع صانع آخر للسيارات لتطوير مجموعة متكاملة من السيارات الكهربائية، حيث تتسارع جهود الشركة داخليا لتطوير نظم جديدة للدفع الكهربائي ومكونات لأجسام السيارات تتسم بالخفة وتُصنع من ألياف الكربون. ويأتي هذا التطور في ظل تحالف مجموعة ديملر المالكة لعلامة مرسيدس-بنز مع تحالف آخر يضم نيسان ورينو، وانضواء بورشة تحت مظلة مجموعة فولكسفاجن العملاقة.

    مؤكدا سيكون الصراع القادم على صناعة السيارات «كهربائيا». وتتحدث تقارير مختلفة عن احتمال أن تشكل مبيعات السيارات الكهربائية 20 بالمائة من الإنتاج العالمي للعام 2020، وأعلنت الحكومة الألمانية عن خططا وضعتها لكي تصل مبيعات السيارات الكهربائية في ألمانيا إلى مليون سيارة سنويا بحلول 2020، أما اليابان فتطمح أن تشكل مبيعات السيارات الكهربائية وسيارات الدفع الهجين نصف مبيعات السيارات ككل لنفس العام.

    ومن وجهة نظرنا أن مبيعات السيارات الكهربائية والهجينة ستزيد عن 20 بالمائة بحلول 2020، ونتوقع أن تشكل اهتماما أكبر وأن تحقق المزيد من التوسع بتطور تقنية البطاريات وأنظمة الدفع الكهربائية وتوفرها بأسعار منخفضة.

    وتحظي خطوة نوربرت ريثوفر الرئيس التنفيذي لمجموعة BMW والتي تهدف إلى المضي قدما في تطوير السيارات الكهربائية بدون التحالف مع شركات أخرى بدعم كامل من العائلة كواندت Quandt وهي المالك الأكبر لأسهم الشركة الألمانية.

    ولن يكون التحدي سهلا، فالشركات المنافسة انطلقت منذ فترة نحو تطوير سياراتها الكهربائية، وتحالفت مع بعضها البعض لخفض النفقات وبالتالي تقديم السيارات بأسعار منافسة.

    ويقول محللون استراتيجيون بأنه سيكون من الشيق متابعة دخول BMW إلى معترك السيارات الكهربائية بدون شركاء يخففون عنها عبء نفقات التطوير الضخمة ويدعمونها بتبادل الخبرات.

    ويبدو أن العائلة كواندت التي تمتلك 46 بالمائة من أسهم BMW ترغب بأن تبقى شركتهم مستقلة. وكان هيربرت كواندت الذي ورث عن والده 30 بالمائة من أسهم BMW قد أفشل في عام 1959 محاولة قامت بها ديملر المالكة لعلامة مرسيدس-بنز للاستحواذ على BMW. وعُرِف عن هذه العائلة رفضها أن تدخل BMW في شراكات حصصية أو استراتيجية مع الشركات المنافسة.





    السيارة الكهربائية Active-E التي كشفت عنها BMW في ديترويت مطلع هذا العام











    ويفترض أن يعلن ريثوفر اليوم عن خطط للشركة تهدف إلى خفض النفقات بمقدار 6 بليون يورو بحلول 2012، وتسريع العمل في مشروع تطوير السيارات الكهربائية والبدء بتقديم أولاها في 2013 وأن يعلن عن استثمارات ضخمة في تطوير صناعة الأجسام من ألياف الكربون والتي ستكون من العناصر الأساسية للتشجيع على صناعة السيارات الكهربائية بسبب خفة وزنها.

    كما وتطور BMW ولأول مرة في تاريخها أرضية للدفع الأمامي ستستخدمها لسيارات صغيرة ستقدمها مستقبلا وأيضا لتخدم كقاعدة لسيارات ميني القادمة. والمعروف عن BMW إخلاصها الشديد للدفع الخلفي، ولكن ظروف التنافس العالمية فرضت عليها الدخول إلى عالم سيارات الدفع الأمامي التي ستكون أرخص وأسهل في الصنع.

    وكانت BMW ومنذ العام 2005 قد استحوذت على لقب أكبر بائع للسيارات الفاخرة بالعالم، وهو لقب احتفظت به مرسيدس-بنز لسنوات طويلة من قبل. ونجحت الشركة البافارية في رفع مبيعاتها 27 بالمائة منذ 2000 وترغب بأن ترفع مستويات ربحها إلى 8 بالمائة من حجم المبيعات بحلول 2012.

    وبنجاح BMW في زيادة حصتها العالمية في الأسواق، ورفع مستويات الأرباح، تلاشت أي فرص لأن تفقد الشركة استقلاليتها. ويقول أحد الخبراء بأن الشركة عملت بشكل صحيح خلال العشرين سنة الماضية.

    ولكن على الرغم من ذلك هي تواجه منافسة صعبة، فبينما تتربع على قمة المبيعات العالمية ضمن فئة السيارات الفاخرة، فإن شركة مثل فولكسفاجن المالكة لـ أودي وبنتلي ولامبورغيني تبيع أربع أضعاف ما تبيعه BMW من السيارات، أما مجموعة ديملر فهي أكبر بقيمتها السوقية بنسبة 42 بالمائة من مجموعة BMW وهي أيضا أكبر صانع في العالم للشاحنات الثقيلة.

    وفيما ترغب BMW ببيع 1.3 مليون سيارة خلال 2010، فإن هذا الرقم لا يمنحها فرصا جيدة للتنافس ضد التحالفات العملاقة.

    فقد استحوذت مجموعة فيات الإيطالية على 20 بالمائة من كرايسلر، ووافقت فولكسفاجن على دمج بورشة ضمن مجموعتها واشترت 19.9 بالمائة من أسهم سوزوكي. وهناك أيضا تحالف ديملر مع رينو-نيسان.

    وتدرك BMW حجم التحديات، ودخلت في شراكات استراتيجية مع بعض الشركات، فخفضت نفقات التطوير لماركة ميني عبر التعاون مع مجموعة PSA الفرنسية التي تضم بيجو وستروين. وكونت تحالف لعمليات الشراء مع مرسيدس-بنز، واتفقت الشركتان أيضا على التعاون فيما بينهما في نطاق خفض النفقات.

    ودخلت BMW في شراكة مع شركة SGL كاربون لتطوير وصناعة مكونات لأجسام السيارات من ألياف الكربون. وتستثمر الشركتان 100 مليون دولار لبناء مصنع بالقرب من سياتل في الولايات المتحدة.

  2. #2
    الصورة الرمزية RANGE ROVER
    RANGE ROVER غير متصل عضو فعّال جداً
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    السعوديه الرياض
    المشاركات
    1,221

    افتراضي

    كبيره يالبافاريه :)

    شكرن لك اخوي

  3. #3
    ®Ahmad.M غير متصل عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    20
    المشاركات
    2,973

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة RANGE ROVER مشاهدة المشاركة
    كبيره يالبافاريه :)

    شكرن لك اخوي
    ايييييه والله كبيرة بدون مساعدات بصراحة شركة منااااافسة ههههههههههه
    العفو حبيبي..

المواضيع المتشابهه

  1. فقط للسوق الاستراليه BMW M3 Pure Edition
    بواسطة Patrol 5.6 VVEL في المنتدى أخبار السيارات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-09-2010, 12:26 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

راعي اعلامي لمعرض اكسس 2016

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14