محافظة على ريادتها عالمياً في سوق السيارات الفاخرة
ارتفاع مبيعات مجموعة BMW بنسبة 10.8% في مايو الماضي



قالت مجموعة "بي ام دبليو" الالمانية إن مبيعات وحدتها لتصنيع السيارات ارتفعت بنسبة 10.8% في شهر مايو الماضي مقارنة مع نفس من عام 2009 وإن علامتها احتفظت بريادتها عالمياً.

وأعلنت الشركة أنها باعت 120843 سيارة منها 101775 تحمل علامة "بي إم دبليو"، وذلك رغم هبوط المبيعات في ألمانيا والولايات المتحدة.

وذكرت المجموعة التي تملك شركتي تصنيع السيارات في بريطانيا "ميني" و"رولز رويس" ان حجم عمليات تسليم سيارات تحمل علامة "بي ام دبليو" ارتفعت بنسبة14.1% من يناير حتي مايو الماضيين الى 466087 سيارة ما يعني احتفاظها بريادتها في سوق السيارات الفاخرة.

وسجلت منافستها الالمانية "أوديه" خلال خمسة اشهر وحتى مايو الماضي مبيعات بلغت 455720 سيارة و"ديملر مرسيدس بينز" 443420 سيارة.

وقال مدير المبيعات في مجموعة "بي ام دبليو" أيان روبرتسن "نحن في سياق من أجل المحافظة على مركزنا الريادي في العالم كأكبر مصنع للسيارت الفاخرة".

واستفادت المجموعة من قفزة في مبيعاتها من سيارات "بي ام دبليو" و"ميني" في السوق الصيني بنسبة 107.3% محققة 13998 سيارة. لكن عمليات التسليم في الولايات المتحدة تراجعت بنسبة 3.9% وبنسبة 13.7% في السوق المحلي الالماني.

وارتفعت مبيعات علامة "ميني" بنسبة 2.7% في مايو، بينما تضاعفت مبيعات علامة "رولز رويس" ثلاث مرات الى 220 تسليماً مدعومة بالطلب القوي على طراز "غوست".

ط£ط®ط¨ط§ط± ط§ظ„ط´ط±ظƒط§طھ | ط§ط±طھظپط§ط¹ ظ…ط¨ظٹط¹ط§طھ ظ…ط¬ظ…ظˆط¹ط© BMW ط¨ظ†ط³ط¨ط© 10.8% ظپظٹ ظ…ط§ظٹظˆ ط§ظ„ظ…ط§ط¶ظٹ