الإمارات خالية من أكواب «شريك» الملوّثة



قال مدير سينما غراند فيستفال شارك أجاز، إن الأكواب التي وزعت على الجمهور عند شراء تذاكر فيلم «شريك إلى الأبد» المعروض حاليا في دور السينما، ليست الأكواب نفسها التي باعتها فروع سلسلة مطاعم «ماكدونالدز» في أميركا، والتي سحبت من الأسواق بعد ثبوت تلوثها بمعدن الكادميوم المعدني السام، خشية تسببها في تهديدات صحية.

وأضاف أجاز أن الأكواب التي وزعت على جمهور الفيلم في الدولة مصنوعة من البلاستيك، والشخصيات التي تزينها ليست مرسومة على الأكواب، بل ملصقة عليها، وهي مصنوعة في هولندا عبر شركة «غولدن لينك». وتاليا، فهي مختلفة تماما عن أكواب «ماكدونالدز» الزجاجية التي رسمت عليها شخصيات الفيلم بالألوان.

وقال مصدر في «ماكدونالدز» الإمارات، رفض ذكر اسمه، إن الحملة التسويقية للفيلم لم تتضمن دول الشرق الأوسط والخليج، وإن الأكواب التي بيعت في أميركا ضمن الحملة، لم تصل إلى سلسلة مطاعمهم في الدولة، أو في منطقة الشرق الأوسط ككل، مشيرا الى أن الإمارات خالية من الأكواب الملوثة. وذكر المدير العام لمختبر دبي الحديث والمحلل الكيميائي محمد بشار الدوابي، أن لمادة الكادميوم السامة مخاطر عدة، فقد تتسبب في حدوث مشكلات في الرئة لمن يتعاملون مع هذه المادة من خلال أعمالهم، كما يمكن أن يعاني الأشخاص الذين يتناولون طعاما أو شرابا يحتوي على مستويات عالية منها، التقيؤ والإسهال.

وأضاف أنه سواء تعرض المرء للمادة عبر الهواء أو اللمس، فإن تراكم المادة في الجسم يمكن أن يسبب فقدانا لصلابة العظام في الجسم، فتصبح معه قابلة للكسر بسهولة، إضافة إلى معاناة أمراض في الكبد والكليتين، ومخاطر الإصابة بالسرطان. وينصح الدوابي، بتفادي التعرض للمادة السامة من خلال تفادي التعرض لدخان السجائر، لأنه يحتوي على هذه المادة، وتفادي التعرض للأجواء الملوثة في أماكن العمل، خصوصا في الأماكن الصناعية.

ط§ظ„ط¥ظ…ط§ط±ط§طھ ط§ظ„ظٹظˆظ… - ط§ظ„ط¥ظ…ط§ط±ط§طھ ط®ط§ظ„ظٹط© ظ…ظ† ط£ظƒظˆط§ط¨ «ط´ط±ظٹظƒ» ط§ظ„ظ…ظ„ظˆظ‘ط«ط©