تويوتا ارتفاع أجور العمال له جوانب سلبية وإيجابية

قال رئيس شركة «تويوتا موتور كورب»، أكيو تويودا، أمس، إن «ارتفاع الأجور بين عمال المصانع الصينية سيخلق فئة جديدة من المستهلكين، ولذلك فإن ذلك الاتجاه له (جوانب سلبية وأخرى إيجابية)».

وأضاف تويودا لمجموعة من الصحافيين «تظهر خبرة 100 عام مضت أن عمال قطاع السيارات يصبحون مستهلكين أيضاً».

وأوضح «هذا له جوانبه الإيجابية والسلبية، وزيادة الاجور ليست بالضرورة سيئة اذا ما أديرت بشكل مناسب».

وكانت «تويوتا» ومنافستها المحلية «هوندا موتور» الضحيتين الرئيستين لسلسة إضرابات خلال الأشهر القليلة الماضية في مصانعهما الصينية لصناعة مكونات السيارت، إذ طالب العمال برفع الأجور وتحسين ظروف العمل، وأجبرت الشركتان على وقف الإنتاج في الصين بدرجات متفاوتة، وذلك نظراً لنقص الإمدادات المترتبة على الاضرابات».

وقال الكثيرون من المسؤولين التنفيذيين بقطاع السيارات إن رغبة العمال الصينيين في رفع الأجور طبيعية بالنظر إلى النمو الاقتصادي السريع في البلاد».



ط§ظ„ط¥ظ…ط§ط±ط§طھ ط§ظ„ظٹظˆظ… - «طھظˆظٹظˆطھط§»: ط§ط±طھظپط§ط¹ ط£ط¬ظˆط± ط§ظ„ط¹ظ…ط§ظ„ ظ„ظ‡ ط¬ظˆط§ظ†ط¨ ط³ظ„ط¨ظٹط© ظˆط¥ظٹط¬ط§ط¨ظٹط©