[POSTED BY PATROL 5.6 VVEL

فوضى الوصلات الكهربائية تزعج المستخدمين

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- اعتباراً من عام 2011، لن يواجه أصحاب الهواتف المحمولة الجديدة في أوروبا المشكلة التي تعترض الكثيرين حول العالم، عندما ينفد شحن بطارياتهم ويحاولون البحث عن شاحن يناسب طراز هاتفهم، إذ قرر الاتحاد الأوروبي أن تكون جميع الأجهزة الجديدة المصنعة على أراضيه قابلة للشحن بنوع واحد من الوصلات.
وقد وافقت عشر شركات كبرى تعمل في تصنيع الهواتف المحمولة، وعلى رأسها "آبل" و"موتورولا" و"سامسونغ" و"RIM" على القرار الهادف إلى توحيد معايير الشحن الكهربائي التي تختلف من شركة إلى أخرى، وحتى بين الطرز المختلفة التي تنتجها الشركة الواحدة.

الاســـم:	st_charger_phone_jpg_-1_-1.jpg
المشاهدات: 117
الحجـــم:	13.5 كيلوبايت


وحالياً، تقوم الشركات المصنعة للهواتف بتقديم الشاحن الخاص للزبائن مع شراء كل جهاز جديد، وهو أمر يسبب الكثير من المصاعب للمستهلكين، كما تنتج عنه أضرار وخسائر تتمثل في التخلص من وصلات الشحن القديمة مع ظهور كل طراز جديد.
أما النوع الجديد من وصلات الشحن، فسيكون مماثلاً للوصلات الجديدة المزودة بقابس من نوع USB.


أما بالنسبة لسائر الأسواق العالمية، فلا يبدو أن هناك توجه مماثل في الفترة المقبلة بطلب من لجان رسمية، إذ أن الأمر متروك للشركات لتقوم بخطوات مماثلة.
وكانت "موتورولا" قد أعلنت أنها اتفقت مع نظيرتها "سامسونغ" على توحيد وصلات الشحن في منتجاتهما، على أن يبقى ذلك محصوراً في أجهزة الهاتف الذكي.