تحالف من 6 شركات يقدم الخدمة 5 سنوات مقابل 17 مليون درهم
«هيئة الاتصالات»: التلفزيون المحمول ينطلق العام المقبل



قال المدير العام لهيئة تنظيم الاتصالات في الدولة محمد ناصر الغانم، إن تحالف شركة الإمارات للبث التلفزيوني سيقوم بتسليم الوثائق القانونية إلى الهيئة، خلال شهرين، تمهيداً لإطلاق خدمات التلفزيون الرقمي المحمول عبر تقنية (DVB-H) في الإمارات بحلول العام المقبل.

وأشار على هامش افتتاح أعمال الدورة الأولى لمعرض الشرق الأوسط للإنترنت أمس في أبوظبي، إلى أن «الخدمة الجديدة تتيح للمستخدمين مشاهدة البث التلفزيوني في أي مكان على الهواتف المحمولة، وأجهزة الحواسب الآلية، دون الاتصال بشبكة الإنترنت»، مشيرا إلى أن استقبال البث الحي عالي الجودة لقنوات التلفزيون الرقمي المحمول عبر تقنية (DVB-H) تعد واحدة من المميزات التي تتوافر في بعض أجهزة الهواتف والحاسبات المحمولة المعدة لهذا الغرض.

وأضاف الغانم أن التحالف يتكون من ست شركات، هي مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، ومؤسسة دبي للإعلام، ومؤسسة أبوظبي للإعلام، وشركة الإمارات للاتصالات والتكنولوجيا (تيكوم)، ومجموعة mbc، مشيرا إلى ان التحالف أنهى دراسة تفاصيل تقديم الخدمة الجديدة كافة، وأن الهيئة تنتظر الوثائق القانونية للتحالف الفائز بالرخصة الرسمية الأولى، لتشغيل خدمات التلفزيون الرقمي المحمول خلال فترة تصل إلى شهرين».

وكان من المتوقع بدء تشغيل الخدمة خلال فترة تراوح بين ستة أشهر وسنة من موعد إصدار الرخصة، وقال الغانم إنه «لا شك حدث بعض التأخير، لكن نتوقع استكمال الوثائق والإجراءات التي طلبتها الهيئة من التحالف، لاستكمال إجراءات إنشاء الشركة، لتكون متوافقة مع تعليمات الهيئة خلال شهرين، وقد تمتد الفترة إلى ديسمبر المقبل، ونعتقد أنه بعد موافقة الهيئة سيكون بمقدور الشركة بدء الاستعدادات لإطلاق خدمتها». وبمقتضى الرخصة التي حصل عليها التحالف مقابل 17 مليون درهم، ستتمكن هذه الشركات من تقديم خدمات التلفزيون الرقمي المحمول لمدة 10 سنوات، مع الحفاظ على انفراد هذا التحالف بتقديم الخدمة بشكل حصري، لمدة خمس سنوات من تاريخ الحصول على هذا الترخيص.

ومن المنتظر أن يقدم مشغلا الخدمة «اتصالات» و«دو» خدمات التلفزيون الرقمي المحمول بشكل تجاري في باقات مختلفة بحلول العام المقبل، وستقدم كل منهما باقات مختلفة ومتنافسة لهذه الخدمة، وينتظر أن تشمل كل باقة بثاً مباشراً لنحو 13 قناة مختلفة.

من جهة أخرى، أوضح الغانم أن الدورة الأولى لانطلاق معرض الشرق الأوسط للإنترنت في أبوظبي، تمثل دفعة قوية للشركات التي تبحث عن فرص استثمارية حقيقية في سوق تعد من أهم أسواق المنطقة، وتحقق معدلات نمو كبيرة، كما يمثل المعرض فرصة للشركات والمؤسسات الراغبة في إنشاء مواقع على شبكة الإنترنت، وتوسيع شبكة علاقاتها التجارية والاقتصادية والترويجية والتسويقية.

وأوضح أن المعرض يضم تحت مظلته، في دورته الأولى، أهم محركات البحث على الإنترنت، مثل «غوغل» و«ياهو» و«مكتوب»، الـتي تقدم تطبيقات عملية وورشاً تدريبية لطلبة الجامعات، للاستفادة من أفكار وابتكارات الطلبة.

وقال العضو المنتدب لشركة «أدنيك» علي سعيد بن حرمل الظاهري، إن المعرض الذي سبق تنظيمه في كل من أستراليا وسنغافورة وجنوب إفريقيا، يقدم المفهوم الجديد للإنترنت، ويستهدف الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة الراغبة في بناء بنية تحتية قوية للتعامل مع شبكة الإنترنت، وبناء المواقع الإلكترونية، والأسواق الإلكترونية المعروفة بـ«ديجيتال ماركت»، واستخدام المواقع الالكترونية مثل الـ«فيس بوك» و«تويتر»، لعمليات الترويج التجاري للشركات ومنتجاتها.

وأضاف أن المعرض يركز على عمليات حماية المواقع الالكترونية للشركات، من الاختراقات والقرصنة الالكترونية والتأمين ضد المخاطر المختلفة، بالإضافة إلى ابتكار المحتوى الالكتروني العربي، سواء كان محتوى إعلامياً أو تجارياً تسويقياً، بالإضافة إلى كيفية إدارة المحتوى، وتعرض أكثر من 40 شركة مشاركة في المعرض آخر الإبداعات والتكنولوجيا والبرامج الخاصة ببناء واستضافة المواقع الإلكترونية والتجارية والتسويقية على شبكة الإنترنت.

ولفت بن حرمل إلى أن المعرض يستهدف في دورته الحالية مهندسي تصميم المواقع الإلكترونية ومسؤولي المبيعات والتسويق التجاري في الشركات بمختلف أنشطتها، حيث ستنظم الشركات المشاركة في المعرض دورات تدريبية وورش عمل لجمهور الحضور من طلبة الجامعات بالتعاون مع موقع «غوغل» التعليمي.

الإمارات اليوم - هيئة الاتصالات: التلفزيون المحمول ينطلق العام المقبل