العثور على مسجدين أثريين في منطقة الفحلين برأس الخيمة



عثرت فرق التنقيب التابعة لجامعة أكسفورد في أميركا وبريطانيا وأسبانيا بالتعاون مع جامعة جوتنجن الألمانية على مسجدين أثريين في منطقة الفحلين برأس الخيمة أحدهما صيفي والآخر شتوي سعة كل منهما 250 شخصاً يعود تاريخ تشييدهما إلى 600 عام مضت، وكانا يتوسطان بساتين النخيل في تلك الحقبة الزمنية، بحسب كريستيان فلده خبير الآثار في دائرة الآثار والمتاحف برأس الخيمة.

وقال كريستيان فلده لـ “الاتحاد” إن أعمال التنقيب هذه تأتي استكمالاً لأعمال التنقيب التي شرعت فرق التنقيب التي تضم خبراء آثار وطلاباً في علم الآثار في جامعتي أكسفورد وجوتنجن للتنقيب عن آثار منطقة ندود جلفار التاريخية التي يعود تاريخها إلى 5 آلاف سنة، وذلك بتوجيهات سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة.

وكشف أنه من المتوقع أن تجسد أعمال التنقيب الحالية مرحلة الحياة التي كان يعيشها أهل جلفار قبل 500 عام من خلال أن تكون هذه المنطقة تعتبر المدخل الرئيسي إلى منطقة جلفار للقادمين إليها من الخليج العربي عن طريق التجارة والسفر لأهل المنطقة أو من الدول الأخرى التي كانت جلفار تتعامل معها خلال حركتها التجارية النشطة في الماضي.




وقال المواطن ناصر بن طحنون النقبي من أهل منطقة الفحلين وباحث في الآثار إن منطقة الفحلين يقطنها منذ القدم أبناء قبيلة النقبيين كما أنها محاطة بجبل الحقاب وعدد من الأبراج لحمايتها من الأعداء، مشيراً إلى أن المسجدين مبنيان من الحصى والجص وفق الطراز المعماري الإسلامي حيث كان المسجدان يتوسطان 3 حارات يقيم فيها الأهالي وهي حارة السيبة وحارة عمران وحارة ستوت كما كان بجنبهما بئر متميزة بمياهها العذبة التي كانت تستخدم للوضوء وسقي الأهالي والعابرين.

العثور على مسجدين أثريين في منطقة الفحلين برأس الخيمة - جريدة الاتحاد