جنرال موتورز تعود إلى الشرق الأوسط بقوة.. ومبيعاتها ترتفع 26% في الربع الأخير من 20

«كاديلاك» سجلت نسبة النمو الأعلى.. تليها «شيفروليه»


«كاديلاك SRX» مبيعاتها سجلت نسبة النمو الأعلى
لندن: «الشرق الأوسط»
أعلنت شركة «جنرال موتورز»، المنتج الأكبر للسيارات في الولايات المتحدة، عن بيع 38450 سيارة في أسواق الشرق الأوسط خلال الربع الأخير من عام 2010 المنصرم، لترتفع مبيعاتها بنسبة 26.2% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2009.
وتظهر إحصاءات الشركة أن شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي شهد ارتفاعا ملحوظا في مبيعات كل علامات الشركة، إذ باعت في الشهر المذكور 17236 سيارة، أي ما يعادل زيادة نسبتها 42% مقارنة بشهر ديسمبر 2009، وهو رقم قياسي للمبيعات الشهرية لم تتخطَّه «جنرال موتورز» منذ ديسمبر 2006 حين بلغت مبيعاتها 16308 سيارات.

وبذلك تكون مبيعات «جنرال موتورز» الإجمالية في الشرق الأوسط بلغت خلال العام الماضي 123258 سيارة، مسجّلة بذلك ارتفاعا نسبته 5.5% عن عام 2009.

ويعود ارتفاع نسبة مبيعات «جنرال موتورز» في أسواق الشرق الأوسط في الربع الأخير من العام الماضي إلى نمو مبيعات علاماتها الثلاث، من «شيفروليه» التي زادت مبيعاتها بنسبة 31.2% في الربع الأخير من 2010 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، إلى «كاديلاك» التي شهدت ارتفاعا بنسبة 46.7%، ووصولا إلى نمو مبيعات «جي إم سي» بنسبة 23.3%.

هذا، وارتفعت مبيعات «شيفروليه» بنسبة إجمالية بلغت 9.2% في عام 2010 مقارنة بالعام الماضي مع إطلاقها لطرازات «كروز» و«ماليبو» و«ترافيرس» و«كمارو»، في حين شهدت «كاديلاك»، بفضل مبيعات «SRX» القوية، نموا ملحوظا بلغت نسبته 26% في عام 2010 مقارنة بعام 2009 بينما تساوت مبيعات «جي إم سي» في عام 2010 بسابقه، مع ملاحظة نمو كبير في مبيعات طرازات «جي إم سي»، «سييرا» و«يوكون» و«يوكون XL».

وعلى صعيد الأسواق أظهرت النتائج أن أكبر سوقي «جنرال موتورز» في المنطقة - السعودية والعراق - حققتا نموا كبيرا خلال العام الماضي. ففي السعودية ارتفعت مبيعات «جنرال موتورز» بنسبة 28.4% مقارنة بالعام الماضي، وشهد الفصل الرابع ارتفاع مبيعات الشركة بنسبة 7% مقارنة بنفس الفترة من عام 2009. أمّا في العراق فقد ارتفعت مبيعات سيارات «جنرال موتورز» بشكل ملحوظ، إذ بلغت نسبته 112% في الفصل الرابع من عام 2010 مقارنة بنفس الفترة من عام 2009، لينتج عن ذلك زيادة في مبيعاتها السنوية بنسبة 52% مقارنة بعام 2009.

وفي أسواق جنوب شرقي آسيا سجلت «جنرال موتورز» زيادة في مبيعات عام 2010 بلغت نسبتها 30% بالمقارنة مع عام 2009، إذ باعت نحو 130 ألف سيارة مقابل نحو 100 ألف سيارة خلال العام قبل الماضي.

وفي تلك المنطقة كانت السوق الإندونيسية هي الأفضل بالنسبة لـ«جنرال موتورز»، إذ زادت مبيعاتها فيها بنسبة 65% مقارنة بعام 2009. وكذلك زادت مبيعات الشركة في تايلاند، التي طرحت فيها سيارتها الجديدة «شيفروليه كروز» في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي بنسبة 32%، لتصل حصتها الإجمالية من هذه السوق إلى 5%.

تجدر الإشارة إلى أنه خلال شهر واحد من طرحها وصل إجمالي حجز السيارة «كروز» إلى 1000 سيارة، في حين باعت السيارة «نيو أفيو سي إن جي» (الغاز الطبيعي المضغوط) أكثر من 800 سيارة في مختلف أنحاء تايلاند.

وزادت مبيعات «جنرال موتورز» في الفلبين خلال العام الماضي بنسبة 56% عن 2009.

������ �����һ ���� ��� ����� ������ ����.. ��������� ����� 26% �� ����� ������ �� 2010, ��������������