«سييرا أوول تيراين» ترسم حدوداً جديدة للتحمّل



عرض الصانع الأميركي «جنرال موتورز» سيارته النموذجية الجديدة «جي.إم.سي سييرا أوول تيراين إتش دي»، على هامش معرض ديترويت الدولي للسيارات، الذي اختتم فعالياته أواخر الشهر الماضي، والتي تتمتع بإمكانات تشغيل ثقيلة، تندمج بها قدرات دفع رباعي عالية، وتعامل متميز مع الطرقات الوعرة، متزامنة مع أداء متكيَف مع مختلف تضاريس الطريق بفضل نظام التعليق المتطور لجميع الطرقات، من دون التفريط في الخطوط الفخمة التي تتمتع بها سيارات «جي ام سي»، إضافةً إلى تمتعها بإطلالة جذابة بفضل التصميم القوي للجسم الخارجي.

ويتألق التصميم الخارجي، من خلال المصد الأمامي والخلفي، إذ حرصت «جي ام سي» على تصميمها بانسـيابية عـالية، مع الأخـذ بعـين الاعتـبار توفير زوايـا أفـضل للتـسلق/الانحدار وتزويـدها بمشبك للقـطر، إضـافة إلى دمج صفائح سفلية في الجهة الأمامية للسيارة، بهدف حماية الأجزاء الميكانيكية خلال القيادة على الطرقات الوعرة؛ ومن جانب آخر، يتضح التصميم الذكي من خلال الشبك الأمامي الضخم، الأمر الذي يسمح بمرور كميات أكبر من الهواء، وبالتالي تبريد أفضل تحت أقسى ظروف القيادة، في وقت يلعب فيه نظام السحب المعزز دوراً كبيراً في عملية تنفس المحرك.

وزودت السيارة بزوائد عريضة للرفراف الجانبي، تغطي إطارات «بي إف غودريش» قياس 35 إنشاً، إضافة إلى تزويد مساحة التخزين الخلفية بصناديق تخزين خفيفة الوزن وقابلة للقفل.

وبالانتقال إلى المقصورة الداخلية، فإنها تؤكد صلابة السيارة وتأديتها العالية التحمل، إضافة إلى تمتعها بتجهيزات داخلية، تمتاز بتطورها وعملانيتها مع توفير أجواء مريحة، من خلال الاستعانة بنظام إنارة داخلية متقدمة، إضافةً إلى استخدام أفضل المواد وأكثرها جودة، ما يعكس الهوية الصلبة للسيارة، على غرار الفولاذ المصمم بشكل شبكي وتطعيمات الكروم التي تزيد من رونق المقصورة.

وبنيت «سييرا» النموذجية على هيكل شاحنات «سييرا إتش دي» لعام ،2011 المتميز بتصنيعه من الفولاذ ذي نسب التواء قاسية، كما زودت بنظام التعليق الجديد نفسه الذي تتمتع به «سييرا»، المخصصة للإنتاج التجاري، وهو تعليق مستقل في الأمام، وتعليق خلفي بصفائح متباينة مثبتة على هيكل عريض، لتوفير أفضل مستويات الثبات عند القيادة على الطرقات السريعة أو الوعرة.

وعلى صعيد المحركات، زود الطراز النموذجي بالمحرك ذاته الموجود في طراز «سييرا إتش دي» ،2011 وهو محرك من نوع «دوراماكس» من سعة 6.6 لترات توربو ديزل مكون من ثماني أسطوانات بقوة 397 حصانا، موفراً عزماً كبيراً يصل إلى 1037 نيوتن/متر، يتصل بناقل حركة أوتوماتيكي مكون من ست سرعات من نوع «إليسون 1000».

يشار إلى أن سمات الفعالية في القوة المحركة لا تتوقف عند حدود ناقل حركة فحسب، بل تمتد لتصل إلى نظام الفرملة الذكية الذي يسهم في الحفاظ على بطانات الفرامل عند هبوط المنحدرات، وهي سمة تتوافر في جميع طرازات «سييرا إتش دي» المتوافرة، إضافة إلى تمتعها بميزات القطر والقوة نفسها، من خلال قدرتها على تحميل 1225 كغم من الحمولة، وإمكانية سحب أمامي تبلغ 5896 كغم، وإمكانية جر وقطر الكرافانات التي تصل إلى حمولة تبلغ 7076 كغم.

الإمارات اليوم - �سييرا أوول تيراين� ترسم حدوداً جديدة للتحمّل