"أبل" تمنع "سامسونغ" من بيع كمبيوتر جالاكسي اللوحي




حققت أبل أهم انتصار في معركة الملكية الفكرية ضد سامسونغ الكترونيكس إذ قررت محكمة ألمانية منع الشركة الكورية مؤقتا من بيع كمبيوتر جالاكسي اللوحي في معظم دول الاتحاد الأوروبي.

وجاء قرار المحكمة بعد أن اضطرت سامسونغ قبل أسبوع إلى تأجيل إطلاق أحدث نسخة من جالاكسي في استراليا بسبب دعوى قضائية أخرى تزعم أنها انتهكت عددا من براءات الاختراع المسجلة لأبل.

وقالت أبل إن عائلة الهواتف المحمولة والكمبيوتر اللوحي جالاكسي التي تنتجها سامسونغ تقلد آي فون وآي باد تماما ورفعت دعاوى على سامسونغ في الولايات المتحدة واستراليا ودول أخرى. ورفعت سامسونغ دعاوى مضادة على أبل.

وأكدت أبل أن محكمة في مدينة دوسلدورف حكمت بهذا الحظر المؤقت لكمبيوتر جالاكسي اللوحي 10.1.

وقال المتحدث باسم أبل في لندن آدم هاورث "ليست مصادفة أن أحدث منتجات سامسونغ تشبه كثيرا آي فون وآي باد، من شكل المكونات الصلبة إلى واجهة التشغيل وحتى التغليف".

وأضاف "هذا النوع من التقليد السافر خطأ وعلينا أن نحمي الملكية الفكرية لأبل حين تسرق الشركات أفكارنا".

ويسري هذا الحظر في كل أنحاء الاتحاد الاوروبي عدا هولندا، حيث قالت محكمة في لاهاي أنها ستنظر دعوى منفصلة غدا وبعد غد، ولم توضح أبل لماذا رفعت دعوى منفصلة في هولندا.


"أبل" تمنع "سامسونغ" من بيع كمبيوتر جالاكسي اللوحي - الإمارات اليوم