«آبل» ترفض تسويق أجهزة الـ «آي باد» عبر مشغلي الاتصالات بالدولة

رفضت شركة آبل العالمية تسويق أجهزة (آي باد) عبر مشغلي الاتصالات في الدولة، فيما أكدت شركة “دو” قدرتها على تقديم قيمة مضافة للعملاء في حال تم تسويق الجهاز عبر منافذها من خلال دمج سعره مع باقات البيانات، بحسب مسؤول تنفيذي بقطاع الاتصالات.

وكشف المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه أن “اتصالات” و”دو” عرضتا على شركة آبل تسويق أجهزة (آي باد) من خلال منافذهما التجارية المنتشرة في جميع أنحاء الدولة، إلا أن الشركة المنتجة أبلغتهما في رد مقتضب أنها تفضل بيع الجهاز عبر موزعين آخرين.

وأشار إلى أن المفاوضات بين شركة اتصالات ودو من جهة وشركة آبل العالمية من جهة أخرى، بدأت منذ طرح الإصدار الأول للجهاز والذي عرف باسم “آي باد 1”، كما تجددت خلال الربع الأول من العام الحالي مع طرح الإصدار الثاني من الجهاز (آي باد 2) إلا ان هذه المفاوضات لم تسفر عن اتفاق بهذا الخصوص.




ومن جانبه، أكد فريد فريدوني الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة “دو” لـ “الاتحاد” أن “دو” قادرة على تقديم قيمة مضافة حقيقية على أجهزة “آي باد 2” في حال تم تسويقها عبر منافذ الشركة المنتشرة في جميع أنحاء الدولة.
وقال إن أجهزة “اي باد” تعتمد بشكل أساسي على عملية الاتصال بالإنترنت، ومن ثم كان من الممكن طرحها في السوق المحلية من خلال باقات سعرية مدمجة، تجمع بيع السعر المخفض للجهاز وباقات البيانـات على غرار ما يتـم تقديمه من عروض على أجهزة آي فون. وقال: لا يمكن التعليق على نتائج المفاوضات بين شركة ابل و”دو” بهذا الخصوص، لكننا مستعدون للقيام بهذه الخطوة خاصة مع امتلاكنا لأسرع إنترنت عبر شبكة الهاتف المحمول في المنطقة والذي تصل سرعته إلى نحو 42 ميجا في الثانية.



«آبل» ترفض تسويق أجهزة الـ «آي باد» عبر مشغلي الاتصالات بالدولة - جريدة الاتحاد