قدم المدعي العام الفدرالي بالبرازيل دعوة قضائية ضد موقع التويتر وطلب إغلاق بعض الحسابات لأنها كان سببا وراء تعطيل عمل شرطة المرور فبعض الأشخاص يستعملون هذه الحسابات لإرسال تغريدات لبعضهم البعض حتى يتجنبوا مكان وجود شرطة المرور والرادار ونقاط التفتيش ، حيث سيتعرض التويتر لغرامة ثقيلة تصل الى 300 الف دولار يوميا إن لم يقم بحل هذه المشكلة بأسرع وقت ممكن .

و تعتبر البرازيل من أكثر الدول تسجيلاً في موقع التويتر .