الأمير سعود بن عبدالمحسن يتوج الفائزين بسباق رالي حائل الدولي 2012 وسط أجواء كرنفالية عالمية رائعة

















حائل 23 مارس 2012:

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن أمير منطقة حائل رئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة رئيس اللجنة العليا المنظمة للرالي مساء أمس في مدينة حائل بمتنزه المغواة حفل تتويج الفائزين بسباق رالي حائل الدولي 2012 والذي ستستمر الفعاليات المصاحبة له حتى 29 مارس الجاري في مدينة حائل بمنتزه المغواة.

وحضر حفل التتويج صاحب السمو الأمير عبدالله بن خالد مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة رئيس اللجنة التنفيذية لرالي حائل وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن بندر الفيصل رئيس الاتحاد العربي السعودي للسيارات والدراجات النارية، وأصحاب السمو الشيوخ من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي ومسئولي الاتحاد الدولي للسيارات، وممثلي رعاة رالي حائل الدولي بكافة شرائحهم ومن أبرزهم الشريك الرئيسي شركة عبداللطيف جميل المحدودة وتويوتا السيارة الرسمية للرالي والرعاة الماسيين شركة أرامكو السعودية وشركة سابك وشركة التصنيع الوطنية وشركة ركاء القابضة.

وبدأ حفل التتويج بعزف السلام الملكي ثم تليت آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى ممثل شركة عبداللطيف جميل كلمة الرعاة وبعدها قام سموه بتكريم الرعاة بكافة فئاتهم وهم: الشريك الرئيسي شركة عبداللطيف جميل المحدودة والسيارة الرسمية تويوتا، والرعاة الماسيين: شركة أرامكو السعودية وشركة سابك وشركة التصنيع الوطنية وشركة ركاء القابضة ومجموعة MBC الإعلامية، والرعاة الذهبيين: شركة إسمنت حائل وشركة المراعي والمجموعة السعودية للأبحاث وبقية الشركاء والداعمين والرعاة الإعلاميين.

وفي ختام الحفل قام سموه بتسليم جوائز الفائزين برالي حائل الدولي 2012 فئة الـ"T1" وهم على التوالي:

المركز الأول: يزيد الراجحي، الملاح فيليب بالميرو، السيارة: ميني أول4 رايسينغ: الوقت الإجمالي: 5،35،28 س

المركز الثاني: تييري مانيالدي، الملاح لوكاس كروز، السيارة: تويوتا أف جي كروزر، الوقت الإجمالي: 6,00,18,8 س.

المركز الثالث: مطير الشمري، الملاح عبدالله الشمري، السيارة تويوتا، الوقت الإجمالي 6،21،17،8 س.

الفائزين برالي حائل الدولي فئة "T2"

المركز الأول: أحمد الشقاوي، الملاح نوح باحميد.

المركز الثاني: راجح الشمري، الملاح محمد الشمري.

المركز الثالث: يحيى الهلي، الملاح خالد الكندي.

المركز الرابع: طارق الرماح، الملاح رامي جابر.

وفي تصريح له عقب حفل التتويج قال صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن أمير منطقة حائل: تعيش اليوم منطقة حائل وكافة مناطق المملكة العربية السعودية عصراً ذهبياً تنموياً يشهد تنامياً في كافة القطاعات، وما نراه اليوم من تطور في جميع القطاعات فإنه يعود بعد فضل الله إلى الدعم اللامحدود من لدن سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية حفظهما الله، حيث منّ الله علينا وعلى هذا الشعب وأكرمه بقيادة حكيمة استطاعت أن تجعل من المملكة العربية السعودية محط أنظار العالم جميعاً.

وتابع سموه قائلاً: إن رالي حائل الدولي يعني الكثير لأبناء المملكة والمنطقة، فعندما نتحدث عن الرالي فإننا لا نتحدث عن سباق رياضي فقط، بل عن منظومة متكاملة، تؤدي فيها كافة القطاعات الحكومية والخاصة عملاً كبيراً يتابعه العالم بأسره ويعكس الإمكانات المتطورة للشركات الوطنية ولأبناء المملكة، لافتاً النظر بأن النجاحات المتعددة الذي يعيشها رالي حائل هذا الحدث الدولي المسجل باسم المملكة العربية السعودية يؤكد قدرتهم على تنظيم كبرى الفعاليات، إذ يشكل الرالي دلالة على قدرة أبنائنا الإبداعية والتنظيمية والفنية، والتي يبرزون من خلالها الصورة المشرقة لبلادنا ولشبابنا الوفي.

وهنأ سموه السائقين على سلامة الوصول والسائقين الفائزين على فوزهم بسباق الرالي الذي استحقوه بعد منافسة شريفة وقوية مع زملائهم الآخرين متمنياً حظاً أوفر لمن لم يحالفه الحظ في السنوات القادمة، وعلى أمل مشاركتهم في السنوات القادمة بإذن الله، قائلاً: حائل وأبناؤها تفتح قلبها قبل ذراعيها لاستقبال من يأتيها مشاركاً أو زائراً.

وفي ختام تصريحه وجه سمو أمير منطقة حائل بطاقة شكر لجميع شركات ومؤسسات القطاع الخاص بدون استثناء، على دعمهم ورعايتهم المستمرة لهذا الحدث، ومساهمتهم في إنجاحه وإبرازه بالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة المملكة العربية السعودية، ومساهمتهم في النهضة التنموية التي تعيشها المنطقة كباقي مناطق المملكة، مثمناً الجهود التي بذلها أصحاب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد نائب أمير منطقة حائل وصاحب السمو الأمير عبدالله بن خالد مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة ورئيس اللجنة التنفيذية للرالي وجميع اللجان العاملة وكل مواطن ساهم بجهده في إنجاح رالي حائل الدولي 2012.

وفي ذات السياق قدّم عبداللطيف الشمري ممثل شركة عبداللطيف جميل الراعي الرئيسي وتويوتا السيارة الرسمية شكره وتقديره لسمو أمير منطقة حائل وسمو نائبه وسمو مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة على دعمهم الكبير وحرصهم الدائم على تطوير الرالي وتذليل وتذليل العقبات أمام الرعاة من شركات القطاع الخاص للمساهمة في رعاية ودعم رالي حائل عاماً بعد عام حتى أصبحت حائل عاصمة الرياضات الصحراوية في المملكة.

وقال الشمري: إن علاقتنا وطيدة برالي حائل منذ انطلاقته الأولى ونحن ننتظر في كل عام حلول هذه المناسبة لنقدم كل دعمنا ورعايتنا للمساهمة في أن يخرج الرالي في كل عام ناجحاً وجهودنا تنصب دائماً لتتوافق مع الإستراتيجية العامة للشركة والتي تهدف لتطوير رياضة السيارات بالمملكة وتوجت جهود الشركة في هذا المجال بإطلاق البرنامج الأضخم على مستوى الشرق الأوسط عام 2008 وهو برنامج سباقات تويوتا السعودية والذي كان امتداداً للدفع نحو تطوير هذه الرياضة بالمملكة.

وفي ختام كلمته عبّر الشمري عن فخر شركة عبداللطيف جميل بهذه الشراكة مقدماً شكره وتقديره لكل من ساهم في استمرار هذا النجاح على أمل المزيد من مشاركات القطاع الخاص مستقبلاً في سبيل دهم الجهود المبذولة والمساهمة في التنمية الشاملة التي تعيشها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله.

الجدير بالذكر أن الفعاليات المصاحبة لرالي حائل الدولي ستسمر حتى الـ29 من مارس الجاري.