أودي الشرق الأوسط تحقق أقوى مبيعات شهر يوليو في تاريخها

دبي، 8 أغسطس 2012 - تعد أودي أسرع السيارات النخبوية نمواً في الشرق الأوسط. فبعد تحقيقها أرقام مبيعات قياسية في الأشهر السابقة سجلت أودي الشرق الأوسط أقوى مبيعات لشهر يوليو في تاريخها مع ما مجموعه 661 وحدة مباعة. وهو ما يمثل ارتفاعا بنسبة 34 بالمئة عن نفس الفترة من عام 2011. وبذلك ارتفعت مبيعات أودي في المنطقة بنسبة 17 بالمئة خلال الأشهر السبعة الأولى من العام مع تحقيقها 4,935 وحدة مباعة.

وقد عزز من هذه النتيجة الارتفاع الذي شهدته مبيعات أودي A6 سيدان بنسبة بلغت 76 بالمئة لتبيع منها 1006 وحدة حتى تاريخه، تليها أودي A8 L، وأودي Q7 الرياضية المتعددة الاستخدامات. تجدر الإشارة إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة لا تزال أقوى سوق لأودي في الشرق الأوسط مع ما مجموعه 2024 سيارة جرى تسليمها للعملاء في الاشهر السبعة الاولى من هذا العام. وهو ما يمثل حصة قدرها 41 بالمئة من إجمالي مبيعات منطقة الشرق الأوسط. تليها المملكة العربية السعودية مع 1025 سيارة، والكويت مع 671 سيارة. وتنمو أودي بسرعة في هذه الأسواق الثلاثة ولتسجل نسب نمو مزدوجة في كل منها.

وفي هذا الإطار، علّق جيف مانيرينغ، المدير الإداري لدى أودي الشرق الأوسط قائلاً: "دخلت أودي النصف الثاني من العام مع تحقيق رقم شهري قياسي آخر، ما يعزز من موقعها في سوق الشرق الأوسط. وهدفنا هو الحفاظ على هذا الزخم خلال النصف الثاني من العام بينما نحافظ على جل تركيزنا لتطوير شبكة الوكلاء وخدمات البيع وما بعد البيع".

وكانت الشركة التي تعتمد الحلقات المعدنية الأربع شعاراً لها قد أضافت عدة طرازات جديدة إلى تشكيلتها للعام 2011، بما في ذلك أودي A4 وA5، وأودي Q3 الجديدة. كما ساهم عرض الشركة الترويجي السنوي "أودي إكسترا" الذي يمتد طوال أشهر الصيف إلى تحقيق المزيد من المبيعات السنوية عبر تقديم مزايا إضافية للعملاء.


-انتهى-


باعت مجموعة أودي حوالي 1,302,659 سيارة خلال العام 2011. وسجلت الشركة في 2011 عائدات بلغت 44.1 مليار يورو وأرباحاً تشغيلية وصلت إلى حدود الـ 5.3 مليار يورو. تنتج أودي سياراتها في كل من إنغولشتات ونيكارسولم (ألمانيا)، جيور (هنغاريا)، شانغ شون (الصين) وبروكسيل (بلجيكا). أما أودي Q7 فيتم صناعتها في براتيسلافا (سلوفاكيا). وفي العام 2010 انضمت أودي Q5 إلى كل من أودي A6 وأودي A4 ليتم انتاجها من موقع أورانجاباد في الهند. ويتم إنتاج أودي A1 في مصنع بروكسيل منذ مايو 2010 في حين بدأ إنتاج A1 Sportback في عام 2012. الجدير بالذكر أن أودي Q3 تنتج في مصنع مارتوريل في إسبانيا منذ يونيو 2011. وتنشط الشركة في أكثر من 100 سوق حول العالم، وتمتلك شركات فرعية تشمل أودي هنغاريا موتور، أوتوموبيلي لامبورغيني هولدينغ في سانتا أجاثا بولونيز (إيطاليا) وAUDI BRUSSELS S.A./N.V. في بلجيكا وquattro GmbH في نيكارسولم بألمانيا، والصانع الإيطالي للدراجات النارية الرياضية دوكاتي موتور هولدينغ S.p.A. توظف AUDI AG ما يزيد عن 65,000 شخص حول العالم بمن فيهم 48,000 موظف في ألمانيا. وتخطط الشركة التي تعتمد الحلقات المعدنية الأربع شعاراً لها لاستثمار ما يزيد عن 13 مليار يورو بين 2012 و2016 وبشكل خاص في منتجات جديدة للحفاظ على ريادتها للتكنولوجيا المتقدمة في إطار الفلسفة التي تتبنّاها 'Vorsprung durch Technik'. وتخطط أودي لزيادة عدد طرازاتها إلى 42 طرازاً بحلول العام 2015. كما تعمل أودي حالياً على توسعة خط إنتاجها في المجر وستبدأ عمليات الإنتاج في فوشان (الصين) في أواخر العام 2013 والمكسيك ابتداءاً من العام 2016.

تولي أودي ومنذ فترة طويلة إهتماماً كبيراً بمسؤوليتها الإجتماعية بعدة مستويات، وذلك بهدف تأمين حياة معيشية أفضل للأجيال القادمة. ولهذا، فإن من أهم مفاتيح النجاح الدائم لعلامة أودي تتمحور حول حماية البيئة، الحفاظ على الموارد، والقدرة التنافسية الدولية والتطلع قدماً مع سياسة الموارد البشرية. وتمثل مؤسسة أودي البيئية مثالاً على إلتزام AUDI AG تجاه القضايا البيئية. وتحت عنوان "أودي نقل متوازن" تتوجه الشركة بنشاطاتها نحو تحقيق هدف كبير وهو: نقل خالٍ من إنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقد أكدت AUDI AG التزامها نحو المنطقة من خلال إفتتاح مكتبها التمثيلي في الشرق الأوسط المملوك بالكامل للشركة الأم في العام 2005. وتشتمل سلسلة الطرازات الحالية في أسواق المنطقة على: أودي A1،A5 Sportback ، A5 Cabriolet، و RS 5، بالإضافة إلى أودي A6، A7، A8 L، Q3، Q5 و Q7، وكل من TT Coupe/Roadster وTT RS Coupe عدا عن R8، R8 V10، R8 Spyder V10، R8 GT و R8 GT Spyder.

الاســـم:	7739338836_609b58cee8_b.jpg
المشاهدات: 342
الحجـــم:	231.0 كيلوبايت

الاســـم:	7739328136_7c67ca361c_b.jpg
المشاهدات: 476
الحجـــم:	255.7 كيلوبايت