سباق سيلفرستون 6 ساعات – الجولة الرابعة من بطولة العالم لسباقات التحمل WEC

أودي تحرز لقب بطولة العالم لسباقات التحمل بعد الجولة الرابعة لهذا الموسم

• الفوز الثاني لـ أندريه لوتيرر/مارسيل فيسلر/بينوا تريلويه
• تراجع ألان ماكنيش/توم كريستنسن بسبب ثقب في إحدى الإطارات
• أودي تحقق لقب البطولة باكراً من حلبة سيلفرستون البريطانية*


إنغولشتات/سيلفرستون، 27 أغسطس، 2012 ـــ للمرة الثانية على التوالي، تنجح التقنية الهجينة في سيارة أودي R18 e-tron quattro في تحقيق الفوز وهذه المرة بمنافسات الجولة الرابعة من بطولة العالم لسباقات التحمل WEC التي استضافتها حلبة سيلفرستون البريطانية العريقة لمدة 6 ساعات. لقد شهدت منافسات سباق لومان 24 ساعة انطلاقة سيارة السباق الهجينة هذه بنجاح مع تحقيقها الفوز الأول لها، ليأتي الفوز الثاني على الحلبة البريطانية وعلى يد نفس السائقين أندريه لوتيرر/مارسيل فيسلر/بينوا تريلويه خلف مقود R18 e-tron quattro رقم "1".

أثبتت الجولة الرابعة من بطولة العالم لسباقات التحمل بأن أودي تصنع أكثر السيارات الرياضية كفاءة على الإطلاق، إذ لم يحتاج أندريه لوتيرر/مارسيل فيسلر/بينوا تريلويه خلال عمر السباق الذي امتد على مدى 6 ساعات متواصلة إلى التوقف في منطقة الصيانة سوى 6 مرات فقط مع سيارتهم الهجينة، أي أقل من عدد مرات التوقف التي تطلبها الفريق المنافس الذي يعتمد أيضاً على سيارة ذات تقنية هجينة بمرتين علماً بأن أودي R18 e-tron quattro خضعت لعقوبة جزاء اضطرت الفريق إلى التوقف في منطقة الجزاء ومن ثم استئناف السباق كون السيارة رقم "1" تسببت بحادث لإحدى سيارات فئة الـ GT من قبل بينوا تريلويه وذلك قبل نهاية الثلث الأول من السباق. الأمر الذي تسبب بخسارة الفريق الفائز بسباق لومان حوالي 32 ثانية، إلا أن أودي مع سائقيها الثلاثة عرفوا كيف ينهون السباق بتوقيعهم الذهبي وبفارق 55 ثانية.

فرحة أودي في سيلفرستون كانت فرحتان، ففوزها في سباق الـ6 ساعات توج أودي بلقب بطولة العالم لسباقات التحمل FIA WEC لهذا الموسم* وهي نتيجة تضاف إلى الألقاب التي حققتها أودي في مسيرتها الرياضية الغنية على غرار بطولة العالم للراليات بين 1982 و1984 بالإضافة إلى فوز أودي بكأس بطولة السيارات السياحية عام 1995.

وقد انعكست هذه النتيجة الرائعة على منافسات بطولة السائقين، إذ تقدم أندريه لوتيرر/مارسيل فيسلر/بينوا تريلويه لاحتلال صدراة الترتيب العام المؤقت لبطولة السائقي على حساب فريق أودي الثاني المكون من ألان ماكنيش وتوم كريستنسن بفارق لا يتجاوز الـ 4.5 نقاط فقط.

تجدر الإشارة إلى أن ثقب في إحدى إطارات أودي R18 ultra أدى إلى تراجعها مع سائقيها ماكنيش وكريستنسن إلى المركز الثالث خلف تويوتا التي أنهت السباق في مركز الوصافة.

الجدير بالذكر أيضاً أن أودي قد ضمت مؤخراً السائق البرازيلي لوكاس دي غراسي إلى صفوفها لمساندة كل من ماكنيش وكريستنسن في منافسات جولة ساو باولو البرازيلية المقرر إقامتها في 15 سبتمبر وهي الجولة الخامسة في البطولة قبل التوجه إلى ممكلة البحرين لخوض غمار سباق الـ 6 ساعات في 29 سبتمبر.

*بانتظار الإعلان الرسمي للنتائج من قبل الاتحاد الدولي للسيارات FIA

نتائج الخمسة الأوائل في سباق سيلفرستون 6 ساعات
1- لوتيرر/ فيسلر/ تريلويه (أودي R18 e-tron quattro) 194 لفة
2- فورتز/لابييه/ناكاجيما (تويوتا) +55.675 ثوان
3- كريستنسن/ماكنيش (أودي R18 ultra) +1دقيقة و14.427 ثوان
4- بيليتشي/بريما (لولا-تويوتا) بفارق 5 لفات
5- ليفينتيس/واتس/كاين (HPD هوندا) بفارق 5 لفات


- انتهى-


باعت مجموعة أودي حوالي 1,302,659 سيارة خلال العام 2011. وسجلت الشركة في 2011 عائدات بلغت 44.1 مليار يورو وأرباحاً تشغيلية وصلت إلى حدود الـ 5.3 مليار يورو. تنتج أودي سياراتها في كل من إنغولشتات ونيكارسولم (ألمانيا)، جيور (هنغاريا)، شانغ شون (الصين) وبروكسيل (بلجيكا). أما أودي Q7 فيتم صناعتها في براتيسلافا (سلوفاكيا). وفي العام 2010 انضمت أودي Q5 إلى كل من أودي A6 وأودي A4 ليتم انتاجها من موقع أورانجاباد في الهند. ويتم إنتاج أودي A1 في مصنع بروكسيل منذ مايو 2010 في حين بدأ إنتاج A1 Sportback في عام 2012. الجدير بالذكر أن أودي Q3 تنتج في مصنع مارتوريل في إسبانيا منذ يونيو 2011. وتنشط الشركة في أكثر من 100 سوق حول العالم، وتمتلك شركات فرعية تشمل أودي هنغاريا موتور، أوتوموبيلي لامبورغيني هولدينغ في سانتا أجاثا بولونيز (إيطاليا) وAUDI BRUSSELS S.A./N.V. في بلجيكا وquattro GmbH في نيكارسولم بألمانيا، والصانع الإيطالي للدراجات النارية الرياضية دوكاتي موتور هولدينغ S.p.A. توظف AUDI AG ما يزيد عن 65,000 شخص حول العالم بمن فيهم 48,000 موظف في ألمانيا. وتخطط الشركة التي تعتمد الحلقات المعدنية الأربع شعاراً لها لاستثمار ما يزيد عن 13 مليار يورو بين 2012 و2016 وبشكل خاص في منتجات جديدة للحفاظ على ريادتها للتكنولوجيا المتقدمة في إطار الفلسفة التي تتبنّاها 'Vorsprung durch Technik'. وتخطط أودي لزيادة عدد طرازاتها إلى 42 طرازاً بحلول العام 2015. كما تعمل أودي حالياً على توسعة خط إنتاجها في المجر وستبدأ عمليات الإنتاج في فوشان (الصين) في أواخر العام 2013 والمكسيك ابتداءاً من العام 2016.

تولي أودي ومنذ فترة طويلة إهتماماً كبيراً بمسؤوليتها الإجتماعية بعدة مستويات، وذلك بهدف تأمين حياة معيشية أفضل للأجيال القادمة. ولهذا، فإن من أهم مفاتيح النجاح الدائم لعلامة أودي تتمحور حول حماية البيئة، الحفاظ على الموارد، والقدرة التنافسية الدولية والتطلع قدماً مع سياسة الموارد البشرية. وتمثل مؤسسة أودي البيئية مثالاً على إلتزام AUDI AG تجاه القضايا البيئية. وتحت عنوان "أودي نقل متوازن" تتوجه الشركة بنشاطاتها نحو تحقيق هدف كبير وهو: نقل خالٍ من إنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقد أكدت AUDI AG التزامها نحو المنطقة من خلال إفتتاح مكتبها التمثيلي في الشرق الأوسط المملوك بالكامل للشركة الأم في العام 2005. وتشتمل سلسلة الطرازات الحالية في أسواق المنطقة على: أودي A1،A5 Sportback ، A5 Cabriolet، و RS 5، بالإضافة إلى أودي A6، A7، A8 L، Q3، Q5 و Q7، وكل من TT Coupe/Roadster وTT RS Coupe عدا عن R8، R8 V10، R8 Spyder V10، R8 GT و R8 GT Spyder.


الاســـم:	7871316504_8e78931242_b.jpg
المشاهدات: 283
الحجـــم:	333.9 كيلوبايت