’سانتا في‘ الجديدة كلياً تتألّق على منصّات عروض الأزياء مع أبرز العارضات

• تم اعتماد ’سانتا في‘ طراز 2013 لنقل العارضات خلال ’أسبوع لندن للموضة‘
• الإطلاق الرسمي لطراز ’سانتا في‘ الجديد كلياً سيتم في الشرق الأوسط بداية أكتوبر


تم اختيار ’سانتا في‘ (Santa Fe) الجديدة كلياً من ’هيونداي‘ لتكون الوسيلة المميّزة لنقل العارضات من وكالة ’ستورم موديل مانجمنت‘ (Storm Model Management) الشهيرة خلال ’أسبوع لندن للموضة‘ (London Fashion Week) لهذه السنة. ويأتي ظهور الجيل الجديد من هذه المركبة الرياضية متعدّدة المهام خلال أحد أبرز أسابيع الموضة في العالم قبل فترة وجيزة من عملية إطلاقها رسمياً في منطقة الشرق الأوسط والمقرّرة في الأسبوع الأول من شهر أكتوبر المقبل.

وتم استخدام أسطول مركبات ’سانتا في‘ الجديدة كلياً لنقل العارضات العالميات أمثال ليلي دونالدسون، بوبي وكارا ديليفيني خلال فقرات ظهورهم المتعدّدة ومهامهم الكثيرة ومشاركاتهم العديدة في المناسبات القائمة في العاصمة البريطانية.

وقالت تشارلي فراير من وكالة ’ستورم‘: "بدت السيارات رائعة جداً إضافة لكونها واسعة ومريحة من الداخل، وقد قامت بنقل عارضاتنا إلى كافة المناسبات دون أي مشكلة فعلاً."

وترتكز ’سانتا في‘ الجديدة كلياً على فلسفة ’التصميم السائلي‘ من ’هيونداي‘، وهي تتبنّى أيضاً مفهومها التصميمي الخاص المعروف باسم ’حافة العاصفة‘ والمعتمد على الصور القوية والديناميكية التي تولّدها الطبيعة خلال تشكّل العواصف. وإلى جانب شكلها العصري الجميل، تم تصميم المركبة مع التركيز على عناصر العملانية وتوفير أرقى مستويات الراحة والجودة.

يتم تنظيم ’أسبوع لندن للموضة‘ من قِبَل ’مجلس الموضة البريطاني‘ (British Fashion Council) مرّتين في السنة وذلك في شهري فبراير وسبتمبر. وتُعدّ عروض الأزياء هذه واحدة من بين الأربعة الكبيرة في العالم والتي تشمل أيضاً ’أسبوع نيويورك للموضة‘ (New York Fashion Week)، أسبوع ميلانو للموضة‘ (Milan Fashion Week) و’أسبوع باريس للموضة‘ (Paris Fashion Week).

حول شركة ’هيونداي موتور‘
تم تأسيس شركة ’هيونداي موتور‘ في العام 1967، ولقد نمت لتصبح ’مجموعة هيونداي موتور‘ وتضم أكثر من 24 شركة تابعة وشريكة تعمل ضمن قطاع المركبات. وقامت ’هيونداي موتور‘، التي يوجد لديها ست مراكز تصنيع خارج كوريا الجنوبية شاملة تلك في الولايات المتحدة الأميركية، الصين، الهند، روسيا، تركيا وجمهورية التشيك، ببيع 4,06 مليون سيارة دولياً سنة 2011. ويعمل في ’هيونداي موتور‘ أكثر من 80 ألف موظّف حول العالم وهي توفر مجموعة كاملة من المنتجات التي تشمل مركبات الركّاب الصغيرة إلى الكبيرة، المركبات الرياضية متعدّدة المهام والمركبات التجارية. ويمكن الحصول على مزيد من المعلومات حول ’هيونداي موتور‘ ومنتجاتها عبر موقع الإنترنت: www.hyundai.com.

حول ’هيونداي الشرق الأوسط‘
يوجد المقرّ الإقليمي لشركة ’هيونداي موتور‘ للشرق الأوسط في دبي، الإمارات العربية المتحدة، ويرأسه المدير التنفيذي، توم لي. وتتألّف شبكة وكلاء ’هيونداي‘ في مجلس التعاون الخليجي والمشرق من: البحرين؛ الكويت؛ قطر؛ المملكة العربية السعودية: الدمّام، جدّة والرياض؛ الإمارات العربية المتحدة؛ الأردن؛ لبنان وسوريا.
وأعلنت ’هيونداي‘ عن تسجيلها أفضل مبيعات في منطقة الشرق الأوسط في العام 2011، حيث قامت ببيع ما يزيد على 283,953 مركبة، أي بزيادة قدرها 40%. وفي منطقتي الخليج والمشرق، تربّع الطرازان الفاخران، ’جنيسيس‘ و’سنتينيال‘، على رأس لائحة مبيعات ’هيونداي‘ القياسية لسنة 2011، بحيث ارتفعت المبيعات بنسبة 90%، إضافة إلى طراز ’إلنترا‘ وثاني أفضل طراز مبيعاً، ’أكسنت‘ الشهير. كما حقّقت مجموعة المركبات الرياضية متعدّدة المهام (توكسون، سانتا في وفيراكروز) أداءً جيداً أيضاً مع ارتفاع المبيعات بنسبة 4%.