الجولة السادسة من بطولة العالم لسباقات التحملFIA WEC 2012 – البحرين 6 ساعات

أودي تنطلق من المركزين الأول والثاني في سباق البحرين

• أودي تسجل أسرع زمن في التجارب التأهيلية للمرة الخامسة من أصل 6 جولات
• ألان ماكنيش ينجح في الانطلاق من المركز الأول للمرة الثانية في هذا الموسم
• مارسيل فيسلر يخسر مركز الانطلاقة الأول بفارق يكاد لا يذكر بعد تأدية قوية جداً


إنغولشتات/الصخير ، 29 سبتمبر، 2012 - بدأ حبس الأنفاس ولعبة الأعصاب مبكراً في الجولة السادسة من بطولة العالم لسباقات التحمل FIA WEC إذ عرف سائق فريق أودي ألان ماكنيش "من أين تؤكل الكتف" في حلبة الصخير الدولية مسجلاً أسرع زمن خلال التجارب التأهيلية مع عودته للجلوس خلف مقود أودي الهجينة R18 e-tron quattro.

الجدير بالذكر أن السائق الاسكتلندي المخضرم قد فرض سيطرته على التجارب التأهيلية منذ اللحظة الأولى على متن سيارته الهجينة رقم "2"، ففي لفته الثانية فقط، نجح ألان ماكنيش من تسجيل أفضل أزمنته خلال اللفات التي قام بها على حلبة الصخير الدولية ومنذ المحاولة الأولى تمكن ماكنيش من تحسين زمنه بمقدار 27 بالمئة من الثانية، ومنذ تلك اللحظة، باءت جميع محاولات السائقين لكسر زمن ماكنيش بالفشل. وقد اعترف الفرنسي نيكولا لابييه سائق فريق تويوتا بعدم قدرته على الرد مكتفياً في بداية الأمر بالمركز الثاني خلف ماكنيش بفارق 0.440 ثانية.

في تلك الأثناء، كانت الأعصاب في قمة توترها والأنفاس كادت أن تنقطع من شدة الاثارة على اثر الأحداث الدراماتيكية الغير متوقعة التي عاشتها سيارة أودي R18 e-tron quattro رقم "1"، إذ اضطر الفريق الفائز بسباق لومان الاسطوري للانتظار لوقت طويل في مرآب أودي قبل أن يتمكن من العودة إلى الحلبة واستئناف تجاربه التأهيلية مع مارسيل فيسلر، وذلك بسبب اصطدام السائق السويسري في لفته الأولى خلال التجارب التأهيلية بإحدى العوارض البلاستيكية والتي استقرت خلفه في منتصف الحلبة، الأمر الذي تطلب توقف مؤقت للتجارب التأهيلية. خرج بعدها فيسلر إلى الحلبة مع إطارات باردة محققاً ثالث أفضل زمن بفارق 1.159 ثوان عن زميله في الفريق ألان ماكنيش، إلا أن السويسري عرف كيف يخطف المركز الثاني في اللفة الأخيرة من عمر التجارب التأهيلية مسجلاً دقيقة و45.888 ثانية مقلصاً الفارق بينه وبين أودي التي حققت مركز الانطلاقة الأول بفارق لم يتجاوز الـ 74 بالألف من الثانية. وبهذه التأدية الحابسة للأنفاس، تكون أودي قد سيطرت على الخط الأول لانطلاقة سباق البحرين 6 ساعات للتحمل في المركز الأول والثاني. تجدر الإشارة هنا إلى أنها المرة الخامسة التي تنجح فيها أودي في احتلال مركز الانطلاقة الأول بعد جولات سيبرينغ، سبا، لومان وسيلفرستون حيث شهدت آخر انطلاقات أودي من المركز الأول في 26 أغسطس قبل جولة البحرين هذه.

يمكن القول بأن الأجواء عموماً خلال التجارب التأهيلية كانت متساوية للجميع مع الأخذ بعين الاعتبار درجة حرار الحلبة التي وصلت إلى 41 درجة مئوية وضغط الإطارات الذي بلغ 34 درجة. ومع طبيعة الحلبة الاستثنائية وهويتها الصحراوية فإن السائقين، المكابح والسيارات سيكونون تحت اختبار قاسٍ جداً خلال سباق الست ساعات في مملكة البحرين يوم السبت. سينطلق السباق المرتقب في تمام الساعة الرابعة عصراً بتوقيت البحرين ويمكن متابعته مباشرةً من خلال الرابط التالي: www.audi-liveracing.com طيلة فترة السباق والبطولة.

وعن تأهله في المركز الأول قال ماكنيش والفرحة ترقص في عينيه: "أنا سعيد جداً بهذه النتيجة، لقد عمل الفريق على بناء السيارة من الصفر، وهذه النتيجة هي كلمة شكر كبيرة أتوجه بها للفريق."

نتائج التجارب التأهيلية

1 كريستنسن/ماكنيش (أودي R18 e-tron quattro) دقيقة و45.814 ث
2 فيسلر/لوتيرر/تريلويه (أودي R18 e-tron quattro) دقيقة و 45.888 ث
3 فورتز/لابييه (تويوتا) دقيقة و46.254 ث
4 بروست/ياني (لولا-تويوتا) دقيقة و47.638 ث
5 ليفينتيس/واتس/كين (HPD-Honda) دقيقة و48.446 ث
6 برابهام/شاندهوك/دومبريك (HPD-Honda) دقيقة و48.784 ث
7 بوتوليتشيو/كيمبر-سميث/سارازا (HPD-Honda) دقيقة و51.798 ث
8 مارتن/غرايفز (Oreca-Nissan) دقيقة و52.285 ث
9 نيكوليه/لاييه/بلا (Morgan-Nissan) دقيقة و52.368 ث
10 باغيت/كرايمر/براندل (Morgan-Nissan) دقيق و52.609 ث



-انتهى-


باعت مجموعة أودي حوالي 1,302,659 سيارة خلال العام 2011. وسجلت الشركة في 2011 عائدات بلغت 44.1 مليار يورو وأرباحاً تشغيلية وصلت إلى حدود الـ 5.3 مليار يورو. تنتج أودي سياراتها في كل من إنغولشتات ونيكارسولم (ألمانيا)، جيور (هنغاريا)، شانغ شون (الصين) وبروكسيل (بلجيكا). أما أودي Q7 فيتم صناعتها في براتيسلافا (سلوفاكيا). وفي العام 2010 انضمت أودي Q5 إلى كل من أودي A6 وأودي A4 ليتم انتاجها من موقع أورانجاباد في الهند. ويتم إنتاج أودي A1 في مصنع بروكسيل منذ مايو 2010 في حين بدأ إنتاج A1 Sportback في عام 2012. الجدير بالذكر أن أودي Q3 تنتج في مصنع مارتوريل في إسبانيا منذ يونيو 2011. وتنشط الشركة في أكثر من 100 سوق حول العالم، وتمتلك شركات فرعية تشمل أودي هنغاريا موتور، أوتوموبيلي لامبورغيني هولدينغ في سانتا أجاثا بولونيز (إيطاليا) وAUDI BRUSSELS S.A./N.V. في بلجيكا وquattro GmbH في نيكارسولم بألمانيا، والصانع الإيطالي للدراجات النارية الرياضية دوكاتي موتور هولدينغ S.p.A. توظف AUDI AG ما يزيد عن 65,000 شخص حول العالم بمن فيهم 48,000 موظف في ألمانيا. وتخطط الشركة التي تعتمد الحلقات المعدنية الأربع شعاراً لها لاستثمار ما يزيد عن 13 مليار يورو بين 2012 و2016 وبشكل خاص في منتجات جديدة للحفاظ على ريادتها للتكنولوجيا المتقدمة في إطار الفلسفة التي تتبنّاها 'Vorsprung durch Technik'. وتخطط أودي لزيادة عدد طرازاتها إلى 42 طرازاً بحلول العام 2015. كما تعمل أودي حالياً على توسعة خط إنتاجها في المجر وستبدأ عمليات الإنتاج في فوشان (الصين) في أواخر العام 2013 والمكسيك ابتداءاً من العام 2016.

تولي أودي ومنذ فترة طويلة إهتماماً كبيراً بمسؤوليتها الإجتماعية بعدة مستويات، وذلك بهدف تأمين حياة معيشية أفضل للأجيال القادمة. ولهذا، فإن من أهم مفاتيح النجاح الدائم لعلامة أودي تتمحور حول حماية البيئة، الحفاظ على الموارد، والقدرة التنافسية الدولية والتطلع قدماً مع سياسة الموارد البشرية. وتمثل مؤسسة أودي البيئية مثالاً على إلتزام AUDI AG تجاه القضايا البيئية. وتحت عنوان "أودي نقل متوازن" تتوجه الشركة بنشاطاتها نحو تحقيق هدف كبير وهو: نقل خالٍ من إنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقد أكدت AUDI AG التزامها نحو المنطقة من خلال إفتتاح مكتبها التمثيلي في الشرق الأوسط المملوك بالكامل للشركة الأم في العام 2005. وتشتمل سلسلة الطرازات الحالية في أسواق المنطقة على: أودي A1، A4،A5 Sportback, Coupe وCabriolet ، RS 5، بالإضافة إلى أودي A6 و S6، A7 و S7، A8 L و S8، أودي Q3، Q5 و Q7، وكل من TT Coupe/Roadster وTT RS Coupe عدا عن R8، R8 V10، R8 V10 Spyder، R8 GT وR8 GT Spyder.



الاســـم:	8035156142_8d246863f0_b.jpg
المشاهدات: 184
الحجـــم:	330.1 كيلوبايت

الاســـم:	8035156518_ef5f3d4801_b.jpg
المشاهدات: 197
الحجـــم:	222.7 كيلوبايت

الاســـم:	8035156814_d52dee095c_b.jpg
المشاهدات: 203
الحجـــم:	212.2 كيلوبايت