سيارة هيونداي سينتينيال الراقية
تفوز بوسامين في حفل جوائز السيارات المفضلة لعام 2012



  • هيونداي سينتينيال تفوز بفئتي نمط الحياة الراقي والتكنولوجيا المتطورة
  • سجلت هيونداي سينتينيال نمواً ضخماً في منطقة الشرق الأوسط



منحت سيارة هيونداي سينتينيال الراقية –مفخرة سيارات هيونداي- وسامين في حفل توزيع جوائز السيارات المفضلة لعام 2012. وفازت السيارة الفخمة في فئتي نمط الحياة الراقي والتكنولوجيا المتطورة، وهي الصفات التي ساهمت بدفع المبيعات الناجحة لهذا الطراز في منطقة الشرق الأوسط.

وقادت شركتي أوتو باسيفيك "AutoPacific" وإنتل تشويس "IntelliChoice" الأميركيتين البحث الخاص بجوائز السيارات المفضلة لعام 2012، والذي وضع على وجه التحديد لإيجاد تلك المركبات التي توفر أعلى معايير الرضا التكلنولوجي وأقل تكاليف التملك. وتقود شركة إنتل تشويس الأسواق الأميركية في مجال تحليل قيمة تملك السيارات وتقييمها. بينما تعد شركة أوتو باسيفيك ذات التوجهات المستقبلية الرائدة في مجال تسويق السيارات واستشارات المنتج.

ويتوفر طراز هيونداي سينتينيال 2013 الراقي في أسواق الشرق الأوسط، وهو الطراز الذي يوفر تجربة قيادة فريدة من الدرجة الأولى من خلال القدرات التي يوفرها محرك هيونداي المذهل TAU ذو الثمان اسطوانات والذي صنف ضمن القائمة العالمية لأفضل 10 محركات متميزة في العامين 2009 و2010. إن محرك هيونداي من نوع TAU DOHC سعة 4.6 ليتر الحائز على جوائز عالمية ينتج قوة مقدارها 373 حصانا مع 6500 دورة في الدقيقة. كما يتوفر طراز سينتينيال 2013 بمحرك آخر سعة 3.8 ليتر من نوع MPI الذي ينتج قوة مقدارها 290 حصاناً مع 6200 دورة بالدقيقة مانحاً سرعة قصوى تبلغ 240 كيلومتر بالساعة.


ويقترن المحرك الرائد بناقل حركة ثماني السرعات أتوماتيكي من تطوير هيونداي مع خاصية شفترونيك SHIFTRONIC التي تمنح قدرة النقل اليدوي للسرعات. إن ناقل الحركة الجديد يضيف نسبتين جديدتين هما: تعزيز التسارع والنقل السلس، وتعزيز كفاءة الإرسال بنسبة تتجاوز 6% عن نسخة المحرك السابق سداسي السرعات. مما سيتيح للسائق مزيدا من القوة وللركاب ركوباً أكثر سلاسة وأكثر راحة.


ويمثل طراز سينتينيال جزءاً من خط الإنتاج الراقي لهيونداي والذي يضم أيضاً طرازي جينيسيس وجينيسيس كوبيه. هذه النماذج أسهمت بتعزيز التزام شركة هيونداي بإنتاج السيارات التي تنافس من خلالها مع شركات تصنيع السيارات الفاخرة الأشهر، كما تعرض من خلالها فلسفتها الجديدة "الرفاهية الحديثة".


إن نجاح خط الإنتاج الراقي لهيونداي أثبت من نتائج مبيعات هيونداي بمنطقة الشرق الأوسط في الفصل الأولى من العام الجاري 2012. حيث سجل طرازي سينتينيال وجينيسيس نمواً بمقدار 60%. إن طراز سينتينيال الراقي من هيونداي سجل نمواً قوياً بلغ 312% حتى الآن خلال العام الجاري ما يعكس قدرة هيونداي على المنافسة في قطاع السيارات الفاخرة بمنطقة الشرق الأوسط.

حول شركة ’هيونداي موتور‘
تم تأسيس شركة ’هيونداي موتور‘ في العام 1967، ولقد نمت لتصبح ’مجموعة هيونداي موتور‘ وتضم أكثر من 24 شركة تابعة وشريكة تعمل ضمن قطاع المركبات. وقامت ’هيونداي موتور‘، التي يوجد لديها سبع مراكز تصنيع خارج كوريا الجنوبية شاملة تلك في الولايات المتحدة الأميركية، الصين، الهند، روسيا، تركيا, برازيل وجمهورية التشيك، ببيع 4,06 مليون سيارة دولياً سنة 2011. ويعمل في ’هيونداي موتور‘ أكثر من 80 ألف موظّف حول العالم وهي توفر مجموعة كاملة من المنتجات التي تشمل مركبات الركّاب الصغيرة إلى الكبيرة، المركبات الرياضية متعدّدة المهام والمركبات التجارية. ويمكن الحصول على مزيد من المعلومات حول ’هيونداي موتور‘ ومنتجاتها عبر موقع الإنترنت: www.hyundai.com.


حول ’هيونداي الشرق الأوسط‘
يوجد المقرّ الإقليمي لشركة ’هيونداي موتور‘ للشرق الأوسط في دبي، الإمارات العربية المتحدة، ويرأسه المدير التنفيذي، توم لي. وتتألّف شبكة وكلاء ’هيونداي‘ في مجلس التعاون الخليجي والمشرق من: البحرين؛ الكويت؛ قطر؛ المملكة العربية السعودية: الدمّام، جدّة والرياض؛ الإمارات العربية المتحدة؛ الأردن؛ لبنان وسوريا.
وأعلنت ’هيونداي‘ عن تسجيلها أفضل مبيعات في منطقة الشرق الأوسط في العام 2011، حيث قامت ببيع ما يزيد على 283,953 مركبة، أي بزيادة قدرها 40%. وفي منطقتي الخليج والمشرق، تربّع الطرازان الفاخران، ’جنيسيس‘ و’سنتينيال‘، على رأس لائحة مبيعات ’هيونداي‘ القياسية لسنة 2011، بحيث ارتفعت المبيعات بنسبة 90%، إضافة إلى طراز ’إلنترا‘ وثاني أفضل طراز مبيعاً، ’أكسنت‘ الشهير. كما حقّقت مجموعة المركبات الرياضية متعدّدة المهام (توكسون، سانتا في وفيراكروز) أداءً جيداً أيضاً مع ارتفاع المبيعات بنسبة 4%.

الاســـم:	8096527683_24bcac8091_b.jpg
المشاهدات: 222
الحجـــم:	378.2 كيلوبايت

الاســـم:	8096528265_ebd7e34eef_b.jpg
المشاهدات: 227
الحجـــم:	531.7 كيلوبايت