الحبتورللسيارات أفضل وكيل لماكلارين على مستوى العالم لشهر أكتوبر


  • الحبتور للسيارات تحتفل بتحقيق المركز الأول كأفضل وكيل لماكلارين أوتوموتيف على مستوى العالم
  • سجلت الحبتور للسيارات ثاني أفضل شهر على مستوى مبيعات السيارة الرياضية عالية الأداء 12-سي كوبيه في شهر أكتوبر


دبي – الإمارات العربية المتحدة: حققت مجموعة الحبتور للسيارات وكيل ماكلارين أوتوموتيف في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي تدير كل من ماكلارين أبوظبي وماكلارين دبي، المركز الأول كأفضل وكيل لماكلارين أوتوموتيف على مستوى العالم وذلك عشية إنطلاق سباق جائزة أبوظبي الكبرى للفورمولا 1.

واحتفلت الشركة الإماراتية الشهيرة في قطاع السيارات الفاخرة بالإعلان عنها كأفضل منصة بيع لماكلارين على مستوى العالم لشهر أكتوبر 2012. وسجلت شركة الحبتور ثاني أفضل نتيجة شهرية في تاريخ الشركة على مستوى مبيعات السيارة الرياضية عالية الأداء ماكلارين 12-سي كوبيه.

وبهذه المناسبة قال سلطان الحبتور رئيس مجموعة الحبتور للسيارات: ""الحبتور للسيارات فخورة بأن تكون جزءاً من أسرة ماكلارين وأن نعمل بنجاح مع فريقها في منطقة الشرق الأوسط. إن الإعلان عن سيارة رياضية جديدة لتتنافس اليوم مع كبرى علامات السيارات على مستوى العالم يعد تحدياً مثيراً. عبر تاريخنا الحافل في قطاع السيارات بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومن خلال خبرات ماكلارين التقنية ورغبتهم في أن يصبحوا أفضل شركة مصنّعة للسيارات الرياضية عالية الأداء على مستوى العالم فإن شراكتنا ستصبح أمراً عظيماً. وإنني أتمنى أن تستمر مجموعة الحبتور في تحقيق المركز الأول بشكل دائم في المستقبل".

بدوره قال مارك هاريسون المدير الإقليمي لماكلارين أوتوموتيف في الشرق الأوسط وإفريقيا: "تهانينا لمجموعة الحبتور للسيارات على هذه النتيجة الممتازة. إن فرق العمل في كل من ماكلارين أبوظبي وماكلارين دبي عملوا بجد كبير هذا العام لإطلاق سيارتنا الرياضية عالية الأداء التي تحمل علامتنا التجارية. إن مهمة ماكلارين كانت الحرص على تقديم مجموعة من السيارات الرياضية التي يمكن أن تتنافس مع أفضل السيارات على الإطلاق. إننا نعتقد بأننا نجحنا بذلك وأرقام المبيعات أثبتت أنه وبالتعاون مع وكيلنا في دولة الإمارات العربية المتحدة فقد نجحنا باستقطاب محبي امتلاك السيارات الرياضية عالية الأداء. ونأمل أن تلهم نجاحاتنا فريقنا المشارك في سباق جائزة أبوظبي الكبرى للفورمولا 1 ليحصد بدوره المركز الأول".

إنتهى

الصورة 1: صالة عرض ماكلارين أبوطبي
الصورة 2: السيارة الرياضية عالية الأداء من ماكلارين أوتوموتيف إم بي 4 – 12 سي كوبيه

معلومات أخرى :
خلال مرحلة تطوير هذه السيارة العصرية البارزة، تعاونت ’ماكلارين‘ مع مجموعة من شركات الهندسة التقنيّة العالمية لتوفير خبراتها وتقنيّاتها المتخصّصة. وضمّت هذه الشركات أسماء هامّة مثل ’أكيبونو‘، ’إكسون موبيل‘ و’بيريللي‘.
ونتيجة للتعاون بين الشركتين، قامت ’بيريللي‘ بتطوير إطارات فريدة خصّيصاً للدراسة التصميمية لطراز ’ماكلارين بي1‘ المعروض في باريس. وتحمل هذه الإطارات عالية التقنيّة والتي يتم إنتاجها لمرّة واحدة اسم ’ماكلارين‘ عليها مع ’شعار السرعة‘ وهي مصمّمة لتعزيز الأداء ومتعة القيادة لهذه السيارة الملهِمة. وترسي إطارات ’بيريللي‘ المعايير في مجال الأداء وهي تلبّي الطلب المتزايد على السيارات الرياضية القويّة أكثر.

حول تراث ’ماكلارين أوتوموتيف‘:
تتمتّع ’ماكلارين أوتوموتيف‘ بتراث عريق يتمدّ لعشرين سنة في إنتاج سيارات رياضية مميّزة للطرقات العادية، شاملة سيارة ’ماكلارين إف1‘ للطرقات العادية التي تم إطلاقها سنة 1992، والتي حطّمت الرقم القياسي العالمي للسرعة الأرضية لسيارة إنتاج والتي تُعدّ إحدى السيارات الرياضية الأسطورية للعصر الحديث. أما ’مرسيدس-بنز إس إل آر ماكلارين‘ (2003-2009) فهي أنجح سيارة فائقة تم صنعها ضمن فئتها السعرية حيث بيع منها نحو ضعفي عدد السيارات المرتكزة على الكربون من أقرب منافساتها.
ولقد انتقلت ’ماكلارين أوتوموتيف‘ الآن من هذه المشاريع الناجحة للسيارات إلى إطلاق شركة سيارات جديدة تقوم بتصميم وتطوير وتوزيع مجموعة من السيارات الرياضية عالية الأداء والفعالية والمبتكرة تقنيّاً وذلك عبر شبكة دولية تضم عدداً من أبرز وكلاء السيارات الراقية في كل سوق سيارات بارز حول العالم.
وسيتم إنتاج حوالي 4,000 سيارة رياضية سنوياً بحلول منتصف العقد الجاري في مرافق التصنيع الجديدة والمتقدّمة التي تُعرَف باسم ’مركز إنتاج ماكلارين‘. والطراز الأول الذي طرحته ’ماكلارين أوتوموتيف‘ هو ’12سي‘ الذي يعتمد على الخبرات الطويلة للشركة في عالم الفورمولا 1 من ناحية تصميمه وتطويره، وهو أخف وأسرع وأقوى وأكثر اقتصاداً باستهلاك الوقود وأكثر تميّزاً من أبرز منافسيه. كما أنه يعزّز تفوّقه لجهة الأداء عبر طرحه لشاسيه مقولب فريد بقطعة واحدة من الكربون ضمن الفئة ’الجوهرية‘ للسيارات الرياضية وبأسلوب إنتاج جديد يوفر عبره أداء السيارات البالغ سعرها 500,000 جنيه إسترليني في الأسواق لكن بثلث هذا السعر تقريباً. وستستمر جميع سيارات ’ماكلارين‘ المستقبلية بهذا الأسلوب الذي قدّمه طراز ’12سي‘ والذي يتمحور حول الابتكار واعتماد تقنيات الفورمولا 1 وتوفير أقصى أداء.
وفي 2011، أعلنت ’ماكلارين أوتوموتيف‘ عن إطلاق ’ماكلارين جي تي‘، وهي مصنّع جديد لسيارات السباقات يجمع بين خبرات ’ماكلارين أوتوموتيف‘، ’ماكلارين رايسينغ‘، ’ماكلارين إلكترونيك سيستمز‘، ’ماكلارين أبلايد تكنولوجيز‘ و’سي آر إس رايسينغ‘. وتتولّى ’ماكلارين جي تي‘ مهمّة تطوير نسخة السباقات الأولى من سيارة ’12سي‘ الرياضية والتي تحمل اسم ’إم بي4-12سي جي تي3‘. وتتنافس الآن 25 سيارة من نوع ’إم بي4-12سي جي تي3‘ ضمن فرق خاصة في أوروبا لموسم سباقات 2012.

الاســـم:	8150192306_277f6524e0_b.jpg
المشاهدات: 539
الحجـــم:	323.6 كيلوبايت

الاســـم:	8150164993_f4f354f9a5_b.jpg
المشاهدات: 592
الحجـــم:	314.0 كيلوبايت