«بلدية دبي» تؤكد توصيل الصرف الصحي العام المقبل.. و«اتصـــالات» توفر خدمات الإنترنت والهاتف الثابت
سكان في البرشاء «جــنوب ‬2» يشكون نقـص خدمــات أساسـية
المصدر:

أحمد بن درويش - دبي

التاريخ: 23 نوفمبر 2012

المنطقة تفتقر إلى خدمات أساســية منذ سنوات وقد تتحول إلى طاردة للسكان. من المصدر

شكا سكان في منطقة البرشاء (جنوب ‬2) في دبي، افتقارها إلى خدمات مهمة، إذ لا تتوافر شبكات صرف صحي وكابلات انترنت وهواتف ثابتة، مطالبين الجهات المعنية بتلبية احتياجاتهم من الخدمات الأساسية حتى لا تتحول إلى منطقة طاردة للسكان، فيما أكد مدير إدارة شبكات الصرف الصحي والري في بلدية دبي، طالب جلفار، أن الإدارة انتهت من تصميم مشروع لتوصيل شبكات الصرف الصحي للمنطقة، وسيتم طرحه في مناقصة على المقاولين لاختيار أحدهم لتنفيذه خلال ثلاثة أشهر، على أن يبدأ التنفيذ خلال السنة المقبلة.

وقال نائب الرئيس للاتصال المؤسسي في «اتصالات»، جابر الجناحي، إن الشركة تعمل على توسعة شبكة خدماتها المبتكرة في قطاع الاتصالات في الدولة كافة، وتنفذ مشروع شبكة الألياف المنزلية (FTTH) في منطقة البرشاء (الجنوب ‬2) لتوفير خدمات الهاتف الثابت والإنترنت لسكان المنطقة.

تسلية وترفيه

أفاد نائب الرئيس للاتصال المؤسسي في شركة «اتصالات»، جابر الجناحي، بأن خدمة التليفزيون «eLife TV» تعد مصدراً رئيساً ورائداً للتسلية والترفيه في الدولة، إذ توفر قرابة ‬400 قناة تلفزيونية متنوعة تبث بـ‬24 لغة تغطي مختلف المجالات، مثل الرياضة، الأفلام، البرامج الوثائقية، الموسيقى وقنوات الصغار، وتضم قائمة القنوات أكثر من ‬54 قناة عالية الوضوح بما في ذلك قناة «High TV 3» الثلاثية الأبعاد.

وكانت هيئة الإمارات للاتصالات ( اتصالات) أطلقت أخيراً المرحلة الثانية من« eLife TV» ومن أهم الخدمات التي تمت إضافتها في هذه المرحلة، الخدمة الذاتية للعملاء التي تتيح لهم الاطلاع على فواتيرهم الخاصة بالخدمات مثل (eLife)، الهاتف المحمول، الهاتف الثابت، خط الشامل، على شاشة التلفزيون، إضافة إلى مزايا أخرى مثل التحكم في الاشتراك في خدمة التلفزيون وترقية الباقات التلفزيون باستخدام جهاز التحكم عن بعد، منها ميزة تحكم الأبوين المتطورة لضمان سلامة المحتوى وملاءمته للمشاهدة العائلية، واجهة المستخدم باللغة العربية، وغير ذلك من الخدمات والمزايا المبتكرة.

وتفصيلاً، قال المواطن خالد الجناحي، من سكان منطقة البرشاء (الجنوب ‬2) إن المنطقة لا توجد بها خدمات مهمة يحتاج إليها السكان، مثل شبكات الصرف الصحي وكابلات الهواتف الثابتة والانترنت، مشيراً إلى أنها تفتقر إلى هذه الخدمات الأساسية منذ سنوات، ولذا قد تتحول إلى منطقة طاردة للسكان. وتابع، توجهت إلى الجهات المعنية للاستفسار عن سبب عدم توفير هذه الخدمات للسكان، لكن من دون إجابة، وبعدها طلبت من شركة «اتصالات» توصيل هاتف ثابت وانترنت، فأكدوا أن الشركة تدرس توصيل الخدمة للمنطقة، ويتعين على السكان أن يتسموا بالصبر، وبخصوص الصرف الصحي تقدمت بشكوى لبلدية دبي نتيجة عدم توافر شبكة صرف صحي، فأخبرني مسؤول أنه يتعين موافقة الجهات ذات الصلة المباشرة قبل البدء في توصيلها.

وأيده جاره (طارق) قائلاً «نعاني عدم توافر خدمة الانترنت بسبب عدم توافر كابلات، إذ إن اتصالات وفرت لسكان المنطقة خدمة الانترنت الهوائي، في بعض المناطق، ويقطع باستمرار وإرساله ضعيف جداً، إضافة إلى عدم توافر شبكة للهواتف الثابتة»، لافتاً إلى أن المنطقة تعاني كذلك من عدم توفر شبكات لمياه الصرف الصحي في المنازل.

وطالب (طارق) الجهات المختصة بإيجاد حل جذري للمشكلة والعمل على راحة السكان، مشيراً إلى أن عدم توافر الخدمات الأساسية يزعجهم بشدة، فضلاً عن أن عدم استجابة الجهات المختصة يصعب الأمر كثيراً.

وقال المواطن (يوسف.م) إن المنطقة تعاني نقصاً في الخدمات المهمة، منها عدم توافر كابل للهواتف الثابتة والإنترنت، إضافة إلى عدم توافر شبكات صرف مياه الصرف الصحي.

وأوضح نائب الرئيس للاتصال المؤسسي (اتصالات)، جابر الجناحي، أن «اتصالات» ستباشر العمل قريباً على إنشاء شبكات لتهيئة البنية التحتية اللازمة لتمديد الكابل وفق جدول زمني يتوقع أن يراوح بين ستة وتسعة أشهر لإتمام تنفيذ هذا المشروع، لافتاً إلى أن عملاء «اتصالات» في منطقة البرشاء (الجنوب ‬2) في دبي سيتمكنون عقب إنجاز المشروع من الاستمتاع بالخدمات كافة التي تقدمها «اتصالات» عبر شبكة الألياف الضوئية التي تم توفيرها في الإمارات.

وتابع تشمل هذه الخدمات الهاتف الثابت والإنترنت والتلفزيون من خلال باقات (eLife) التي ستتيح للمشتركين الاتصال بالإنترنت من منازلهم بسرعات تصل إلى ‬300 ميغابت/ثانية، وهي السرعة الأعلى في الشرق الأوسط، إضافة إلى سرعة ‬100 ميغابت/ثانية التي تتيح لهم تصفح الإنترنت والدخول إلى مواقع الألعاب وبث الفيديو والشبكات الاجتماعية وتنزيل المحتوى الإلكتروني.


سكان في البرشاء