إعتماد الدفعة الأولى من مدراء وكالات أودي في المنطقة

دبي، 12 ديسمبر، 2012 - في إطار تفعيل الفلسفة التي تتبنّاها شركة أودي 'Vorsprung durch Technik' أي "التقدم عبر التكنولوجيا" في جميع مجالات أعمالها بما في ذلك إدارة الوكالات، أنهى أربعة من كبار مدراء وكالات أودي المعتمدة في المنطقة تدريباتهم في أكاديمية أودي للإدارة، ليتخرجوا منها برتبة "زمالة أكاديمية أودي للإدارة". فقد حقق كل من كريستيان نعمة من أودي لبنان، وألين أناستازيو من أودي سوريا، وكل من محمد شواي ومهند الأدهم من أودي المملكة العربية السعودية، أعلى مستوى ممكن في أكاديمية أودي للإدارة، كما تعد ألين أناستازيو أول امرأة تتخرج برتبة وكيل أودي رئيسي في المنطقة.

ويضم برنامج مدراء الوكالات من أكاديمية أودي للإدارة وحدات تعليمية متنوعة تشمل علم نفس القيادة، والتخطيط الاستراتيجي، وإدارة الموارد. وحاليا، هناك 15 ملتحقا في دورة مدراء الوكالات و7 آخرين في دورة المدير المباشر. وعلى مدى العامين الماضيين أكمل 55 مندوبا من الوكالات أكثر من 100 ساعة لكل منهم في تطوير مهاراتهم، وهناك خطط لتنظيم برنامج لخريجي الدورة تشمل الندوات وورش العمل وتبادل أفضل الممارسات.

شيدت أكاديمية أودي للإدارة في الشرق الأوسط أوائل عام 2010 للمساعدة في تحسين الأداء العام لوكالات أودي وتعزيز مهارات فرق العمل بها. والبرنامج - الذي يعد امتدادا لما تعرضه أودي في التدريب والتنمية المهنية في الشرق الأوسط- يهدف إلى التطوير والتحفيز من خلال إنشاء مسارات وظيفية محددة، وتدريب الإدارات الجديدة والقائمة، وتطوير المواطنين بشكل خاص، فضلا عن تقديمها مكافآت مصممة خصيصا لاحتياجات وكلاء أودي في المنطقة.

ولضمان التنفيذ الفعال، يبدأ البرنامج بتدقيق مفصل للعمليات القائمة والمهارات الإدارية في الوكالة، ويضم ذلك المتابعة الشاملة، واستعراض الأداء، والتدريب الفردي. ويمكن للمرشحين الدخول إلى البرنامج من عدة مستويات، بدءا من برنامج تنفيذي المبيعات ومدير الخدمات المعتمد من أودي، إلى وكيل أودي الرئيسي، وذلك بعد مدة لا تقل عن ثلاث سنوات من التدريب والتقييم. وإضافة إلى التدريب على تحليل الأعمال، والتخطيط، وإدارة العمليات، والتدريب على القيادة، يتبادل المشاركون أمثلة عن أفضل الممارسات على الصعيد الإقليمي وكذلك على المستوى الدولي.

وتحظى برامج أودي التدريبية في الشرق الأوسط على اعتراف رسمي: فقد تم اعتماد مركز أودي الشرق الأوسط للتدريب مؤخرا بأنه "مركز تقييم معتمد" من قبل معهد صناعة السيارات في المملكة المتحدة. كما أن برنامج اعتماد تنفيذي المبيعات من أودي حازت على جائزة "الجودة المضمونة" من نفس المعهد والذي يعد الهيئة الرائدة لمنح الجوائز في مجال صناعة سيارات المستهلكين في المملكة المتحدة.

- انتهى -


باعت مجموعة أودي حوالي 1,302,659 سيارة خلال العام 2011. وسجلت الشركة في 2011 عائدات بلغت 44.1 مليار يورو وأرباحاً تشغيلية وصلت إلى حدود الـ 5.3 مليار يورو. تنتج أودي سياراتها في كل من إنغولشتات ونيكارسولم (ألمانيا)، جيور (هنغاريا)، شانغ شون (الصين) وبروكسيل (بلجيكا). أما أودي Q7 فيتم صناعتها في براتيسلافا (سلوفاكيا). وفي العام 2010 انضمت أودي Q5 إلى كل من أودي A6 وأودي A4 ليتم انتاجها من موقع أورانجاباد في الهند. ويتم إنتاج أودي A1 في مصنع بروكسيل منذ مايو 2010 في حين بدأ إنتاج A1 Sportback في عام 2012. الجدير بالذكر أن أودي Q3 تنتج في مصنع مارتوريل في إسبانيا منذ يونيو 2011. وتنشط الشركة في أكثر من 100 سوق حول العالم، وتمتلك شركات فرعية تشمل أودي هنغاريا موتور، أوتوموبيلي لامبورغيني هولدينغ في سانتا أجاثا بولونيز (إيطاليا) وAUDI BRUSSELS S.A./N.V. في بلجيكا وquattro GmbH في نيكارسولم بألمانيا، والصانع الإيطالي للدراجات النارية الرياضية دوكاتي موتور هولدينغ S.p.A. توظف AUDI AG ما يزيد عن 65,000 شخص حول العالم بمن فيهم 48,000 موظف في ألمانيا. وتخطط الشركة التي تعتمد الحلقات المعدنية الأربع شعاراً لها لاستثمار ما يزيد عن 13 مليار يورو بين 2012 و2016 وبشكل خاص في منتجات جديدة للحفاظ على ريادتها للتكنولوجيا المتقدمة في إطار الفلسفة التي تتبنّاها'Vorsprung durch Technik'. وتخطط أودي لزيادة عدد طرازاتها إلى 42 طرازاً بحلول العام 2015. كما تعمل أودي حالياً على توسعة خط إنتاجها في المجر وستبدأ عمليات الإنتاج في فوشان (الصين) في أواخر العام 2013 والمكسيك ابتداءاً من العام 2016.

تولي أودي ومنذ فترة طويلة إهتماماً كبيراً بمسؤوليتها الإجتماعية بعدة مستويات، وذلك بهدف تأمين حياة معيشية أفضل للأجيال القادمة. ولهذا، فإن من أهم مفاتيح النجاح الدائم لعلامة أودي تتمحور حول حماية البيئة، الحفاظ على الموارد، والقدرة التنافسية الدولية والتطلع قدماً مع سياسة الموارد البشرية. وتمثل مؤسسة أودي البيئية مثالاً على إلتزام AUDI AG تجاه القضايا البيئية. وتحت عنوان "أودي نقل متوازن" تتوجه الشركة بنشاطاتها نحو تحقيق هدف كبير وهو: نقل خالٍ من إنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقد أكدت AUDI AG التزامها نحو المنطقة من خلال إفتتاح مكتبها التمثيلي في الشرق الأوسط المملوك بالكامل للشركة الأم في العام 2005. وتشتمل سلسلة الطرازات الحالية في أسواق المنطقة على: أودي A1، A4،A5 Sportback, Coupe وCabriolet ، RS 5، بالإضافة إلى أودي A6 و S6، A7 و S7، A8 L و S8، أودي Q3، Q5 و Q7، وكل من TT Coupe/Roadster وTT RS Coupe عدا عن R8، R8 V10، R8 V10 Spyder، R8 GT وR8 GT Spyder.


الاســـم:	8265749055_80230fee69_b.jpg
المشاهدات: 140
الحجـــم:	278.5 كيلوبايت