إشادة وتكريم لسيارة هيونداي سانتافي الجديدة كلياً حول العالم


  • هيونداي سنتافي SUV الجديدة كلياً تفوز في معرض شمال أميركا إيه أل جي للقيمة المتبقية وجوائز أستراليا لأفضل السيارات، إضافة لفوزها في الإمارات بجائزة أفضل SUV لعام 2012 من مجلة ويلز.
  • هيونداي تحتل المرتبة الثانية بين العلامات التجارية الأشهر.


بعد الإشادة الواسعة التي تلقتها هيونداي سنتافي الجديدة كلياً من قبل خبراء قطاع السيارات في منطقة الشرق الأوسط بعد إطلاقها الرسمي في المنطقة، نالت السيارة إشادات جديدة من خلال فوزها بثلاث جوائز مرموقة في ثلاث قارات حول العالم. حيث فازت السيارة الكورية المشهود لها من فئة SUV بجائزة القيمة المتبقية في فئة المركبات متوسطة الحجم متعددة الاستخدامات في فعالية "جوائز أميركا الشمالية إيه أل جي (ALG) للقيمة المتبقية" في حين حازت أيضاً على جائزة أفضل SUV متوسطة الحجم في حفل جوائز أستراليا لأفضل السيارات للعام 2012. أما في منطقة الشرق الأوسط فقد فازت بجائزة أفضل SUV لعام 2012 من مجلة ويلز (Wheels) المعروفة.

إن جوائز إيه أل جي (ALG) للقيمة المتبقية تغطي أرجاء منطقة أميركا الشمالية وتركز على المركبات التي تحافظ على أعلى نسبة من القيمة المتبقية من القيمة الأساسية لسعر المركبة بعد استخدامها لمدة 3 سنوات. في حين شارك في جائزة أستراليا لأفضل السيارات لعام 2012 أكثر من 330 طرازاً تم تصنيفها في 15 فئة قام بتقيمها 12 صحفياً متخصصاً في قطاع السيارات من شتى أرجاء أستراليا. وفازت هيونداي سانتافي بجائزة أفضل SUV من فئة السيارات التي تزيد سعرها عن 40 ألف دولار أسترالي.

كما تم منح هيونداي سانتافي الجديدة كلياً جائزة أفضل SUV لعام 2012 من مجلة ويلز (Wheels) التي تعد واحدة من أبرز مجلات السيارات الأسبوعية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وحصلت سانتافي على هذه الجائزة بناءاً لعدة عوامل أبرزها تصميمها العصري المحسّن والجودة العالية لمقصورتها الداخلية ونعومة قيادتها على مختلف الطرقات والتضاريس.

إن كل الجوائز الثلاث ستمنح العملاء في الشرق الأوسط المزيد من الثقة في سيارة هيونداي الجديدة وتعزيز سمعتها كمركبة رائعة. إن الفوز بجائزة إيه أل جي (ALG) تحديداً يعكس قوة حفاظ الطراز على قيمته بعد الاستخدام كما يؤكد على جودة المنتج وثقة كل من العملاء والخبراء بما تقدمه هيونداي سانتافي الجديدة كلياً.

وقد ساعد تطور الجودة المستمر الذي تقدمه هيونداي في أن تتجاوز علامات تجارية عالمية كتويوتا، ونيسان، وفورد، وفولكس فاجن، وأن تحتل المرتبة الثانية في مسابقة إيه أل جي (ALG) 2012 لتصنيفات القيمة المتبقية. وإضافة إلى فوز طراز سانتافي فقد حققت هيونداي ذلك من خلال فوز طراز "أزيرا" في فئة السيارات ذات الحجم الكامل، وطراز "إلنترا" في فئة السيارات المدمجة (فازت بهذه الجائزة لثلاث سنوات متتالية). ويتمتع كلا النموذجين بالنجاح الباهر في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط في عام 2012 مع مبيعات تجاوزت 78,000.

وفي تعليقه على الموضوع، قال توم لي المدير الإقليمي لهيونداي في الشرق الأوسط: "إن الفوز بهذه الجوائز يعد اعترافاً بالتزام هيونداي بإنتاج مركبات ذات جودة عالية مقارنة بمنافسيها تماشياً مع فلسفة وتوجهات علامتنا التجارية والتي تعرف بـ"الرفاهية الحديثة". إن طراز هيونداي سنتافي الجديد كلياً صمم ليكون علامة فارقة لمصلحة العملاء في الشرق الأوسط، ويستطيع العملاء الاطمئنان نظراً لأن آراء خبراء قطاع السيارات من جميع أنحاء العالم وافقت آراءهم بأن هيونداي وصلت إلى آفاق جديدة مع هذا الطراز".

إن طراز هيونداي سنتافي الجديد كلياً يقدم التصميم المميز "حافة العاصفة"، والذي يجسد الأشكال القوية والديناميكية التي توجدها الطبيعة خلال تشكيل العاصفة، فضلا عن أحدث التقنيات والاستخدام الأمثل للمساحات في إطار حزمة عالية الجودة، حيث تأثر هذا الطراز بتوجهات العلامة التجارية لهيونداي والتي تعرف "بالرفاهية الحديثة"، بالتالي فقد ضم عناصر إضافية من الرفاهية التي جرت العادة أن تحفظ لطرازات أكثر فخامة.

إن طراز سانتافي الجديد كلياً متوفر في منطقة الشرق الأوسط بتصميم رياضي مميز بخمس مقاعد مع خاصية طي مقعدين في الخلف. ويقدم الطراز الجديد خيارات لثلاث محركات: محرك سعة 3.3 ليتر من 6 اسطوانات ينتج 270 حصاناً وقرابة 318 نيوتن/متر من العزم. محرك سعة 2.4 ليتر من 4 أسطوانات ينتج 176 حصاناً و227 نيوتن/متر من العزم. ومحرك يعمل بالديزل سعة 2.2 ليتر ينتج 197 حصاناً و421 نيوتن/متر من العزم. والعملاء لديهم الخيار أيضاً بين الدفع الثنائي أو الرباعي وناقل حركة يدوي أو أوتوماتيكي من 6 سرعات.

-إنتهى-



لمزيد من المعلومات حول هيونداي موتور ومنتجاتها يرجى زيارة:
الموقع الإلكتروني: www.hyundai.com
صفحة الفيسبوك: www.facebook.com/hyundaime
تويتر: @hmcglobalpr


حول شركة ’هيونداي موتور‘
تم تأسيس شركة ’هيونداي موتور‘ في العام 1967، ولقد نمت لتصبح ’مجموعة هيونداي موتور‘ وتضم أكثر من 24 شركة تابعة وشريكة تعمل ضمن قطاع المركبات. وقامت ’هيونداي موتور‘، التي يوجد لديها سبع مراكز تصنيع خارج كوريا الجنوبية شاملة تلك في الولايات المتحدة الأميركية، الصين، الهند، روسيا، تركيا, برازيل وجمهورية التشيك، ببيع 4,06 مليون سيارة دولياً سنة 2011. ويعمل في ’هيونداي موتور‘ أكثر من 80 ألف موظّف حول العالم وهي توفر مجموعة كاملة من المنتجات التي تشمل مركبات الركّاب الصغيرة إلى الكبيرة، المركبات الرياضية متعدّدة المهام والمركبات التجارية. ويمكن الحصول على مزيد من المعلومات حول ’هيونداي موتور‘ ومنتجاتها عبر موقع الإنترنت: www.hyundai.com.

الاســـم:	8364730388_389687ac9b_b.jpg
المشاهدات: 201
الحجـــم:	347.9 كيلوبايت

الاســـم:	8363664647_d76201aa7e_b.jpg
المشاهدات: 182
الحجـــم:	230.3 كيلوبايت