مجموعة BMW تختتم عام 2012 مع نموّ بنسبة 17% في مبيعاتها في المملكة
جدة - بعد أداء باهر خلال عام 2012، أعلنت مؤسسة محمد يوسف ناغي للسيارات اختتام السنة مع زيادة في مبيعاتها لسيارات BMW وMINI بنسبة 17% مقارنة بعام 2011، حيث قامت ببيع 5973, سيارة خلال عام 2012، وتكون قد اختتمت بذلك السنة الأنجح في تاريخ الشركة لمبيعات المملكة العربية السعودية.

وحافظ الوكيل الحصريّ والموزّع المعتمد لمجموعة BMW على مكانته بين أفضل الأسواق أداءً في الشرق الأوسط، حيث حلّ ثانياً على صعيد عدد السيارات المُباعة بعد الإمارات العربية المتحدة. ويشير هذا النجاح إلى مكانة السوق السعودي والطلب المستمرّ على سيارات مجموعة BMW في المملكة.

وفي تعليقه على الأداء الاستثنائي الذي حققته الشركة، قال السيد ستافروس باراسكيفايدس، المدير العام في مؤسسة محمد يوسف ناغي للسيارات (مجموعة BMW): " تأتي نتائج المبيعات السنوية لتؤكّد عملنا الدؤوب والتزامنا بتحقيق نتائج مميّزة خلال عام 2012. فلقد أطلقنا ستّة طرازات جديدة بالإضافة إلى افتتاح منشآت جديدة، مما يمهّد الطريق لبالتأكيد لتحقيق سنة قياسية جديدة عام 2013. ولقد اعتاد عملاؤنا في المملكة العربية السعودية الحصول على تجربة ملكية من الطراز الأوّل، وإننا نتعهّد لهم بالحفاظ على هذه المعايير عالية المستوى".

إحتلت BMW الفئة السابعة طراز القمّة بالنسبة للشركة النصيب الأكبر من المبيعات لمؤسسة محمد يوسف ناغي للسيارات وذلك ببيع 1,492 سيارة (2% نسبة نمو في المبيعات) ، وقد طُرحت BMW الفئة السابعة الجديدة التي تمتاز بمستويات جديدة من الفخامة والراحة والأداء في المملكة العربية السعودية في النصف الثاني من العام، وشكّلت هذه السيارة قوّة دافعة صلبة خلف الإنجازات المحققة في مبيعات عام 2012. وأضاف باراسكيفايدس قائلاً: "لطالما كانت الفئة السابعة من طرازاتنا الأفضل مبيعاً هنا في السعودية. إنّها تجسّد قمّة الفخامة والرقي والإبداع، وهي خصائص يطلبها ويقدّرها عملاؤنا المميزون هنا في المملكة."


و من بين الطرازات التي حققت أداءً ممتازاً كانت BMW X6 Sports Activity Vehicle (9% نسبة نمو في المبيعات) و BMW الفئة الخامسة (48% نسبة نمو في المبيعات) مقارنة بعام 2011.

وتأكيداً على مكانتها كالعلامة التجارية الأسرع نمواً في سوق السيارات الراقية في العالم والمملكة العربية السعودية على السواء، حققت MINI نموّاً في مبيعاتها بنسبة 33% خلال عام 2012. وهو إنجاز ملفت في سوق تفضّل السيارات الفاخرة كبيرة الحجم بالإجمال. وساهمت MINI Countryman في هذه النتيجة الهامّة، وقد كان طرازا MINI Coupé وMINI Roadster اللذان طُرحا حديثاً عاملين مهمين في النجاح الذي حققته العلامة في المملكة.
جانب آخر من الأعمال التي حققت نموّاً بالنسبة لمجموعة BMW في السعودية لعام 2012 كان برنامج السيارات المستعملة والمعتمدة BMW Premium Selection الذي حقق زيادة في المبيعات بنسبة 6%. إنّ برنامج السيارات المستعملة المعتمدة من BMW هو برنامج الشركة للسيارات المستعملة الذي يمنح العملاء راحة البال التي يوفّرها اقتناء سيارة جديدة من BMW.

وأضاف باراسكيفايدس قائلاً: " عرفت مجموعة BMW 12 شهراً رائعاً، ونحن على ثقة بأن يكون عام 2013 عاماً ناجحأ أيضاً للمجموعة في المملكة العربية السعودية. كما سنبقى ملتزمين بالاستثمار في المنشآت وخدمة العملاء و إطلاق المزيد من الطرازات الجديدة."


الاســـم:	8401890424_a56105fa04_b.jpg
المشاهدات: 240
الحجـــم:	196.9 كيلوبايت

الاســـم:	8400800165_4d9e0109a2_b.jpg
المشاهدات: 229
الحجـــم:	268.9 كيلوبايت

الاســـم:	8400799389_952552442a_b.jpg
المشاهدات: 248
الحجـــم:	349.8 كيلوبايت