مجموعة BMW تواصل مساعيها لنشر التوعية حول أهمية ربط حزام الأمان بين العائلات في المملكة العربية السعودية

  • أكثر من 500 وسادة داعمة للأطفال وُزّعت على العائلات في المملكة العربية السعودية
  • أظهرت الدراسة أنّ ربع الأشخاص لا يربطون حزام الأمان
  • 40% من العائلات في المملكة العربية السعودية لا يستخدمون مقاعد الأطفال للسيارات


جدة – بعد النجاح الذي حققه إطلاق حملة السلامة على الطرق "تيقّظ. تحيا" في المملكة العربية السعودية، تواصل مجموعة BMW مساعيها في نشر التوعية حول أهمية ربط حزام الأمان من خلال توزيع أكثر من 500 وسادة داعمة للأطفال على العائلات في جدة والرياض والخبر الشهر الماضي (ديسمبر 2012).
وفي إطار سعيها لتثقيف العائلات حول أهمية ربط حزام الأمان واستخدام القيود المناسبة لسلامة الأطفال في السيارات، تعاونت مجموعة BMW الشرق الأوسط مع مؤسسة محمّد يوسف ناغي للسيارات، الوكيل الحصري والموزّع المعتمد لمجموعة BMW في المملكة العربية السعودية، لتقديم وسادات داعمة للأطفال للعائلات التي لديها أطفالاً بين 6 و11 سنة ويزنون بين 22 و36 كيلوغراماً (بحسب معايير السلامة الدولية). وتعمل هذه الوسادات على رفع الأطفال ليصبحوا بالمستوى المناسب لحزام الأمان ليثبت على الكتف عوضاً عن العنق. أمّا توزيع الوسادات الرافعة للأطفال فتمّ ضمن إطار حملة "تيقّظ. تحيا." للسلامة على الطرق، وذلك في مول البحر الأحمر في جدة وفي مول المملكة في الرياض وفي راشد مول في الخُبر.
وسلّطت البيانات التي تمّ جمعها خلال الفعالية الضوء على الحاجة إلى مواصلة المساعي لتثقيف الجمهور حول السلامة على الطرق. وقد اعترف ما يناهز ربع الأشخاص (25%) الذين شملتهم الدراسة أنّهم لا يستخدمون حزام الأمان بشكل دائم لدى ركوبهم السيارة، وأشار المسح أيضاً إلى أنّ 40% من العائلات في المملكة لا يستخدمون القيود المناسبة للأطفال في السيارة.
وفي هذا الشأن، علّق ستافروس باراسكيفايدس، المدير العام لمؤسسة محمّد يوسف ناغي للسيارات قائلاً: "لقد تمّ تطبيق عدداً من الحملات الهادفة إلى معالجة مسائل السلامة على الطرق في المملكة ويسعدنا أنّها أتت حتى اليوم بثمار إيجابية جدّاً، ومع ذلك تؤمن مجموعة BMW بأنّ مسؤولية إطلاق الحملات ودعمها لا تقع على عاتق الحكومة فحسب بل لكلّ منّا دور يجب أن يؤدّيه. ولذلك، إنّ المبادرة بإطلاق حملتنا الخاصّة والمشاركة في الفعاليات المحلية التي تستهدف الجمهور العام في المراكز التجارية تُعتبر هامّة جداً بالنسبة لنا إذ تسمح لنا بالوصول إلى آلاف الأشخاص وتثقيفهم حول أهمية ربط حزام الأمان أسواء كانوا سائقين أم ركّاب."
وتشير الإحصائيات حول سلامة الطرق في المملكة إلى الحاجة الماسّة لإحداث تغيير بحيث بلغ معدّل الحوادث في اليوم الواحد عام 2011 ما يناهز 1,537 حادث مروري. وتجدر الإشارة أيضاً إلى أنّ المملكة العربية السعودية سجّلت أعلى معدّلات الوفيات الناتجة عن حوادث السير عام 2009، وذلك وفقاً لمنظّمة الصحة العالمية. إلى ذلك، حازت المملكة العربية السعودية على علامة 5/10 فقط من حيث "ربط حزام الأمان" ضمن تقرير منظّمة الصحة العالمية بينما لم تتجاوز 2/10 على صعيد استخدام القيود المناسبة للأطفال.
أُطلقت حملة السلامة على الطرق "تيقّظ. تحيا" في المنطقة عام 2010 مع تركيز خاصّ على تثقيف الجمهور حول أهمية ربط حزام الأمان واستخدام قيود السلامة المناسبة في السيارة. وتطبّق حالياً مجموعة BMW الشرق الأوسط هذه الحملة في دول مجلس التعاون الخليجي والمشرق العربي وذلك بالتعاون مع الوكلاء الحصريين والموزّعيين المعتمدين في كلٍّ من الأسواق بهدف نشر التوعية وتثقيف المجتمعات حول السلامة على الطرق. وقد تمّ تطبيق هذه الحملة في الإمارات العربية المتّحدة، والمملكة العربية السعودية والأردن وعُمان والكويت.

الاســـم:	8436900191_f5ff9dff9e_b.jpg
المشاهدات: 175
الحجـــم:	238.6 كيلوبايت

الاســـم:	8437986452_d0ecf3528c_b.jpg
المشاهدات: 180
الحجـــم:	297.7 كيلوبايت

الاســـم:	8437985852_f7ea13fe9b_b.jpg
المشاهدات: 175
الحجـــم:	280.8 كيلوبايت