إستمتاع عملاء شركة عبد الله عبد الغني وإخوانه بـــ"الإحساس الراقي" لتجربة قيادة سيارات لكزس

الدوحة: نظمت شركة عبد الله عبد الغني وإخوانه، الوكيل الوحيد لسيارات لكزس في دولة قطر، فعالية "الذوق الراقي" لعملائها الأوفياء في حلبة لوسيل الدولية بين 19-21 فبراير 2013.

وشهد الحدث إستمتاع العملاء بتجربة قيادة سيارات لكزس بطرازاتها المختلفة في حلبة لوسيل الدولية الشهيرة. وقد قامت شركة عبد الله عبد الغني وإخوانه بدعوة عدد 250 عميلا من الشخصيات المهمة وممثلي وسائل الإعلام لتجربة قيادة مجموعة طرازات لكزس من خلال اتباع مسار زمني محدد فضلا عن العديد من التمارين الخاصة بالتعامل مع السيارة لتسليط الضوء على حقيقة تفوق لكزس على ظروف الطريق المختلفة.
وبغرض فهم أداء سيارات لكزس، قام جميع ضيوف الفعالية بعدد 3 اختبارات بالغة الدقة. أما للوقوف على القوة الحقيقية للسيارة، فقد طُـُلب من الضيوف الضغط على دواسة الوقود لتبلغ السيارة السرعة القصوى حيث يمكنهم أن يشعروا بالإنتقال السلس للسرعات. إضافة غلى ذلك، تمت تجربة قيادة السيارات على الطرق الزلقة، وذلك بغرض فهم كيفية عمل نظم السلامة مثل التحكم في ثبات السيارة ونظام الإدارة الديناميكية المتكاملة للسيارة والمكابح المانعة للإنغلاق.
تم كذلك تجربة قيادة السيارات على المسار الخاص بسباق التعرج للتدليل على عامل الثبات الذي يميز سيارات لكزس خاصة عند تغيير المسار بشكل مفاجىء.

وقد إستمتع كل من سعادة سفير اليابان لدى دولة قطر السيد/ كينجيرو مونجي والسيد/ ناصر خليفة العطية، رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، بفعالية الإحساس الراقي من خلال تجربة قيادة عدد من سيارات لكزس.

تجدر الإشارة إلى أن د. ناصر عبد الغني عبد الغني، المدير التنفيذي لشركة عبد الله عبد الغني وإخوانه رحب بضيوف هذا الحدث وشكرهم على دعمهم المتواصل لزيادة مبيعات سيارات لكزس بموديلاتها المختلفة.

لكزس تمهد الطريق لعهد جديد من خلال طرح مجموعة من المنتجات ذات فخامة عالية
تتجه علامة لكزس نحو طرح جديد تحت شعار "الفخامة المتقدمة" وتجعل من سيارات لكزس الأكثر جدوى من حيث متعة القيادة بفضل استخدامها للتكنولوجيا المتقدمة – ويبرز ذلك جليا من خلال التصميم.
• فلسفة التصميم الجديدة من لكزس عبر الشبك المغزلي كسمة بارزة للعلامة التجارية.
تمثل العيون، لكثير من الناس، نوافذ الروح. أما بالنسبة للسيارات، فإنها غالبا ما تكون المصابيح الأمامية. أما في حالة موديلات لكزس الجديدة، فليست المصابيح الأمامية التي تأسر الخيال أولا ولكن خصوصية الشبك المغزلي المصمم بشكل مميز. هذا هو التصميم الجذاب و ما يوحي به من جرأة و ديناميكية وثقة. وهذا ما يقودنا إلى سؤال بسيط: هل قيادة هذه السيارة يكون كما تبدو من الخارج؟ الجواب هو بكل جزم "نعم" وهو ماستؤكده لكم لكزس.

فإنه، ضمن العلامة لكزس، أول المناقشات حول الشبك المغزلي وبالأساس تشكل فلسفة ال-فيناس (L-Finesse)، والتي استخدمتها لكزس منذ حوالي 10 سنوات، وقد كانت هذه الفلسفة التصميمية بدأت من قبل مع GS 2005.
حيث ترتكز فلسفة L-Finesse على إنشاء التصميم الذي يقوم على مبدأ "التفوق" مع الحفاظ على الإستمرارية مع الماضي. وكان الجيل الأول من العلامة لكزس إنطلق مع طرح 1989 LS. ومنذ ذلك الحين، إعتمدت لكزس في تشكيل هوية الشبك الأمامي من خلال اقتباس شكل شبه منحني، مع الحفاظ على البساطة والأناقة، ودقة متناهية في تشكيل القضبان على المستويين الأفقي أو الشعاعي. ومع تطبيق فلسفة L-Finesse ، فإن تصميم اللكزس قد أدرج بمراحل التصميم بعناية للواجهة الأمامية لتعكس حركية تطور اللكزس نحو أكثر ديناميكية، والذي جعلها تحتل مرتبة السيارة الأكثر تطورا في السوق.
إن الشبك الأمامي في كل موديلات السيارات لكزس، إضافة إلى تصميم المصابيح الأمامية، تطور بطريقة منطقية وتدريجيا مع مرور الوقت.
لطالما تميزت لكزس بالأناقة في الماضي. وها نحن الآن بصدد إضفاء نظرة ملموسة أكبر إلى تلك الأناقة. فإنه عليك من االوهلة الأولى أن تتمكن من تحديد انها لكزس، ولكن إلى الآن، نفتقر قليلا إلى هذه الخاصية. والآن تغير الوضع. إن التعرف البصري والفوري، على سبيل المثال، هو السبب وراء الشبك المغزلي المنحوت لدينا – وهو السمة البارزة من GS الجديدة وLS F. قد يبدو للوهلة الأولى جريئا - وهذا مقصود - لكنه يعكس أيضا الجرأة مع التطور والأناقة. هذه السمات تعكس كيفية تطور لكزس.
وسيكون الشبك المغزلي السمة البارزة لكل موديلات لكزس الجديدة - سيكون تجسيدا بصريا للسمات المشتركة بين جميع سيارات لكزس - ولكن سوف يكون لكل طراز لمسته الخاصة لتعكس الفردية في هذا الموديل. فكل موديل يعبر عن خصوصية وتميز من خلال التفاصيل، مثل شكل الأضواء الأمامية والخلفية. وفيما يتعلق بالمصابيح الأمامية، فليتوقع عملاء لكزس تطورات هامة.

  • لكزس تقوم بتجديد كلي من خلال أداء أكثر تطورا وتصميم أكثر جمالية.

إن إستراتيجية لكزس هي التركيز على متعة القيادة المؤثرة والتكنولوجيا المتقدمة بالإضافة إلى الاحساس الفوري بإثارة التصميم، والقصد من ذلك هو جعل السائق يشعر بالتماهي مع السيارة. ومن بين موديلات السيارات الخارقة والتي تعبر عن أعلى مستويات المزج بين المتعة والاثارة نذكر طراز LFA أوالكوبيه ذات مفهوم LF-LC، ولكن جميع موديلات لكزس سوف تشترك في القدرة على مكافأة سائقها. وموديل GS الجديد هو خير مثال على ذلك نظرا لرحابتها ولكونها عملية وناعمة وفاخرة – وفي الان نفسه تضفي لك شعورا بأنها صلبة ورشيقة على طريق جبلي.
لكزس تسعى أيضا لتقديم شيء يفوق توقعات عملائها – وفي هذا الاطار، يعد الجيل الأول من RX و LS أمثلة جيدة - وسيكون لدينا المزيد من الابتكارات في المستقبل. وسوف تمنح لكزس لعملائها فرصة تشخيص السيارات الجديدة التي يرغبون فيها. لذلك هناك نوعان من العوامل: خلق شيء جديد عبر الخلق والابتكار والرسم من خلال التعمق في الاستلهام من ملاحظات وأفكار العملاء لتحسين الموديلات القائمة.


الاســـم:	8502243355_a21632f029_b.jpg
المشاهدات: 165
الحجـــم:	384.1 كيلوبايت

الاســـم:	8503347234_01d78a1251_b.jpg
المشاهدات: 158
الحجـــم:	388.6 كيلوبايت

الاســـم:	8503345510_720fdd780c_b.jpg
المشاهدات: 191
الحجـــم:	398.7 كيلوبايت

الاســـم:	8503346270_20a91c6061_b.jpg
المشاهدات: 156
الحجـــم:	265.8 كيلوبايت

الاســـم:	8502242305_142966c4fc_b.jpg
المشاهدات: 158
الحجـــم:	411.2 كيلوبايت

الاســـم:	8502244417_6c2841bbff_b.jpg
المشاهدات: 170
الحجـــم:	378.1 كيلوبايت

الاســـم:	8502245481_db7b4fe237_b.jpg
المشاهدات: 161
الحجـــم:	386.8 كيلوبايت