أودي تكشف عن A3 e-tronالهجينة في معرض جنيف الدولي للسيارات

  • كهربائية هجينة قابلة للشحن بقوة 204 أحصنة و350 نيوتن متر من العزم
  • من 0 إلى 100 كلم/س خلال 7.6 ثوان وتستهلك 1.5 لتر من الوقود عند كل 100 كلم


دبي/جنيف، 25 فبراير، 2013 - تولي أودي اهتماماً كبيراً للغاية بكهربة منظومة القيادة في بعض طرازاتها بواسطة محركات هجينة بتقنية كهربائية قابلة للشحن. ومن هذا المنطلق، تكشف أودي خلال مشاركتها في أحداث معرض جنيف الدولي للسيارات 2013 عن A3 e-tron الهجينة القابلة للشحن، وهي توفر قيادة ديناميكية كون محركها الهجين قادر على توليد 204 أحصنة وعزم أقصى يبلغ 350 نيوتن متر، الأمر الذي يجعل منها خير مثال لعكس توجه أودي مع تصميم السيارات المستقبلية. هذا وتلعب عملية كهربة منظومة القيادة بالاعتماد على تقنية الشحن دوراً بارزاً في استراتيجية الشركة الألمانية النخبوية وتوجهاتها المستقبلية.

كهربة منظومة القيادة، أي تطويرها إلى منظومة كهربائية هجينة، لا يعني التضحية بعامل متعة القيادة والأداء، إذ تتمتع أودي A3 e-tron بقوة 204 أحصنة وتتسارع من حالة الثبات إلى 100 كلم/س في 7.6 ثوان بالإضافة إلى قدرتها للوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 222 كلم/س. وحسب معايير اللجنة الاقتصادية لأوروبا الخاصة بالسيارات الهجينة القابلة للشحن، فإن A3 e-tron تستهلك 1.5 لتر فقط من الوقود عند كل 100 كلم مقطوعة ولا تتعدى مستويات انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون منها الـ 35 غراماً لكل كيلومتر. تجدر الإشارة إلى أن السرعة القصوى لـ A3 e-tron عند قيادتها بالوضعية الكهربائية تصل إلى 130 كلم/س مع مدى قيادة يمتد إلى 50 كلم.

يذكر أن محرك الاحتراق الداخلي في A3 e-tron هو 1.4 TFSI معدل خصيصاً للسيارة الهجينة وتبلغ قوته 150 حصاناً، ويصل هذا المحرك بالمحرك الكهربائي الذي تبلغ قوته 75 واط بواسطة قابض/فاصل (كلتش) على شكل قرص مدمج بعلبة تروس جديدة كلياً طراز e-S tronic مؤلفة من 6 نسب، الأمر الذي يسمح بنقل العزم إلى العجلات الأمامية بسلاسة فائقة، ويكمل كل محرك الآخر بتناغم كبير لتكون النتيجة منظومة قيادة هجينة قابلة للشحن. تجدر الإشارة إلى أن عزم المحرك الكهربائي يبدأ منذ الانطلاقة وصولاً إلى حوالي 2000 دورة بالدقيقة، في حين يصل محرك الاحتراق الداخلي المعزز بشاحن هواء وضخ مباشر للوقود إلى قمة عزمه عند 1750 إلى 4000 دورة بالدقيقة.

تتميز أودي A3 e-tron بقدرتها على توفير ثلاث وضعيات للقيادة، إما بالاعتماد على محرك الاحتراق الداخلي بشكل مستقل، أو بالاعتماد على المحرك الكهربائي بشكل مستقل، أو من خلال الوضعية الهجينة بين المحركين لمزيد من القوة والعزم.

-انتهى-


سلّمت مجموعة أودي 1,455,100 سيارة خلال العام 2012. وسجلت الشركة منذ يناير وحتى ديسمبر 2012 عائدات بلغت 37.7 مليار يورو وأرباحاً تشغيلية وصلت إلى حدود الـ 4.2 مليار يورو. تنتج أودي سياراتها في كل من إنغولشتات ونيكارسولم (ألمانيا)، جيور (هنغاريا)، شانغ شون (الصين) وبروكسيل (بلجيكا). أما أودي Q7 فيتم صناعتها في براتيسلافا (سلوفاكيا). وفي نوفمبر من عام 2012 انضمت أودي Q7 إلى Q5 وA4 وA6 ليتم انتاجها من مصنع أورانجاباد في الهند. ويتم إنتاج أودي A1 في مصنع بروكسيل منذ مايو 2010 في حين بدأ إنتاج A1 Sportback في عام 2012. الجدير بالذكر أن أودي Q3 تنتج في مصنع مارتوريل في إسبانيا منذ يونيو 2011. وتنشط الشركة في أكثر من 100 سوق حول العالم، وتمتلك شركات فرعية تشمل أودي هنغاريا موتور (جيور/المجر)، أوتوموبيلي لامبورغيني هولدينغ في سانتا أجاثا بولونيز (إيطاليا) وAUDI BRUSSELS S.A./N.V. في بلجيكا وquattro GmbH في نيكازولم بألمانيا، والصانع الإيطالي للدراجات النارية الرياضية دوكاتي موتور هولدينغ S.p.A. توظف AUDI AG ما يزيد عن 68,000 شخص حول العالم بمن فيهم 50,000 موظف في ألمانيا. وتخطط الشركة التي تعتمد الحلقات المعدنية الأربع شعاراً لها لاستثمار 13 مليار يورو بين 2012 و2016 وبشكل خاص في منتجات جديدة للحفاظ على ريادتها للتكنولوجيا المتقدمة في إطار الفلسفة التي تتبنّاها'Vorsprung durch Technik'. وتخطط أودي لزيادة عدد طرازاتها إلى 42 طرازاً بحلول العام 2015. كما تعمل أودي حالياً على توسعة خط إنتاجها في المجر وستبدأ عمليات الإنتاج في فوشان (الصين) في أواخر العام 2013 والمكسيك (سان خوسيه تشيابا) ابتداءاً من العام 2016.

تولي أودي ومنذ فترة طويلة إهتماماً كبيراً بمسؤوليتها الإجتماعية بعدة مستويات، وذلك بهدف تأمين حياة معيشية أفضل للأجيال القادمة. ولهذا، فإن من أهم مفاتيح النجاح الدائم لعلامة أودي تتمحور حول حماية البيئة، الحفاظ على الموارد، والقدرة التنافسية الدولية والتطلع قدماً مع سياسة الموارد البشرية. وتمثل مؤسسة أودي البيئية مثالاً على إلتزام AUDI AG تجاه القضايا البيئية. وتحت عنوان "التقدم عبر التكنولوجيا" تتوجه الشركة بنشاطاتها نحو تحقيق هدف كبير وهو: نقل خالٍ من إنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقد أكدت AUDI AG التزامها نحو المنطقة من خلال إفتتاح مكتبها التمثيلي في الشرق الأوسط المملوك بالكامل للشركة الأم في العام 2005. وتشتمل سلسلة الطرازات الحالية في أسواق المنطقة على: أودي A1، A4،A5 Sportback, Coupe وCabriolet ، RS 5، بالإضافة إلى أودي A6 و S6، A7 و S7، A8 L و S8، أودي Q3، Q5 و Q7، وكل من TT Coupe/Roadster وTT RS Coupe عدا عن R8 Coupe، R8 Spyder وR8 V10 plus.


الاســـم:	8506952878_8a94012fdd_b.jpg
المشاهدات: 192
الحجـــم:	190.1 كيلوبايت