فوز تاريخي جديد لـ أودي وهذه المرة في سيبرينغ 12 ساعة

  • الفوز الأول لسيارة سباق هجينة على حلبة سيبرينغ الأميركية
  • المركزان الأول والثاني لأودي R18 e-tron quattro في الظهور الأول لها في سباق أميركي
  • فيسلر/جارفيس/تريلويه يفوزون بسباق التحمل الأميركي العريق


إنغولشتات/سيبرينغ، 18 مارس 2013- إنجاز جديد تضيفه أودي إلى لائحة إنجازاتها الرياضية التاريخية، وهذه المرة من حلبة سيبرينغ الأميركية. حيث نجح الصانع الألماني في السيطرة على سباق سيبرينغ 12 ساعة للتحمل في فلوريدا محتلاً المركزين الأول والثاني مع أودي R18 e-tron quattro. وبذلك، يكون أودي أول صانع سيارات يفوز بهذا السباق الأميركي على متن سيارة سباق هجينة.

منذ التجارب التأهيلية وحتى نهاية السباق، أظهرت أودي سيطرة تامة على مجريات سباق التحمل الأميركي الذي يعتبر أيضاً السباق الأخير لسيارات الـ LMP1 أي سيارات لومان البروتوتايب المخصصة لسباقات الحلبات. إذ تمكن فريق أودي سبورت يوست بسيارتيه الهجينتين R18 e-tron quattro من تسجيل أسرع اللفات ومن تقدم ركب المنافسة أمام ما زاد عن 42 سيارة بروتوتايب و GT. أما المركز الثالث فكان من نصيب سيارة لولا-تويوتا بفارق 5 لفات عن سيارة أودي الأولى.

وخلال عمر السباق الذي امتد على مدى 12 ساعة، كانت المنافسة في أوجها بين سيارتي فريق أودي سبورت يوست، حتى أن كلا السيارتين تبادلتا المركز الأول 20 مرة حبست معها الأنفاس. تجدر الإشارة إلى أن الجزء السفلي في R18 e-tron quattro رقم 1 قد تأثر جراء السباق وكان لابد من استبداله وإلا كان الأمر ليكلف الفريق الفوز، وقد تمكن فريق أودي سبورت يوست من إجراء أعمال الصيانة اللازمة بشكل مدروس بحيث لا ينعكس الأمر سلباً على تقدم الفريق.

وبعد أخذ ورد بين سيارتي الأودي الهجينتين خلال الـ 12 ساعة من عمر السباق الأميركي، عرف الفريق الفائز في سباق لومان للتحمل والمكون من مارسيل فيسلر وبينوا تريلويه بالإضافة إلى القادم الجديد أوليفر جارفيس كيف يخطف الفوز بفارق ضئيل بلغ 7.679 ثوان، علماً بأنها المرة الأولى التي يحرزون فيها الفوز في هذا السباق. كما تجدر الإشارة إلى أنه السباق الأميركي العريق الثاني الذي يحرز فيه جارفيس الفوز بعد الفوز الكبير الذي حققه سائق أودي البريطاني على متن R8 GRAND-AM في دايتونا 24 ساعة.

حلت أوديR18 e-tron quattro رقم 2 المبنية حسب قوانين وأنظمة بطولة العالم للتحمل لعام 2013 في المركز الثاني بقيادة المخضرمين ألان ماكنيش وتوم كريستنسن بالإضافة إلى السائق البرازيلي اليافع لوكاس دي غراسي. يذكر أن هذه السيارة قد تعرضت لعقوبة جزاء زمنية مدتها 60 ثانية على اثر اصطدامها بسيارة بروتوتايب أخرى كانت تحوم حول الحلبة ببطء وذلك في أواخر الساعة الثالثة من عمر السباق.

تجدر الإشارة إلى أن فريق أودي سبورت يوست سيبقى في الولايات المتحدة الأميركية لإجراء المزيد من التجارب على R18 e-tron quattro في سيبرينغ بهدف التطوير والتحقق من جهوزية الفريق لموسم بطولة العالم للتحمل الجديد FIA WEC والذي سيزور الولايات المتحدة مرة أخرى في سبتمبر ولكن هذه المرة في ولاية تكساس وتحديداً على حلبة أوستن.

الخمسة الأوائل في سباق سيبرينغ 12 ساعة
1 / فيسلر/جارفيس/تريلويه (أودي R18 e-tron quattro) 364 لفة بـ 12 ساعة و11.638ث
2 / دي غراسي/كريستنسن/ماكنيش (أودي R18 e-tron quattro) بفارق 7.679ث
3 / بروست/هايدفيلد/ياني (لولا-تويوتا) بفارق 5 لفات
4 / غراف/لور/دوما (HPD هوندا) بفارق 6 لفات
5 / بيخ/تشينغ/بيليتشي (لولا-تويوتا) 10 لفات

-انتهى-


سلّمت مجموعة أودي 1,455,100 سيارة خلال العام 2012. وقد سجلت الشركة في 2012 عائدات بلغت 48.8 مليار يورو وأرباحاً تشغيلية وصلت إلى حدود الـ 5.4 مليار يورو. تنتج أودي سياراتها في كل من إنغولشتات ونيكارسولم (ألمانيا)، جيور (هنغاريا)، شانغ شون (الصين) وبروكسيل (بلجيكا). أما أودي Q7 فيتم صناعتها في براتيسلافا (سلوفاكيا). وفي نوفمبر من عام 2012 انضمت أودي Q7 إلى Q5 وA4 وA6 ليتم انتاجها من مصنع أورانجاباد في الهند. ويتم إنتاج أودي A1 في مصنع بروكسيل منذ مايو 2010 في حين بدأ إنتاج A1 Sportback في عام 2012. الجدير بالذكر أن أودي Q3 تنتج في مصنع مارتوريل في إسبانيا منذ يونيو 2011. وتنشط الشركة في أكثر من 100 سوق حول العالم، وتمتلك شركات فرعية تشمل أودي هنغاريا موتور (جيور/المجر)، أوتوموبيلي لامبورغيني هولدينغ في سانتا أجاثا بولونيز (إيطاليا) وAUDI BRUSSELS S.A./N.V. في بلجيكا وquattro GmbH في نيكازولم بألمانيا، والصانع الإيطالي للدراجات النارية الرياضية دوكاتي موتور هولدينغ S.p.A. توظف AUDI AG ما يزيد عن 68,000 شخص حول العالم بمن فيهم 50,000 موظف في ألمانيا. وتخطط الشركة التي تعتمد الحلقات المعدنية الأربع شعاراً لها لاستثمار 11 مليار يورو حتى عام 2015 وبشكل خاص في منتجات جديدة للحفاظ على ريادتها للتكنولوجيا المتقدمة في إطار الفلسفة التي تتبنّاها'Vorsprung durch Technik'. تعمل أودي حالياً على توسعة خط إنتاجها في المجر وستبدأ عمليات الإنتاج في فوشان (الصين) في أواخر العام 2013 والمكسيك (سان خوسيه تشيابا) ابتداءاً من العام 2016.

تولي أودي ومنذ فترة طويلة إهتماماً كبيراً بمسؤوليتها الإجتماعية بعدة مستويات، وذلك بهدف تأمين حياة معيشية أفضل للأجيال القادمة. ولهذا، فإن من أهم مفاتيح النجاح الدائم لعلامة أودي تتمحور حول حماية البيئة، الحفاظ على الموارد، والقدرة التنافسية الدولية والتطلع قدماً مع سياسة الموارد البشرية. وتمثل مؤسسة أودي البيئية مثالاً على إلتزام AUDI AG تجاه القضايا البيئية. وتحت عنوان "التقدم عبر التكنولوجيا" تتوجه الشركة بنشاطاتها نحو تحقيق هدف كبير وهو: نقل خالٍ من إنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقد أكدت AUDI AG التزامها بالمنطقة من خلال افتتاح مكتبها التمثيلي في الشرق الأوسط المملوك بالكامل للشركة الأم في العام 2005. وتشتمل سلسلة الطرازات الحالية في أسواق المنطقة على: أودي A1، A4،A5 Sportback, Coupe وCabriolet ، RS 5، بالإضافة إلى أودي A6 و S6، A7 و S7، A8 L و S8، أودي Q3، Q5 و Q7، وكل من TT Coupe/Roadster وTT RS Coupe عدا عن R8 Coupe، R8 Spyder وR8 V10 plus.

الاســـم:	8567270691_4dd4e5c9e6_b.jpg
المشاهدات: 139
الحجـــم:	326.1 كيلوبايت

الاســـم:	8567269119_a6f15dfc80_b.jpg
المشاهدات: 139
الحجـــم:	565.4 كيلوبايت