أمير حائل : تميز الكفاءات الوطنية من خبرات تنظيمية تضاهي الخبرات العالمية
الأمير سلطان بن سلمان : حائل غدت وجهة مميزة في سياحة الرياضة والمغامرات
الأمير عبدالعزيز بن سعد : رالي حائل لراليات عالمية مشهورة مثل رالي دكار والفراعنة
الأمير نواف بن فيصل : رالي حائل الدولي 2013 يعتبر إضافة قوية لرياضة السيارات بالمملكة
الأمير عبدالله بن خالد : حائل مؤهلة لاحتضان كبرى المهرجانات والفعاليات والأحداث السياحية والاقتصادية والرياضية
الأمير سلطان بن بندر : واثق من نجاح رالي هذا العام

المركز الإعلامي :
تنطلق يوم غد المرحلة الاستعراضية لرالي حائل الدولي 2013 بموقدة حاتم الطائي في منتزه السمراء تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن أمير منطقة حائل رئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة رئيس اللجنة العليا المنظمة لرالي حائل 2013 .
وأكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن أمير منطقة حائل رئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة أن الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل رئيس اللجنة العليا لرالي حائل الدولي2013 بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والآثار والرئاسة العامة لرعاية الشباب تسعى للحفاظ على المكانة المرموقة والمميزة للرالي بين كافة الأوساط لافتاً سموه إلى أن تحوله لبطولة عالمية مستقلة تحت إشراف الاتحاد الدولي للسيارات
هو انعكاس للنجاحات التنظيمية التي حققها الرالي في السنوات الماضية وللثقة بالعناصر التنظيمية من أبناء الوطن وكافة الشركاء الداعمين من القطاع الخاص. وأضاف سموه قائلاً: إن ما حققناه وما سيتحقق من نجاحات بإذن الله يحسب لجميع أبناء المنطقة الذين كان لهم الدور الأكبر في هذا الإنجاز الوطني المشرف، مشيداً بالدور الفاعل لمؤسسات وشركات القطاع الخاص خاصاً بالشكر شركة عبداللطيف جميل المحدودة وتويوتا وشركة سابك وشركة التصنيع الوطنية على شراكتهم الدائمة والتي كان لها دوراً رئيسياً في النجاح. وقال سموه: إن ماتم إنجازه يؤكد تميز الكفاءات الوطنية من خبرات تنظيمية تضاهي الخبرات العالمية، وكل ذلك بفضل الله عز وجل وبدعم سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي عهده الأمين وسمو سيدي النائب الثاني ، حفظهم الله جميعاً. وفي ختام حديثه أوضح سموه أن جميع أبناء المملكة اليوم وأبناء منطقة حائل يحتفلون بهذا الحدث الوطني الذي هو نتاج جهودهم المتجددة والمتوقدة حماساً للحفاظ على العالمية بكل معاني الإبداع والإنجاز تنظيميا،
من جانبه, أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار إن حائل غدت وجهة مميزة في سياحة الرياضة والمغامرات، وذلك بعد نجاحها المتوالية في تنظيم أول سباق رالي سيارات في المملكة.
وهنأ سموه الأمير سعود بن عبد المحسن أمير منطقة حائل وسمو نائبه ومواطني حائل على هذا الانجاز الذي عزز من وجود حائل كوجهة سياحية جاذبة للسياح من هواة الصحراء ورياضات السيارات والدراجات النارية من أبناء المملكة ودول الخليج، وهو ما يضيف دليلاً كبيراً على حرص منطقة حائل على تقديم نفسها كوجهة سياحية جديدة وسعيها للإفادة من الفوائد الاقتصادية والثقافية المرتبطة بالسياحة.
وأشار سموه بمناسبة انطلاق فعاليات رالي حائل الدولي 2013 أن الرالي والفعاليات السياحية المصاحبة له نجحت في جذب عشرات الآلاف من الزائرين وهو ما جلب العديد من الفوائد الاقتصادية للمنطقة.
وقال: "إن الهيئة عملت على مساندة الرالي هذا العام إعلامياً وتسويقياً عبر توفير المعلومات للسياح من خلال توزيع آلاف الخرائط التعريفية للمنطقة في دور الإيواء والمطار وبعض الأسواق الكبرى فضلاً عن المشاركة في عدد من اللجان المنظمة للرالي وقيام مركز ماس بتنفيذ دراسة إحصائية يتم من خلالها قياس الأثر الاقتصادي للرالي والفعاليات المصاحبة على منطقة حائل.
كما وصف نائب أمير منطقة حائل نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لرالي حائل الدولي 2013 الأمير عبدالعزيز بن سعد الرالي بالحدث الدولي من خلال منافسته لراليات عالمية مشهورة مثل رالي دكار والفراعنة من جميع النواحي الفنية والتنظيمية, وقال: "سجلت منطقة حائل برمالها الذهبية وجبالها وتنوع تضاريسها واحدة من أبرز مدن الراليات العالمية وهذا بفضل من الله ثم بفضل توجيهات أمير منطقة حائل رئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة ورئيس اللجنة العليا لمنظمة الرالي حائل الدولي2013م الأمير سعود بن عبدالمحسن الذي يولي هذا الحدث الدولي اهتماماً كبيراً تمكن من خلالها الرالي بنسخة الثامنة وأن يضيف نجاحات رائعة ليس في المجال الفني لتنظيم السباق بل أضاف نقلة رائعة في خارطة محاور المنطقة التجارية والسياحية والتوعوية والثقافية إذ تحول الرالي من حدث رياضي إلى محفل له أكثر من محور وملتقى دولي لشباب الوطن والدول المشاركة سنوياً في الحدث بعد أن نجحت المنطقة أن تكون مقصداً للزوار من الداخل والخارج للمنافسة والاستمتاع في هذا الكرنفال الوطني الذي يدخل موسمه الثامن على التوالي".
وأضاف: "فعاليات رالي حائل الدولي تأتي مجددا بتنظيم واستعداد متكامل، ليتواصل النجاح والتميز لمملكتنا الغالية في تنظيم واستضافة أهم وأفضل الفعاليات الدولية لرياضة المحركات إذ تميز هذا العام بمسارات مختلفة وتنوع كبير في الفعاليات المصاحبة، وتنظيم الرالي جاء بفضل من الله ثم بدعم القيادة الحكيمة، وقد أثبتت قدرة شباب المنطقة والشباب السعودي على التنظيم لمثل هذه الفعاليات الاحترافية وإظهار قدرات المملكة في تنظيم مثل هذا التنوع من المحافل والمسابقات الدولية، ويعد نموذجاً ومثالاً للتعاون البناء والشراكة المثمرة بين القطاعات الحكومية كافة التي جندت إمكاناتها لإنجاح الرالي، وكذلك دور القطاع الخاص من الشركات الراعية التي لها جهد في رعاية هذا الحدث منذ سنواته الأول وأصبح الرالي أداة فاعلة لجذب الزوار وتنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية في المنطقة".
ولفت نائب امير حائل إلى أن الرالي يحظى سنوياً بإشادة الاتحاد الدولي للسيارات(FLA) كما توج بثناء القيادة الكريمة على نجاحاته المتكررة وقال: "اللقاء يتجدد بالمشاركين والزوار في رالي حائل والآمال تحدو الجميع في تكرار النجاح ومواصلة العطاء نحو تمثيل الوطن خير تمثيل والاهتمام بضيوف المنطقة من المتسابقين المشاركين من داخل المملكة وخارجها، ولتوجيهات الأمير سعود بن عبد المحسن كان لها الأثر الكبير في وصول المنطقة إلى هذا المستوى الرائع من التنظيم والتنفيذ، مشددا على ان "رالي حائل الدولي" يحقق نجاحات كبيرة عاماً تلو الآخر، والسر في ذلك هو توجيه وإصرار وقيادة تستطيع وضع الخطط وترسيم استراتجيات النجاح ، والمنطقة استطاعت بإذن الله أن تحول طبيعتها وتنوعها إلى منتجات مثمرة يقطفها كل مساهم ومشارك في هذا الحدث وأهمها الانعكاسات الاقتصادية على المنطقة، لافتاً إلى أن السعودية تخوض باقتصادياتها وحنكتها رالياً عالمياً وتسابق به دول العالم ووعد أبناء المنطقة وولاة الأمر بأنهم سيجدون ما يسرهم بالتوجيه إلى تكريس العالمية والشهرة.
وامتدح الامير عبدالعزيز بن سعد الأدوار التي تلعبها هيئة تطوير حائل والهيئة العامة للسياحة والرئاسة العامة لرعاية الشباب والقطاعات الحكومية المشاركة وقال: "الشراكة بين هذه الجهات إستراتيجية وجميعها تعمل كجسد واحد لخدمة الوطن، والهيئة العليا لتطوير منطقة حائل التي تستهدف في خططها وبرامجها التنموية بناء ورقي الإنسان في منطقة حائل، تضع كافة إمكاناتها لإنجاح هذا الحدث الكبير لاستثمار قدرات الإنسان وتطويع البيئة والطبيعة لخدمته وصولاً إلى تحقيق منافع اجتماعية تعود على شرائح عديدة في المجتمع لتحقيق جملة من العوائد الاجتماعية والاقتصادية، وحائل الإنسان والمجتمع والطبيعة وهي تستقبل المشاركين والزوار والضيوف والمتابعين لهذه الفعالية الكبرى لترحب بالجميع متمنين لهم المتعة والفائدة ولأبناء الوطن في منطقة حائل المنفعة ومزيداً من التقدم والتطور والرقي.
أكد صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الاولمبية العربية السعودية أن رالي حائل الدولي 2013 يعتبر إضافة قوية لرياضة السيارات بالمملكة وأضاف سموه أن دعم القيادة الحكيمة كان خلف الانجازات الرياضية والشبابية مشيدا بما وصلت إليه رياضة السيارات في المملكة وشدد الأمير نواف على حرص الرئاسة العامة لرعاية الشباب على دعم وتطوير برامج وأنشطة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات وهو ما بدأ بحمد الله من خلال انشاء العديد من حلبات السباق المتنوعة في المملكة محليا وخارجيا .
من جهته أكد صاحب السمو الأمير عبدالله بن خالد مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة رئيس اللجنة التنفيذية لرالي حائل 2013 أن الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل تسعى دائماً من خلال اللجان التنظيمية والفنية وبالتعاون مع جميع الأجهزة المساندة والشركاء والداعمين، بأن يكون هذا الحدث الجماهيري الكبير بمستوى تطلعات القيادة الكريمة التي منحت ثقتها الغالية لأبناء الوطن في منطقة حائل باستمرار تنظيم الحدث العالمي بانتظام، مما أسهم كثيرا في المزيد من العطاء والإبداع من قبل شباب الوطن حتى أصبحت حائل مؤهلة شأنها كباقي مناطق المملكة لاحتضان كبرى المهرجانات والفعاليات والأحداث السياحية والاقتصادية والرياضية.
في حين, قدم رئيس الاتحاد العربي السعودي للسيارات والدراجات النارية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن بندر الفيصل التهنئة باسمه وبإسم أعضاء الاتحاد لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن أمير منطقة حائل ولسمو نائبة صاحب السمو الملكي الامير عبدالعزيز بن سعد ولصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار ولصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب وللامير عبدالله بن خالد مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل ,بمناسبة النجاحات الكبيرة الذي حققه رالي حائل الدولي في جميع نسخة السبع الماضية، مثمناً الدور الفاعل والبناء الذي كان له الدور الأكبر في إبراز الجهود التنظيمية الوطنية وظهور الرالي بصورة مشرفة تليق باسم وسمعة المملكة العربية السعودية. وقال : إن جميع ما تحقق من نجاحات باهرة منذ 2006 وحتى رالي 2013 كان بفضل وتوفيق من الله وبدعم القيادة الحكيمة، ولا يقف الأمر عند الرالي فقط، بل ما نشاهده اليوم من تطور في كافة مناطق المملكة هو نتيجة لدعمهم وتوجيهاتهم حفظهم الله جميعا".
وأضاف " واثق من نجاح رالي هذا العام خصوصاً وان المدينة قادرة على استقبال أضعافاً مضاعفة من الأعداد التي تأتي سنوياً لمتابعة الرالي والفعاليات المصاحبة له، وقادرة على إنجاح كبرى الفعاليات ولا يخفى على أحد أنه كان هناك سباق للسيارات في الرالي وفي الطرف الآخر كان سباق لإعلاميي هذا الوطن الذين أثبتوا علو كعبهم وتميزهم وقدرتهم على مواكبة هذا الحدث وتغطية كل صغيرة وكبيرة، واستطاعوا أيضاً أن يبرزوا المقومات السياحية والطبيعية والبيئية لمدينة حائل بالإضافة إلى تغطية الرالي والفعاليات المصاحبة له وبث مادة حية عن كافة الأحداث التي شهدها. وكلي ثقة بإعلامنا السعودي الذي وصل للعالمية من خلال تميزه وحرفيته في تغطية رالي حائل الدولي 2013.