’بنتلي‘ تعزّز أرباحها وعائداتها أكثر

  • ارتفاع الأرباح التشغيلية إلى 100.5 مليون يورو في 2012
  • نتائج قويّة تقودها الطرازات الجديدة ونمو في المبيعات الدولية بنسبة 22%
  • ’بنتلي‘ تتوقّع نمواً كبيراً في 2013
  • ارتفاع نسبة تسليم المركبات 39.5% في شهري يناير وفبراير


)كرو/ لندن 2 أبريل 2013) أعلنت اليوم شركة ’بنتلي موتورز‘ (Bentley Motors) عن نتائجها المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2012، وقد حقّقت زيادة كبيرة في أرباحها التشغيلية بلغت 100.5 مليون يورو مقارنة مع 8 مليون يورو في 2011. وقد عزّزت ’بنتلي‘ مبيعاتها الإجمالية بنسبة 29.9 بالمئة لتصل إلى 1.453 ملياراً مع تحقيق ارتفاع في هامش الربح بنسبة 7 بالمئة. وتماشياً من الانتشار العالمي لأعمال ’بنتلي‘، بلغت نسبة الصادرات 87.3 بالمئة من مجمل مبيعات الشركة، بحيث شكّلت قيمة تصديرية بلغت 1.269 مليار يورو. إضافة لهذا، ارتفعت حصّة الشركة في سوق المركبات الفاخرة بنسبة 4.9 بالمئة لتصل إلى 20.1 بالمئة.

كما حقّقت ’بنتلي‘ انطلاقة قويّة في السنة الجديدة. فقد نمت عملية تسليم المركبات للعملاء بنسبة 39.5 بالمئة في أول شهرين من 2013. وقال الدكتور وولفغانغ شريبر، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ’بنتلي‘: "مع ترقّب وصول سيارة ’فلاينغ سبر‘ (Flying Spur) الجديدة إلى العملاء في منتصف العام الجاري، فإننا نتوقّع تحقيق نمو من رقمين في الفترة الباقية من سنة 2013."

وقاد هذا النمو الكبير والتوسّع العالمي لعلامة ’بنتلي‘ 16 وكيلاً دولياً جديداً في 2012، مما رفع عدد الوكلاء إلى 173 في 50 دولة. وهذه السنة، سيتم افتتاح 40 صالة عرض ’بنتلي‘ جديدة حول العالم.

تعليقاً على هذه النتائج، قال الدكتور شريبر: "يؤكّد أداؤنا في 2012 وبداية 2013 موقع ’بنتلي‘ البارز كمصنّع رائد للمركبات الفاخرة وكعلامة تجارية عالمية بالفعل. ومن خلال الاستثمارات المناسبة والمخطّطات الملائمة للمنتجات، فإننا نتمتّع الآن بأقوى مجموعة على الإطلاق من الطرازات الخاصّة بنا ونقوم بكسب حصّة إضافية من السوق."

وتأتي هذه النتائج بعد سنة ناجحة أخرى في 2012 حيث حقّقت الشركة نمواً دولياً بلغت نسبته 22 بالمئة مع تسليم 8,510 سيارات للعملاء، وقد برزت ثلاث مناطق رئيسية هي الولايات المتحدة الأمريكية (2,457 سيارة)، الصين (2,253 سيارة) والمملكة المتحدة (1,031 سيارة) 1.

وقاد هذه المبيعات العالية الطرح الفعّال لمجموعة من الطرازات الجديدة مثل ’كونتيننتال جي تي‘ (Continental GT) و’جي تي سي V8‘ (GTC V8). وشكّلت عائلة ’كونتيننتال‘ (Continental) نسبة 62 بالمئة من المبيعات الإجمالية، فيما شكّلت ’فلاينغ سبر‘ (Flying Spur) نسبة 25 بالمئة و’مولسان‘ (Mulsanne) نسبة 13 بالمئة.

معلومات أخرى :

  1. أداء مبيعات ’بنتلي‘ في 2012


  • أنهت الأمريكيتان سنة 2012 بكونهما أكبر سوق دولي لدى ’بنتلي‘، مع تسليم 2,457 سيارة للعملاء، بزيادة قدرها 22 بالمئة مقارنة مع 2011 (2,021 سيارة).
  • لحقت الصين بهما عن قرب مع تسليم 2,253 سيارة، وشكّلت أكبر سوق من ناحية الحجم في المنطقة مع تحقيق زيادة بنسبة 23 بالمئة مقارنة مع مبيعات 2011 (1,839 سيارة).
  • ارتفعت المبيعات في أوروبا بنسبة 12 بالمئة مع تسليم 1,333 سيارة للعملاء (1,187 في 2011).
  • ارتفعت المبيعات في المملكة المتحدة بنسبة 7 بالمئة مع تسليم 1,104 سيارة للعملاء (1,031 في 2011).
  • حقّق الشرق الأوسط أداءاً جيداً جداً مع ارتفاع المبيعات بنسبة 44 بالمئة لتصل إلى 815 سيارة (566 في 2011).
  • كان الأداء في منطقة آسيا-الباسيفيك قوياً أيضاً مع ارتفاع المبيعات بنسبة 44 بالمئة لتصل إلى 358 سيارة (249 في 2011).
  • شهدت اليابان نمواً فائقاً بلغ 73 بالمئة مع تسليم 190 سيارة للعملاء (110 في 2011).


  • انتهى -



الصورة 1: الدكتور وولفغانغ شريبر، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ’بنتلي‘




معلومات عامة :

  1. يعمل في شركة ’بنتلي موتورز‘ حوالي 4000 شخص في كرو التي تشكّل موطناً لكافة العمليات شاملة التصميم، البحث والتطوير، والهندسة والإنتاج. ويُعتبَر الجمع بين أفضل الحِرَف اليدوية عبر اعتماد المهارات المتوارَثة منذ أجيال، مع الخبرات الهندسية الراقية والتقنيات المتطوّرة أمراً فريداً يتميّز به مصنّعو السيارات الفاخرة في المملكة المتحدة مثل ’بنتلي‘. وهذا يشكّل مثالاً أيضاً على الصناعة البريطانية عالية القيمة بأفضل حللها. وقامت ’بنتلي‘ بتصدير منتجات زادت قيمتها عن 1 مليار جنيه إسترليني في 2012، وهي ثالث أكبر مستثمر في مجال البحث والتطوير في قطاع السيارات في المملكة المتحدة وتحلّ في المرتبة 18 على المستوى الوطني.
  2. ارتفعت مبيعات ’بنتلي‘ الدولية في 2012 بنسبة 22% مع تسليم 8510 سيارات إلى العملاء حول العالم. ولقد حافظت الأميركيتان على مركزهما كأكبر سوق دولي لدى ’بنتلي‘ مع بيع 2457 سيارة (زيادة بنسبة 22%)، فيما زادت المبيعات في الصين بنسبة 23% مع بيع 2253 سيارة. وبالنسبة للشرق الأوسط، فقد زادت المبيعات بشكل كبير بنسبة 44% مع بيع 815 سيارة، وكذلك زادت المبيعات في منطقة آسيا-الباسيفيك بنسبة 44% أيضاً مع بيع 358 سيارة. أما في اليابان، فقد زادت المبيعات بنسبة 73% مع بيع 190 سيارة. وفي أوروبا، زادت المبيعات بنسبة 12% مع بيع 1333 سيارة وفي المملكة المتحدة بنسبة 7% مع بيع 1104 سيارات.


الاســـم:	8612210563_1180260d46_b.jpg
المشاهدات: 156
الحجـــم:	310.1 كيلوبايت